اجواء احتفالية لجياده على شرف سمو الاميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد الملكي للفروسية مساء اليوم   |   اختتام فعاليات دورة بناء قدرات العاملين مع الشباب التي نظمها مركز اعداد القيادات الشبابية   |   كيف يساعد هاتف Galaxy Note10 رواد الأعمال الطموحين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تحقيق أهدافهم؟   |   بعد حصول فرعي شمال عمان والحسين عليها فرع ضمان إربد يحصل على شهادة إدارة الجودة العالمية الآيزو 9001:2015   |   ’العاملين بالمناجم’ تعبر عن تقديرها لادارة البوتاس وتقرر سحب مطالبها العمالية   |   الفريق_القانوني لـ تنفيذية الاتحاد_البرلماني_العربي ينهي أعماله حول قوانين الإرهاب والمرأة والطفل   |   البيان الختامي للمؤتمر الدولي حول : التصوف الراشد : جذوره، أفاقه ودوره في بناء الحضارة الإنسانية   |   كلمـــــــــــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي ووزير المالية الأسبق (حفل الافتتاح)   |   جامعة عمان الأهلية و«صندوق المرأة» توقعان مذكرة تفاهم   |   شركة BCI تطلق حملة "الكرم بدمك" للتبرع بالدم   |   الضَّمان تنفذ يوماً توعويّاً ميدانيّاً لتعريف العَاملين وأصحاب العمل في قطاع المهن الميكانيكيّة بأهمية شمولهم بالضَّمان   |   "سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي" تطلق عروضاً ومزايا لا تفوت مع أجهزة تلفاز ألترا فائقة الوضوح UHD بدقة 4K   |   فريج Fraij أضخم وأفخر متجر ملابس تركية واوروبية في الارد   |   هيونداي الأردن والهالات المتطورة تعلنان انطلاق خدمة النقل المدرسي   |   *حامد عوض* ينعى شيخ التأمين ^وائل زعرب^   |   المجالي نقيبا لشركات التوظيف الاردنية   |   تعرّفوا على البدائل التي من المحتمل أن تحدّ من تأثيرات التدخين على الصحّة   |   لمنتخب الوطني يستأنف تدريباته لـ التصفيات المشتركة   |   فتح باب التسجيل في صندوق الحسين للمنح الدراسية والجامعية   |   برعاية الاميرة منى الحسين .. عمان الأهلية تعقد المؤتمر الدولي حول صحة السمع والتوازن بالتعاون مع الاكاديمية العربية وجامعة لوبك   |  

220 مليون دينار سقوفا مالية للنفقات الرأسمالية في المحافظات


220 مليون دينار سقوفا مالية للنفقات الرأسمالية في المحافظات

خصصت دائرة الموازنة العامة مبلغ 220 مليون دينار ليتم انفاقها على المشروعات الرأسمالية والتنموية في المحافظات تمثل نحو 3 بالمئة من الإيرادات المحلية المتوقعة في العام المقبل 2018، وذلك ضمن سقوف محدد لكل محافظة.

وقال مدير عام دائرة الموازنة الدكتور محمد الهزايمة إن مخصصات المحافظات تم توزيعها بما يحقق العدالة بين جميع محافظات المملكة؛ إذ تم توزيع 30 بالمئة من المخصصات والبالغة 66 مليون دينار بالتساوي بين المحافظات، فيما تم توزيع النسبة المتبقية والبالغة 154 مليون دينار حسب معايير تحقق العدالة.

وهذه المعايير حسب تصريحات الدكتور الهزايمة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) عدد السكان بوزن 35 بالمئة وعاملي الفقر والبطالة بنسبة 25 بالمئة لكل منها، وعدد المؤسسات في المحافظة بنسبة 10 بالمئة ومساحة المحافظة 5 بالمئة.

وحول آلية النفقات ضمن مجالس المحافظات وفي إطار اللامركزية التي سيتم تطبيقها لأول مرة في المملكة، بعد إجراء الانتخابات في منتصف الشهر الحالي، بين الدكتور الهزايمة أن مجلس المحافظة سيتولى تحديد المشروعات الرأسمالية التي تعكس أولويات كل محافظة، وذلك بالتنسيق مع الوزارات، وعرضها على المجلس المنتخب في المحافظة ليتم إقرارها ورفعها للموازنة لإدراجها ضمن موازنة الدولة للعام المقبل.

ودعا المحافظات إلى إعداد موازناتها الرأسمالية قبل نهاية أيلول المقبل، ليتسنى تجميع الموازنات ورفعها مع مشروع موازنة 2018 لمجلس النواب ضمن الموعد الدستوري المقرر.

وقال إن المشروعات التي سيتم تنفيذها ضمن موازنة كل محافظة هي التي ينتفع بها ابناء المحافظة وتخدم مواطنيها، فيما المشروعات التي سيتم تنفيذها بشكل مركزي هي التي تخدم أكثر من محافظتين او تخدم على المستوى الوطني، مثل المستشفيات والجامعات والطرق النافذة.

وأضاف أن بعض المشروعات سيتم تنفيذها من خلال الوزارات المركزية وليس من قبل مجلس المحافظات وتشمل المشروعات الممولة من المنح والقروض الميسرة أو يتطلب خبرات تكنولوجية مميزة.

وأكد في هذا الصدد، أهمية التنسيق بين الوزارات والدوائر الحكومية في المحافظات والحكام الإداريين فيما يتعلق بإعداد مواصفات المشروعات، حيث ستتولى الوزارات، في المرحلة الأولى، تنفيذ العطاءات من إجراءات الطرح والإحالة عن المحافظات التي سيكون دورها المراقبة والإشراف ورفع التقارير إلى المجالس المنتخبة عن سير العمل والإنجاز.

وأشار إلى أنه عند اكتساب مجالس المحافظات التنفيذية الخبرة لإعداد وطرح العطاءات فإن هذه المهام ستؤول لها تدريجيا في المستقبل.

(بترا - فايق حجازين)



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها