غزاوي يكرم المتسابق غيث وريكات على هامش المهرجان الرياضي بمناسبة عيد الاستقلال    |   الأميرة سميّة بنت الحسن ترعى احتفال مدارس الحكمة بعيد الاستقلال وتخريج طلبة الفوج الثاني والثلاثين   |   السفير العراقي طلب والوزير الدويري اعطى ... خطوبة الزميل الإعلامي الدكتور إسلام العياصر   |   زين تحتفل بالاستقلال في حدائق الملك عبدالله الثاني بالمقابلين   |   المومني وقريشة وحرارة والزيرة والداغستاني وابو عودة ابطال اولى جولات الربيع للفروسية   |   2 %) من متقاعدي الضمان سيصوّتون اليوم لانتخاب هيئة إدارية لجمعيتهم..!   |   هيئة الإعتماد تعقد في عمان الاهلية ورشتها الثالثة حول معاييرالاعتماد للبرامج الأكاديمية   |   جامعة عمان الأهلية تكرم الطلبة الفائزين في مسابقة تحالف MIC الأميركي   |   وفاة الشاعر الكبير مظفر النواب   |   الذكرى الرابعة لوفاة المرحوم محمد خليل راشد والد الزميل الاعلامي ايمن الراشد   |   ما السبيل إلى تفعيل الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان..؟!   |   توافد رسمي وشعبي أردني كبير في ختام سجل العزاء بوفاة الشيخ  خليفة بن زايد    |   ريان العربي وشيرين الفلسطينية .....محمد زيد الكيلاني   |   الإعلان عن بدء العمل بالجزء الثاني من مسلسل حضور لموكب الغياب   |   الصفدي : الهدف الرئيس لشركة تطوير العقبة يكمن في إطلاق الإمكانات والمزايا الاقتصادية للعقبة   |   الجازي: 41 استيضاحاً رصدها ديوان المحاسبة خلال نيسان الماضي   |   انطلاقة أولى جولات الربيع لفروسية القفز غدا الجمعة   |   مبادرة بيرل وشنايدر إليكتريك تعرّفان طلبة جامعة البحرين على فوائد بيئة العمل الشمولية   |   《انتاج》 وأعضائها تناقش الفرص تقنية البلوك تشين 《Blockchain》 والتحديات التي تواجه العملات الرقمية والمشفرة 《Crypto》   |   أرزان ثروات مستشاراً لصفقة جديدة في 《تمويل الميزانين》 في الولايات المتحدة الأمريكية   |  

بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 


بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 

 

بيان صادر عن حزب الغد الأردني ، بشأن القدس والوصاية الهاشمية 

جاء البيان بالتالي : 

رداً على ماجاء عن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ، بخصوص القدس الشريف والمقدسات

نحن الآن نقف أمام مؤامرة يسعى لها المحتل لتهويد القدس ، ونزع الوصاية الهاشمية التي كانت  على رأس أولويات الشريف الحسين بن علي ، وتكرّست الرعاية الهاشمية للمقدسات فيها حين انعقدت له البيعة والوصاية من أهل فلسطين في عام 1924، فكان أولَ المتبرعين لإعادة إعمار المسجد الأقصى ، إذ بادر مع ابنه الأمير عبدالله ، إلى تقديم مبلغ يعادل حوالي 50 ألف ليرة ذهبية لإعمار المقدّسات الطاهرة، وهو ما سُمّي "الإعمار الهاشميّ الأول".

وبناء على هذه المبايعة  نثبت بأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الأحقّ بوجوده على تراب فلسطين المحتلة ، والوصاية تدل على أن الشعب الأردني والفلسطيني شعبٌ واحدٌ دون منازع ، رافضين اتفاقيات " سايكس بيكو " لتقسيم الدول العربية وجعلها دولاً متفرقة ..

وعلى إثر ذلك التصريح يطالب حزب الغد من الشعب الاردني شريك الشعب الفلسطيني بالدم والأرض على مدار عمر القضية الفلسطينية ، بأن نكثف جهودنا لدعم القيادة الهاشمية لتبقى الاردن مستمرة بإفشال مخططات الاحتلال كالمعتاد ، مطالبين أيضاً بأن نقف صفاً واحداً رافضين مؤامرات التطبيع مع الكيان المحتل ، (رفضاً شعبياً قاطعاً) ، مؤمنين بأن القدس عاصمةٌ لدولة فلسطين المحتلة وأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الأصيل لهذه الدولة ، ولا يوجد هناك دولة للكيان تسمى (إسرائيل) ..

مطالبين أيضاً من الحكومة الأردنية ردود أفعالٍ منطقية سياسية ، تضغط على المحتل ، للتراجع عن تغوله على الشعب الفلسطيني والأرض وإيقاف التمدد ببناء المستوطنات ، مستنكرين ما يقوم به الكيان من إعتداءٍ على حرمة المسجد الأقصى ، ومضايقة إخواننا المسيحيين والمسلمين الفلسطينيين ..

مفوضين حزب الغد :
محمد رمضان ، عبد الله الشوابكة ، عبد الرحمن الذريوات 

#القدس_خط_أحمر 
#القدس_عاصمة_فلسطين 
#حزب_الغد
#معاً_لغدٍ_أجمل