غزاوي يكرم المتسابق غيث وريكات على هامش المهرجان الرياضي بمناسبة عيد الاستقلال    |   الأميرة سميّة بنت الحسن ترعى احتفال مدارس الحكمة بعيد الاستقلال وتخريج طلبة الفوج الثاني والثلاثين   |   السفير العراقي طلب والوزير الدويري اعطى ... خطوبة الزميل الإعلامي الدكتور إسلام العياصر   |   زين تحتفل بالاستقلال في حدائق الملك عبدالله الثاني بالمقابلين   |   المومني وقريشة وحرارة والزيرة والداغستاني وابو عودة ابطال اولى جولات الربيع للفروسية   |   2 %) من متقاعدي الضمان سيصوّتون اليوم لانتخاب هيئة إدارية لجمعيتهم..!   |   هيئة الإعتماد تعقد في عمان الاهلية ورشتها الثالثة حول معاييرالاعتماد للبرامج الأكاديمية   |   جامعة عمان الأهلية تكرم الطلبة الفائزين في مسابقة تحالف MIC الأميركي   |   وفاة الشاعر الكبير مظفر النواب   |   الذكرى الرابعة لوفاة المرحوم محمد خليل راشد والد الزميل الاعلامي ايمن الراشد   |   ما السبيل إلى تفعيل الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان..؟!   |   توافد رسمي وشعبي أردني كبير في ختام سجل العزاء بوفاة الشيخ  خليفة بن زايد    |   ريان العربي وشيرين الفلسطينية .....محمد زيد الكيلاني   |   الإعلان عن بدء العمل بالجزء الثاني من مسلسل حضور لموكب الغياب   |   الصفدي : الهدف الرئيس لشركة تطوير العقبة يكمن في إطلاق الإمكانات والمزايا الاقتصادية للعقبة   |   الجازي: 41 استيضاحاً رصدها ديوان المحاسبة خلال نيسان الماضي   |   انطلاقة أولى جولات الربيع لفروسية القفز غدا الجمعة   |   مبادرة بيرل وشنايدر إليكتريك تعرّفان طلبة جامعة البحرين على فوائد بيئة العمل الشمولية   |   《انتاج》 وأعضائها تناقش الفرص تقنية البلوك تشين 《Blockchain》 والتحديات التي تواجه العملات الرقمية والمشفرة 《Crypto》   |   أرزان ثروات مستشاراً لصفقة جديدة في 《تمويل الميزانين》 في الولايات المتحدة الأمريكية   |  

شيرين لم ترحلي بعد د. احمد عرفات الضاوي


شيرين لم ترحلي بعد  د. احمد عرفات الضاوي

شيرين لم ترحلي بعد . 
صوتك الهادىء وثباتك في مواقع الخطر ، لغة ملامحك في كل الأوقات الصعبة كانت تبث فينا الشجاعة ، لم نرك تجزعي في اي موقف مهما كان صعبا . كنت طيفا ملائكيا في وسط النيران ورقص الشياطين ، كنت وستظلين في ذاكرتنا عنوان مرحلة ورمز صمود ، لم تنتمي مهنيا الى الجزيرة ، وانما الجزيرة هي من تشرفت بالانتماء اليك ، لا نستطيع أن نتخيل بعد اليوم اي تغطية للجزيرة في فلسطين من غير حضورك ، انت تاريخ ممتد بين الكاميرا ودم الأبرياء استمدت الصحافة منك بريقها ، وتعلم منك الاعلام الموضوعية ، انت الشهيدة التي استشهدت بقرار من القاتل ، لم يكن استشهادك صدفة ، هو قرار اتخذ بليل ، قائمة التعليمات التي حملها القتلة الى مخيم جنين ، تتضمن قتل اي صوت أو صورة  اعلامية تفضح ما كان القتلة ذاهبين الى فعله ، لم نستغرب استشهادك فأنت الصحفي الستين الذي قضى في ميدان الحقيقة والموضوعية .
لا  نتخيل ان نرى الجزيرة من غير صورتك وصوتك ، اليوم اغتال القتلة الجزيرة نفسها التي منحت الاحتلال منصة مجانية لتقول على مدى سنوات الأكاذيب والروايات  المزورة . 
رحيلك ياشيرين ليس كاي رحيل ، لقد عمقت في وجداننا الاحساس بقداسة القضية واقتربنا من خلالك من أوجاع المظلومين والمقهورين . 
دمك يا شيرين سيسهم في تاجيج الغضب على من قتل وظلم ، سيظل دمك عنوان محطات ومراحل ، ستحمل شوارعنا اسمك ، وسيهتف أطفالنا باسمك في طوابير الصباح في مدارسهم ، انت باقية ومؤثرة والمزيفون المرتهنون المستلبون في قاع المرحلة ضمن قائمة القمامة التي تتحضر دائما للتدوير .
اكبر خيانة لدمك ان تمنح المنصة الاعلامية التي ناضلت تحتها لقتلتك . وان لا ينطلق الرصاص والصواريخ ثارا لدمك .
د. احمد عرفات الضاوي