الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
الكباريتي من رومانيا يعلن الغاء الفعاليات الاقتصادية مع رومانيا   |   الدور قبل النهائي فريقا جامعة الاميرة سمية للتكولوجيا لكرة السلة مع الجامعة الهاشمية   |   بالتعاون مع بنك القاهرة عمان : مؤسسة الوحدة للتجارة - هيونداي الأردن تقدم عرضاً خاصاً بمناسبة عيد الأم   |   زيارة علمية لطلبة جامعة عمان الأهلية   |   جامعة عمان الأهلية تشارك في معرض الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الثاني للتعليم العالي   |   شركة كريم تطلق خدمة النقل إلى معبر الكرامة من رام الله ونابلس   |   جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تقيم فعاليات الأسبوع الثقافي السادس   |   البوتاس تنظم ندوة توعوية بعنوان افة المخدرات، الوقاية، المخاطر، والعلاج   |   الشركة العالمية للتأمينات العامة القابضة المحدودة تعلن نتائجها المالية لعام 2018 ونمواً في اجمالي الاقساط المكتتبة   |   شيراتون عمّان النبيل يحتفل بعيد الأم في مبرّة أم الحسين   |   10 ميزات جديدة كلياً و10 وظائف هي الأفضل في فئتها فيGalaxy S10   |   شركة الامين للإستثمار تعقد اجتماعها السنوي الثالث والعشرون - بالصور   |   المتحدثة باسم الحكومة البريطانية تلتقي الشباب في منصة زين للإبداع   |   الضمان توقع اتفاقية مع بنك الإسكان لتقديم خدمة صرف المنافع التأمينية للأفراد مجانا   |   ستاندرد تشارترد الأردن يفوز بجائزة أفضل بنك إستثمار أجنبي في الأردن لعام 2018   |   ماكدونالدز الأردن تعيد تقديم ساندويش بيج تايستي تشيكن في جميع فروع المملكة   |   جامعة عمان الاهلية تحتضن الموسم الثاني لمسابقة أولمبياد اللغة العربية (العلا) بمشاركة 19 فريقا من المدارس   |   إل جي إلكترونيكس تحصد ذهبية معرض iF Design للتصميم عن تلفاز OLED E9 و16 جائزة أخرى عن العديد من المنتجات   |   الرفاعي يمثل الجامعات الأردنية المشاركة في اتحاد الجامعات المتوسطية   |   أهمية البرامج التدريبية للطلاب ولسوق العمل   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • هل تطيح قضية انفجار الصوامع في العقبة بالصف الاول من المسؤولين ا

هل تطيح قضية انفجار الصوامع في العقبة بالصف الاول من المسؤولين ا


هل تطيح قضية انفجار الصوامع في العقبة بالصف الاول من المسؤولين ا

المركب الإخباري 

_ يؤكد جلالة الملك دائما بضرورة تحمل كل مسؤول مسؤولياته وان يكون على تواصل مع المواطنين في كل مناطق المملكة في الوقت الذي نرى قلة من الوزراء وعلى رأسهم جمال الصرايرة يقومون بجولات ميدانية تنفيذا للرؤى الملكية فعلى العكس من ذلك كشف انفجار اسطوانة الاكسجين في صوامع العقبة مدى الترهل واللامبالاه من جانب الصف الاول من المسؤولين في العقبة.

فلم نسمع او نشاهد على سبيل المثال تصريح لاي منهم ولم يكلفوا انفسهم بزيارة المصابين، اليوم وبعد وفاة الضحية التالثة من المصابين بحادث الانفجار عم الحزن وخيم على اهالي العقبة كون الضحية  وحيدا لوالديه،كل هذا لم يحرك ساكناً ولم يهز ضمير او وجدان مسؤولي الصف الاول في العقبة باستثناء القلة من الصف الثاني، حادثة العقبة يجب ان لا تمر بدون حساب ويجب ان يدفع المقصر ثمن تقصيره وكفى استعراضا ولعب بخيال الناس.

السؤال المطروح بعد تزايد عدد الضحايا الى ثلاثة وان العديد من المصابين في حالة موت سريري فإن ساعة العقاب قد حانت ، وهنا لا بد من التذكير بان هذا الحادث لو حصل في اي بلد يتحمل كل  مسؤول فيه المسؤولية لقدم استقالته على الاقل. السؤال هل تطيح هذه القضية بالصف الاول من المسؤولين في العقبة الاجابة عند الحكومة اذا ما قررت تقديم ما هو مقنع للناس. 

 

R



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها