الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
انطلاق الدوري العام للشركات برعاية زين   |   مكافحة المخدرات تطلق حملتها التوعوية النشمي أقوى   |   سامسونج وإنجاز ينفذان مجموعة من البرامج الهادفة إلى تمكين الشباب   |   زوجة خاشقجي السابقة تخرج عن صمتها .. ادعاءات “خطيبته” باطلة ولا يوجد احد في حياته   |   الوليد بن طلال يغرد على وقع قضية اختفاء خاشقجي   |   المكتب الدائم للنواب:الطراونة رئيساً والقيسي نائباً أول وهميسات نائباً ثانياً والقرعان وأبو السيد مساعدين   |   توقيف ثلاثة موظفين من الصحة وديوان المحاسبة على خلفية قضية فلاتر الكلى   |   سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تحتفل باختتام مميز للنسخة العاشرة من ماراثون عمان   |   فيرمونت عمّان يعيّن داريكا هومؤم مديراً للنادي والمنتجع الصحي Willow Stream Spa   |   د. سُهى العجيلات ضمن فريق النخبة في مستشفى العيون التخصصي   |   ضمن الشراكة بين البنك الأهلي الأردني ومؤسسة ولي العهد إختتام المرحلة الأولى من أول فنتك هاكاثون للجامعات أهلي فنتك هاكاثون   |   (أفرا) تطلق مؤتمر الموارد البشرية الثاني بعنوان «فلننهض بمواردنا البشرية»   |   زين تقيم جلسة نقاشيّة لمتحدثات أردنيّات ضمن برنامج تمكين المرأة   |   لولا المعلم والمعلمة .......   |   شركة إل جي إلكترونيكس تتبرع بمجموعة من اللوحات الرقمية لمركز زها الثقافي   |   لوفتهانزا تحصد لقب أفضل خطوط جوية دولية للعام من جوائز أعمال الطيران 2018"   |   شركة كريم تبدأ تقديم خدمات نقل الركاب رسمياً في مدينتي السلط ومادبا   |   تفاصيل مروعة .. عروس تقتل شقيقة زوجها لاكتشافها سر الخيانة   |   سلسلة ورش عمل توعوية بكلية الصيدلة في "عمان الاهلية" حول ضمان الجودة   |   ضريرة ولكن مبدعة اكثر من مبصرين ....جامعة عمان الاهلية تعين دكتورة من ذوي الاحتياجات الخاصة بكلية الاداب والعلوم   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر

خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر


خبراء يستغربون ترويج الوزيرة زواتي لرفع المحروقات: الحكومة تريد تعويض خسائر

استهجن خبراء في مجال النفط والطاقة تصريحات وزيرة الطاقة، هالة زواتي، المتعلقة برفع أسعار المشتقات النفطية قرشا واحدا خلال المراجعة الدورية الشهرية، بحجة الاعتداء على أنابيب النفط في باب المندب إثر الحرب الدائرة في اليمن.

وقال الخبراء إن التعاقدات على النفط من السعودية تكون بأسعار "واصل العقبة"، ولا يترتب على الحكومة أي تكاليف اضافية للنقل، كما أن الأردن يشتري النفط بأسعار تفضيلية تقلّ عن الأسعار العالمية.

هنطش: تصريحات مستغربة

الخبير وعضو لجنة الطاقة في مجلس النواب، النائب موسى هنطش، استغرب تصريحات الوزيرة زواتي في هذا المجال، مشيرا إلى أن أسعار النفط العالمية ظلّت منخفضة منذ بداية الشهر الجاري، ولا علاقة لاغلاق باب المندب بالأسعار.

وقال هنطش : "أصبح لدينا قناعة أن تسعيرة المحروقات لا تخضع لأية أسس، بل إن الحكومة تعلن عنها دون كشف الآلية المتبعة، وهذا لغز يجب على الحكومة أن تحلّه وتكشف تفاصيله".

وختم هنطش حديثه بالقول: "يبدو أن الوزيرة لا تعرف شيئا عما يجري أو عن آلية التسعير، وعليها أن تتطلع على آلية العقود والأسعار واصلة إلى العقبة قبل الادلاء بالتصريحات".

الفايز: الحكومة تريد تعويض خسائرها

من جانبه، قال الخبير في مجال النفط، فهد الفايز: "أعتقد أن الحكومة تتجه إلى تعويض خسائرها المفترضة -إن وجدت- نتيجة تثبيت الأسعار خلال الشهرين الماضيين".

وأضاف الفايز إن ارتفاع الأسعار إن حدث في الأسبوع الأخير، فإنه لا يدفع إلى رفع الأسعار بهذه النسبة التي تصل إلى (1.5-1.8) على مادة الديزل وحدها، وبنسبة أقل على البنزين بشقيه.

وأشار الفايز إلى أنه وفي حال الاعتداء أو احتراق باخرة اثناء النقل، فلا يدفع ذلك إلى رفع الأسعار، وأما التفسير الوحيد لهذا الاعلان هو أن الحكومة تريد تعويض تثبيت الأسعار خلال الشهرين الأخيرين والعودة إلى العهد السابق من خلال رفع أسعار المشتقات النفطية.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها