الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
تجربة استثنائية للعائلات في منتجع رمادا البحر الميت خلال أيام عيد الأضحى المبارك   |   ابو عين وعائلته يباركون للدكتور محمد محيسن حصوله على درجة الدكتوراه   |   النجمة اللبنانية جيسي تُلهب سماء قبرص و عمان بصوتها   |   للسنة العاشرة على التوالي الجمعية الأردنية للماراثونات تعلن إطلاق سامسونج ماراثون عمّان الدولي   |   لتوفير خدمات زين كاش لزبائن المركز زين تُبرم اتفاقية تعاون مع المركز الأردني للتجارة الدولية   |   انتقال فرع مجموعة الخليج للتأمين - الأردن /العقبة إلى موقعه الجدي   |   مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريريا   |   توقيع مذكرة تفاهم بين منتدى الفكر العربي ومنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية   |   الدكتور تيسير عماري يكتب :هذا وطنا   |   مجموعة فنادق ماريوت الدولية في الأردن تقيم حملة ركوب الدراجات الهوائية الثابتة كجزء من مبادرة "الطريق إلى التوعية" الخيرية السنوية   |   مبادرة سياحية جديدة لتطوير وسط عمان والمغطس والبحر الميت   |   يضيف الى محصلته من الأجهزة المتطورة مستشفى العيون التخصصي يدرج أحدث جهاز للأشعة المقطعية   |   بشرى زيد الكيلاني مبروك النجاح   |   جامعة عمان الأهلية تقدم ثلاث منح دراسية للاعبي برنامج الإعداد الأولمبي   |   فندق فيرمونت عمّان ينظم حملة تبرع بالدم لموظفيه بالتعاون مع بنك الدم الوطني   |   دولة فلسطين تحقق نجاحاً بارزاً بفضل متاجر غلوريا جينز كوفيز   |   فيورانو توسّع بصمتها في قطاع الخدمات المصرفية من خلال شراكة استراتيجية مع الشركة العالمية المتخصصة آي تي إس إس   |   الصبيحي: الظروف الاقتصادية الصعبة تستدعي مدّ مظلة الضمان فوق الجميع   |   إل جي إلكترونيكس المشرق العربي تطلق أحدث ثلاجاتها الذكية InstaView في المملكة   |   عودة الصرايرة للبوتاس ...ضمانة لاستمرار التميز في الأداء والنمو الاستثماري للشركة   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر

خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر


خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر

استهجن خبراء في مجال النفط والطاقة تصريحات وزيرة الطاقة، هالة زواتي، المتعلقة برفع أسعار المشتقات النفطية قرشا واحدا خلال المراجعة الدورية الشهرية، بحجة الاعتداء على أنابيب النفط في باب المندب إثر الحرب الدائرة في اليمن.

وقال الخبراء إن التعاقدات على النفط من السعودية تكون بأسعار "واصل العقبة"، ولا يترتب على الحكومة أي تكاليف اضافية للنقل، كما أن الأردن يشتري النفط بأسعار تفضيلية تقلّ عن الأسعار العالمية.

هنطش: تصريحات مستغربة

الخبير وعضو لجنة الطاقة في مجلس النواب، النائب موسى هنطش، استغرب تصريحات الوزيرة زواتي في هذا المجال، مشيرا إلى أن أسعار النفط العالمية ظلّت منخفضة منذ بداية الشهر الجاري، ولا علاقة لاغلاق باب المندب بالأسعار.

وقال هنطش : "أصبح لدينا قناعة أن تسعيرة المحروقات لا تخضع لأية أسس، بل إن الحكومة تعلن عنها دون كشف الآلية المتبعة، وهذا لغز يجب على الحكومة أن تحلّه وتكشف تفاصيله".

وختم هنطش حديثه بالقول: "يبدو أن الوزيرة لا تعرف شيئا عما يجري أو عن آلية التسعير، وعليها أن تتطلع على آلية العقود والأسعار واصلة إلى العقبة قبل الادلاء بالتصريحات".

الفايز: الحكومة تريد تعويض خسائرها

من جانبه، قال الخبير في مجال النفط، فهد الفايز: "أعتقد أن الحكومة تتجه إلى تعويض خسائرها المفترضة -إن وجدت- نتيجة تثبيت الأسعار خلال الشهرين الماضيين".

وأضاف الفايز إن ارتفاع الأسعار إن حدث في الأسبوع الأخير، فإنه لا يدفع إلى رفع الأسعار بهذه النسبة التي تصل إلى (1.5-1.8) على مادة الديزل وحدها، وبنسبة أقل على البنزين بشقيه.

وأشار الفايز إلى أنه وفي حال الاعتداء أو احتراق باخرة اثناء النقل، فلا يدفع ذلك إلى رفع الأسعار، وأما التفسير الوحيد لهذا الاعلان هو أن الحكومة تريد تعويض تثبيت الأسعار خلال الشهرين الأخيرين والعودة إلى العهد السابق من خلال رفع أسعار المشتقات النفطية.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها