أورنج الأردن تعلن عن الفائزين بالنسخة المحلية الخامسة لجائزة 《مشاريع التنمية المجتمعية》   |   أسرة عمان الاهلية تنعي طالبة الماجستير المرحومة سمر القضاة   |   اتحاد الفروسية الملكي ينظم السباق التأهيلي السادس والدولي الثالث للقدرة والتحمل   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 تروج للمثلث الذهبي بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بكاميرات هاتف Galaxy S21 Ultra وبدقة 8K   |   Unihance وAlugha تتشاركان لترجمة الدورات متعددة اللغات إلى اللغة العربية باستخدام الذكاء الاصطناعي   |   جامعةُ الأميرة سميّة للتكنولوجيا توقّع اتفاقية للتعاون مع جامعة 《موستار》 البوسنية   |   إنجلهايم تسخر خبرتها الممتدة على مدار 100 عام لتعزيز الوعي   |   أنتخاب أمين زيادات رئيساً لنادي الفحيص الأرثوذكسي   |   《الأردنية المتحدة للصحافة والنشر - الغد و《مجموعة المطار الدولي》 تبرمان اتفاقية تعاون في مجال الخدمات الإعلانية   |   زين راعي الاتصالات الحصري لبازار ملتقى الإبداع   |   نيابة عن الأميرة عالية الطباع الأميرتان سارة وعائشة ترعيان حفل اختتام مؤتمر 《الأيدي الواعدة》 الشبابي   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تكرّم طلبتها المتفوّقين   |   أدوية الحكمة تستحوذ على كاستوفارم للحقن المعقمة في أمريكا   |   نادي التنس الأردني يقيم البطوله التنشيطيه الخامسة لفردي الرجال والسيدات   |   اختتام بطولة 《طلبات الأردن》 لكرة القدم في مركز تراكس الترفيهي   |   جامعة عمان الأهلية تنظم يوما طبيا مجانيا بالتعاون مع جمعية زي الخيرية   |   إختتام سباق المرحوم خالد عبابنة الأول في إربد لذوي الإحتياجات الخاصة   |   جامعة فيلادلفيا تستقبل الراغبين في دراسة الدبلوم العالي في التربية   |   عمان الأهلية وأمديست تبحثان سبل التعاون لبرامج الابتكار   |   توضيح من ايكيا عمّان   |  

حمادة يطالب بتقليص ساعات الحظر وتوسيع خدمات التوصيل المنزلي


حمادة يطالب بتقليص ساعات الحظر وتوسيع خدمات التوصيل المنزلي

حمادة يطالب بتقليص ساعات الحظر وتوسيع خدمات التوصيل المنزلي

عمان-طالب ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حماده الحكومة بتقليص ساعات الحظر الجزئي وإلغاء الحظر الشامل ايام الجمع.
وقال حماده في بيان صحافي اليوم ان غرفة تجارة الاردن طالبت خلال الاجتماع الذي عقد الشهر الماضي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين وترأسه رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين وممثلي القطاع الخاص بضرورة تمديد ساعات العمل وتوسيع مظلة خدمات التوصيل المنزلي وإلغاء الحظر الشامل أيام الجمع لأهمية ذلك في تحريك ومواصلة عجلة الاقتصاد وإنقاذ المنشآت من حظر التعثر والإغلاق.
وبين حماده ان القطاعات التجارية والخدمية في عموم المملكة لم تعد تحتمل المزيد من الاغلاقات او تقليص لساعات العمل خلال الفترة المقبلة في ظل معاناتها من الخسائر المتعددة التي لحقت بها خلال فترة الاغلاق الاولى وتوقف نشاطها بفعل ازمة فيروس كورونا.
وأوضح حماده ان ساعات العمل المسوح بها تعتبر غير كافية وباتت تربك التجار والمواطنين في آن واحد وتسبب بازحامات المواطنين والمرور واكتظاظ الاسواق خصوصا خلال الساعات الأخيرة من بدء سريان الحظر الجزئي وإغلاق المحلات عند السادسة مساء.
ولفت الى أن عودة الحكومة إلى الحظر الشامل أيام الجمعة أضر بعدة قطاعات، وبخاصة المطاعم والحلويات كونه يشكل ما يزيد على 50 % من نشاطها الاسبوعي.
وقال حماده إن حماية الاقتصاد الوطني تعتبر مسؤولية مشتركة على الجميع بعيدا عن شبح الاغلاقات التي اثبتت مضارها على الناتج المحلي الاجمالي والإيرادات العامة مؤكدا اهمية الاستجابة لمطالب القطاعات التجارية والخدمية في تمديد ساعات العمل وإلغاء الحظر الشامل أيام الجمع .
وشدد على ضرورة التقييد والالتزام بأوامر الدفاع وإتباع معايير الصحة والسلامة العامة من خلال منع التجمعات والتقييد بارتداء الكمامة للحد من تزايد الاصابات المحلية بفيروس كورونا .
وأشار حماده الى اهمية توسيع مظلة خدمات التوصيل المنزلي بحيث تشمل المراكز التجارية ومحلات بيع الخضار والمخابز وتعبئة المياه على غرار المطاعم والحلويات.
وبين ان الحركة التجارية على شراء المواد الغذائية والرمضانية منها خلال اول ايام شهر رمضان المبارك اقل من المستويات التي سجلتها خلال نفس الفترة من الاعوام الماضية.
وأكد حماده توفر مخزون مريح من مختلف السلع الغذائية والأساسية التي يكثر الطلب عليها خلال شهر رمضان الفضيل مشيرا الى وجود منافسة قوية بين المحال التجارية تصب في صالح المواطنين بدليل العروض المخفضة التي يتم الاعلان عنها وتشمل سلع اساسية ذات جودة عالية وفترة صلاحية طويلة.
يذكر أن قطاع المواد الغذائية يشكل 30 % من حجم القطاع التجاري ويضم أكثر من 50 ألف منشأة تعمل في عموم المملكة.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها