الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
د. وائل النعسان ينضم إلى فريق النخبة في مستشفى العيون التخصصي   |   محاضرة في جامعة عمان الأهلية حول معايير ضمان الجودة والبرامج الأكاديمية   |   شركة كريم تواصل جهودها في بناء قدرات جيل المستقبل ضمن برنامجها سفراء كريم   |   مستشفى العيون التخصصي يعقد مُحاضرة علمية حول أبرز التطورات في علاج إرتفاع ضغط العين   |   جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا تنظم مسابقة هالت برايز2018 وتتأهل للمنافسة الوطنية والاقليمية   |   رئيس قسم البصريات بـ عمان الاهلية يلقي محاضرات لإختصاصين بالسودان   |   الأمير الحسن يرعى تأبين العين المرحوم حيدر عيسى مراد   |   مِنَح فورد للمحافظة على البيئة تقدّم مساعدات ماليّة تتخطّى قيمتها100 ألف دولار لتسع منظمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة، لدفع حدود مضخات سي آر العمودية متعددة المراحل   |   خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير الخميس القادم   |   دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة   |   رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول   |   في عالم تقني متسارع يعتمد على الصورة... GALAXY A9 رفيقك الأمثل   |   حملة توعوية بمرض السكري نظمتها كليتي الصيدلة والهندسة بجامعة عمان الاهلية   |   شركة كريم توسع نطاق خدماتها وتطلق منصة كريم ناو لخدمات التوصيل ابتداءً بخدمات توصيل الطعام في دبي وجدة   |   مختبرات مدلاب – المؤسسة المتكاملةإعادة إحياء الجوهر الأخلاقي بثقافة مؤسسية   |   توقيع اتفاقية خدمات مرفقية بين اللوجستية للمرافق النفطية جوتك والمناصير للزيوت والمحروقات   |   سامسونج تعلن تعاونها مع 3 متاحف عالمية بارزة لتعزيز الميزات الفنية والجمالية التي يقدمها تلفاز The Frame   |   مجموعة جديدة من الرابحين مع سيتي مول بحملة شو مخبيلك سيتي مول؟   |   محاضرات وفعاليات طلابية بكليتي التمريض والاعمال وبقسم البصريات بجامعة عمان الاهلية   |  

كيف صرفت 112 مليون دينار تكلفة البرنامج النووي الاردني؟


كيف صرفت 112 مليون دينار تكلفة البرنامج النووي الاردني؟

انشئت هيئة الطاقة الذرية الأردنية عام 2008، بموجب قانون الطاقة النووية رقم (42) لعام 2007 وتعديلاته، لتتولى تنفيذ ما يتعلق بها في الاستراتيجية الوطنية للطاقة، حيث أطلقت البرنامج النووي الأردني عام 2008 وباشرت بتنفيذ خمسة مشاريع رئيسية. 

وهذه المشاريع هي:-

- المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب 
- مركز السنكرترون (سيسامي)
- استكشاف وتعدين اليورانيــوم
- محطة الطاقة النووية الأردنية
- تطوير المـــوارد البشريـــــــة.

ويبلغ عمر البرنامج النووي الأردني (10) سنوات، وهي مدة زمنية قصيرة لتنفيذ مشاريع نووية كبيرة، بما توفر من إمكانات مالية، وقوى بشرية محدودة، ومع ذلك فقد تحققت إنجازات، لا يمكن إخفاؤها، لأنها موجودة على الأرض، واضحة وملموسة حيث بلغ اجمالي الصرف على جميع مشاريع البرنامج النووي خلال (10) سنوات منذ تأسيسه مبلغ (19و112) مليون دينار. 

ويمكن ايجاز هذه المشاريع على النحو التالي:-

1- بناء وتركيب وتشغيل المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب بطاقة (5) ميغاواط، في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بكلفة (56) مليون دينار صرفت من موازنة الهيئة، والذي تم افتتاحه تحت الرعاية الملكية السامية نهاية عام 2016، كما حصل على رخصة التشغيل من هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن، والذي سيوضع تحت تصرف الباحثين لإجراء البحوث العلمية التطبيقية باستخدام الحزم النيوترونية الناتجة عن المفاعل، ولتدريب طلبة الهندسة النووية في الجامعة، وانتاج النظائر المشعة، وبخاصة المستخدمة في الطب النووي، وتشغيل مختبرات التحليل بالتنشيط النيوتروني لخدمة الصناعة وعلم الآثار والتعدين وعلم الجريمة وغيرها.

2- بناء وتركيب وتشغيل مركز السنكرترون (سيسامي) في منطقة علان / محافظة البلقاء، وهو مركز اقليمي تُشارك في تنفيذه والاستفادة منه، دول عديدة من ضمنها الأردن. وبلغت مساهمة الحكومة الاردنية في المركز(688و4) مليون دينار، وسيستخدم لإجراء البحوث التطبيقية إعتماداً على مصدر الفوتونات ذات الطاقة العالية، الأمر الذي سيؤدي إلى تنشيط وتحفيز الحركة البحثية للعلماء والباحثين من الجامعات الأردنية وإختلاطهم بالباحثين من الدول المشاركة. ومن الجدير ذكره أن الإفتتاح الرسمي للمركز قد تم برعاية ملكية سامية في شهر ايار من عام 2017، وتم تشغيل أول خطين من خطوط الأشعة للمرحلة الأولى، وهما خط الأشعة السينية (XRF/XAFS) وخط الأشعة تحت الحمراء (IR)، وقد أصبحا جاهزين لإجراء البحوث العلمية في علوم الفيزياء والكيمياء والعلوم الحياتية والبيئية والصيدلانية وعلم الآثار والجيولوجيا. ويجري حالياً بناء خطين جديدين هما خط علوم المواد (MS) وخط البلورات الجزيئية (MX) وسيتم إدخالهما في الخدمة خلال عامي (2020,2019).

3- اثبات تواجد ما لا يقل عن (40) ألف طن من الكعكة الصفراء من اليورانيوم في وسط الأردن مبوبة عالمياً، وذلك نتيجة الدراسات الاستكشافية والتحاليل المخبرية لعشرات الألوف من عينات خام اليورانيوم من منطقة وسط الأردن وقد بلغ اجمالي كلفة مشروع اليورانيوم (76و8) مليون دينار صرفت من موازنة الهيئة ، حيث أُجريت التحليلات في مختبرات الهيئة المتطورة التي تمتلك قدرة فنية تراكمية كافية للتحليل الدقيق. كما تمكنت الفرق الأردنية من استخلاص كميات مخبرية وتجريبية وصلت الى (1) كغم من الكعكة الصفراء ، وهي خطوة مخبرية تجريبية ضرورية لاستخلاص اليورانيوم من خاماته. وستواصل الهيئة من خلال شركة تعدين اليورانيوم الأردنية العمل على إستكمال إنشاء منشأة ريادية وتشغيلها لإنتاج الكعكة الصفراء بكميات محدودة، وصولاً لإعداد دراسات الجدوى الإقتصادية التفصيلية لإنتاج كميات تجارية،وصولا لاستخدامها كوقود لمفاعلات الطاقة النووية الأردنية مستقبلا.

4- انجاز دراسات بنى تحتية لازمة لإنشاء محطة الطاقة النووية الأردنية بالتعاون مع الشركات الإستشارية العالمية ومشاركة المستشارين الاردنيين بكلفة (39) مليون دينار صرفت من موازنة الهيئة ، وهي دراسات تناولت خصائص موقع المحطة النووية، ودراسة سوق الكهرباء، ودراسة الشبكة الكهربائية، ودراسة نظام تبريد المحطة النووية، وهي دراسات اساسية وضرورية لبناء أي محطة للطاقة النووية، وهي صالحة لتكنولوجيا المفاعلات النووية أياً كانت هذه التكنولوجيا، سواء كانت روسية أو غيرها.

وتواصل الهيئة من خلال القنوات الرسمية التفاوض مع جهات دولية مزودة للتكنولوجيا النووية (الأطراف الصينية، الكورية الجنوبية، البريطانية، الأمريكية، والروسية) لبناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء من خلال المفاعلات النووية الصغيرة المدمجة (SMRS) ومن بينها مفاعلات الحرارة العالية المبردة بالغاز (HTR) التي تمتاز بخصائص الأمان الذاتية وعدم إمكانية إنصهار الوقود النووي عند الحوادث النووية، إضافة إلى مفاعلات الماء المضغوط (PWR) الكبيرة. 

5- تنمية الموارد البشرية وتهيئه البنى التحتية اللازمة للبرنامج النووي ، فقد قامت الهيئة بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ببناء وتشغيل المنظومة النووية دون الحرجة لإستخدامها في التدريس العملي لطلبة قسم الهندسة النووية في الجامعة، كما قامت الهيئة بالعمل على إبتعاث (175) طالباً وطالبة الى جامعات مرموقة في كل من روسيا، وفرنسا، والصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، لنيل درجة الماجستير أو الدكتوراه في الطاقة والتكنولوجيا النووية لخدمة مشاريع البرنامج النووي الأردني حاضراً ومستقبلاً. وقد بلغت كلفة الابتعاث (688و1) مليون دينار صرفت من موازنة الهيئة.

ويبين الجدول ادناه المصروفات على مدى الــ (10) أعوام الماضية على هذه المشاريع، والبالغ قيمتها (112) مليون دينار أردني:

اسم البرنامج    إجمالي الصرف بالدينار
إستكشاف وتعدين خامات اليورانيوم الأردنية    8,760,000
المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب (دعم حكومي)*    56,000,000
محطة الطاقة النووية الأردنية    39,172,000
المنظومة النووية الأردنية دون الحرجة 1,223,000
البعثات والمنح الدراسية    1,688,000
مركز السنكروترون    4,688,000
الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية    659,000
المجموع    112, 190,000

* القرض الكوري الخاص ببناء المفاعل البحثي بلغ (59,000,000) دينار أردني.

وشهدت تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجموعة الاستشارية الدولية بأن البرنامج النووي الأردني يعتبر أُنموذجاً في المنطقة، ويسير بالإتجاه الصحيح في تنفيذ مشاريع البرنامج النووي، وقد حقق مكاسب وإنجازات أساسية يجب المحافظة والبناء عليها مستقبلاً.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها