الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
تجربة استثنائية للعائلات في منتجع رمادا البحر الميت خلال أيام عيد الأضحى المبارك   |   ابو عين وعائلته يباركون للدكتور محمد محيسن حصوله على درجة الدكتوراه   |   النجمة اللبنانية جيسي تُلهب سماء قبرص و عمان بصوتها   |   للسنة العاشرة على التوالي الجمعية الأردنية للماراثونات تعلن إطلاق سامسونج ماراثون عمّان الدولي   |   لتوفير خدمات زين كاش لزبائن المركز زين تُبرم اتفاقية تعاون مع المركز الأردني للتجارة الدولية   |   انتقال فرع مجموعة الخليج للتأمين - الأردن /العقبة إلى موقعه الجدي   |   مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريريا   |   توقيع مذكرة تفاهم بين منتدى الفكر العربي ومنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية   |   الدكتور تيسير عماري يكتب :هذا وطنا   |   مجموعة فنادق ماريوت الدولية في الأردن تقيم حملة ركوب الدراجات الهوائية الثابتة كجزء من مبادرة "الطريق إلى التوعية" الخيرية السنوية   |   مبادرة سياحية جديدة لتطوير وسط عمان والمغطس والبحر الميت   |   يضيف الى محصلته من الأجهزة المتطورة مستشفى العيون التخصصي يدرج أحدث جهاز للأشعة المقطعية   |   بشرى زيد الكيلاني مبروك النجاح   |   جامعة عمان الأهلية تقدم ثلاث منح دراسية للاعبي برنامج الإعداد الأولمبي   |   فندق فيرمونت عمّان ينظم حملة تبرع بالدم لموظفيه بالتعاون مع بنك الدم الوطني   |   دولة فلسطين تحقق نجاحاً بارزاً بفضل متاجر غلوريا جينز كوفيز   |   فيورانو توسّع بصمتها في قطاع الخدمات المصرفية من خلال شراكة استراتيجية مع الشركة العالمية المتخصصة آي تي إس إس   |   الصبيحي: الظروف الاقتصادية الصعبة تستدعي مدّ مظلة الضمان فوق الجميع   |   إل جي إلكترونيكس المشرق العربي تطلق أحدث ثلاجاتها الذكية InstaView في المملكة   |   عودة الصرايرة للبوتاس ...ضمانة لاستمرار التميز في الأداء والنمو الاستثماري للشركة   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • تحديث .. من المسؤول عن وفاة المحاسنه وحرفوش .. وهل سيجرى التحقيق بالحادثة ولا يا دار ما دخلك شر ؟!

تحديث .. من المسؤول عن وفاة المحاسنه وحرفوش .. وهل سيجرى التحقيق بالحادثة ولا يا دار ما دخلك شر ؟!


تحديث .. من المسؤول عن وفاة المحاسنه وحرفوش .. وهل  سيجرى التحقيق  بالحادثة ولا يا دار ما دخلك شر  ؟!

هز انفجار عنيف قبل أيام صوامع ميناء العقبة دون معرفة الأسباب التي أدت إلى هذا الانفجار ،متسببا باحتراق ووفاة اثنين من  العمال الذين كانوا يقومون " بتفكيك" بعض الأجهزة داخل الصوامع تمهيدا لتسليمه إلى احدى الشركات الخليجية التي تنوي الاستثمار في الميناء.

الأحداث والمجريات التي حدثت بعد الانفجار تدل على التقاعس والاهمال في مدينة العقبة من قبل المسؤولين،وإهمال لشروط السلامة العامة،وعدم حفظ حقوق العمال،وما حدث بين مدى الاهمال في إجراءات السلامة العامة للعاملين،ولا نعلم لغاية الآن من المسؤول عن عدم الالتزام باجراءات السلامة والصحة المهنية وغياب الرقابة...

حادثة الصوامع في العقبة سببها الرئيسي إهمال لشروط السلامة العامة، والأدهى من ذلك التصريحات التي بدأت بالظهور للتهرب من المسؤولية ورميها على الغير...وهذا كله يقع على رأس العامل الذي جاء للعمل وكسب لقمة العيش...

وبسبب هذا التقاعس من قبل المسؤولين قام أهالي المتوفي عيد المحاسنة يوم أمس برفض استلام جثته لحين تحديد المسؤول عن الإهمال الذي تسبب في عملية الانفجار، لكن بعد تعهدات الحكومة التي "أخلت مسؤوليتها عن الحادث" أنها ستأخذ بحقوق العائلة كافة... ناهيك عن تجاهل حياة المصابين الآخرين الأمر الذي استفز أهاليهم في ظل قصور كبير من كافة الجهات المعنية.

ولغاية الآن لم تخرج الحكومة أو أي مسؤول من العقبة للتكلم بوضوح وبمنتهى الشفافية، أو شهدنا أية إجراءات لفهم أسباب هذه الكارثة،إلا بعد حصول الوفاة الأمر الذي استدعى الجهات لفتح تحقيق بالحادثة.

رئيس سلطة مفوضي العقبة ناصر الشريدة قام بعمل زيارات للاطمئنان على المصابين، لكن ما نلاحظه هو أن الصور كانت فقط خاصة به، ولم نر صور للمصابين الذي يؤكد شهود عيان أن وضعهم حرج واصاباتهم خطيرة بعكس ما تصرح به الجهات المسؤولة في العقبة.

وهنا يبقى السؤال الأهم من المسؤول عن الحادثة.. وهل ستطوى صفحتها وتنسى أم سيتم محاسبة المقصرين بحق أبنائنا...

الاعلان عن وفاة أخرى بحادثة حريق الصوامع العامل محمد حرفوش 

 

 

 









  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها