هل سيكون الباشا سالم الربيحات وزير الداخلية المنتظر ؟؟   |   مطالبات بإطلاع الحكومات على النتائج العلمية لمنتجات التبغ المبتكرة   |   تقييم مشاريع الفوج الثاني من حاضنة أورنج للذكاء الاصطناعي     |   رئيس البرلمان العربي يجدد الوصايةط الهاشمية ودور  جلالة الملك عبد الله الثاني والاردن في دعم واسناد حقوق الشعب الفلسطيني   |   القائم بأعمال رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تلتقي أعضاء الهيئة التدريسية الجُدد   |   عطية يدعو البرلمان العربي للتضامن مع الاعلام والصحفيين الفلسطينيين    |   إنتاج: أكثر من 65 ممثّلاً عن 50 صندوقاً استثماريّاً شرق اوسطيا سيشاركون في 《منتدى الاتّصالات ٢٠٢٢》 بالبحر الميّت    |   إطلاق برنامج 《ahli Future》 بالشراكة ما بين البنك الأهلي الأردني وجامعة البلقاء التطبيقية     |   الأردن يزرع ألف شجرة مثمرة بالتعاون مع الجمعية العربية لحماية الطبيعة   |   تريند مايكرو تحجب وتكتشف أكثر من 5 ملايين تهديد سيبراني في الأردن خلال النصف الأول من عام 2022   |   مشروع مكرمة جلالة الملك الاسكاني بالزرقاء ... مسؤولين بالدولة يضعون العصي في دواليب   |   《عمان روتانا》و《البوليفارد أرجان》 يشاركان في الحملة الوطنية للنظافة العامة والتوعية البيئية   |   زين والهيئة الملكية الأردنية للأفلام تُجددان اتفاقيتهما الاستراتيجية   |   مندوبا عن ولي العهد.. وزير السياحة يرعى إطلاق ملتقى المؤثرين العرب   |   《الأميرة سمية للتكنولوجيا》 تفوز بالمركزين الأول والثالث بمسابقة الهاكاثون للجامعات العربية والإفريقية في التغير المناخي   |   بدء التسجيل لامتحان التوجيهي التكميلي الأربعاء   |   مجموعة العبدلي تستضيف وفداً كوردستانياً من رجال الأعمال والمستثمرين   |   لاعب عمان الاهلية للجمباز يتوج ببرونزية بطولة كأس التحدي العالمي   |   《Beecell》 تطلق خدمة نظام الفوترة عن طريق مشغلي الهواتف النقالة في جنوب افريقيا   |   عمان الأهلية تعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها   |  

  • الرئيسية
  • مقالات
  • ملاك ! يا ابنة الطمم وابنة القدر المتعب لن نصل حد ذرة من طهر 《فوطتك المبللة 》

ملاك ! يا ابنة الطمم وابنة القدر المتعب لن نصل حد ذرة من طهر 《فوطتك المبللة 》


ملاك ! يا ابنة الطمم وابنة القدر المتعب لن نصل حد ذرة من طهر 《فوطتك المبللة 》
عبدالهادي راجي
 
بصراحة متناهية يا ملاك ، أنا لا أعرف هل هذا العالم القذر الخالي من القيم يجرؤ أن يصل حد ( بلل الفوطة) التي كانت على جسدك الأغر ... نحن ياسيدتي يا ملاك .. بكل طهرنا صدقيني لن نصل حد ذرة من طهر ( فوطتك) .....فكرت في ( الفوطة ) ياقلبي لأني اطفالي كانوا في عمرك .. كنت اعرف معاناتهم إن لم تبدل ، ما بالنا بطفلة بقيت تحت الركام لأكثر من ( ٢٠) ساعة ، من دون حليب ولا ماء ولا ضوء ...

سيدتي ملاك ..

إن لم تستفز الدولة لأجلك ، لأجل طفلة مثل ورد نيسان ومثل طهر زمزم ... لمن إذا تستفز ؟ ...للذين شيدوا من دمنا أسوار عبدون ؟ .. للذين كمشنوا وسمسروا وأقاموا ألف مهرجان للمجون .. ولم يقيموا لصمودك تحت الأنقاض وزن ...

يا ملاك ..
غدا ستنتج ( نتفلكس ) عنك فيلم ، وربما ستمنحك الدولة الفرنسية وسام الفارس النبيل ، غدا سيرى العالم لحظة انقاذك وسيذهل من صمودك .... ونحن ، نحن يا ابنة الطمم وابنة القدر المتعب ( والفوطة ) المبللة ... سننشغل بالدفاع عن كل الخراب في هذا الوطن ، سننشغل بالدفاع عن المناصب ... وعن القرار ، ومالك العمارة سيكون الضحية حتما .... سنترك هذا العري كله ولن نعترف به ... والأردن الذي كان وطنا للحياة والبنادق ، سيصبح وطنا ... لطوي الملفات ... آه من الملفات المطوية يا ملاك ...
 
اعتذر يا سيدتي عن الفوطة التي بقيت أكثرمن( ٢٤)ساعة مبللة ...اعتذر لك عن انهيار القيم قبل العمارة ، اعتذرلك عن الأردن الذي صغر كثيرا .. وكان بحجم الدنيا ... لقد اثبت لنا يا سيدة الحاضر والمستقبل يا محكمة التاريخ....أن ( الفوطةالمبللة) ... كانت ربما .... اسف لن أكمل لأن القيم هي الأخرى انهارت ... فما نفع المباني حين تنهار القيم .