الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي يشيد بعمل لجنة القدس في الحفاظ على الهوية الثقافية للمدينة المقدسة   |   《طلبات》 الأردن توقع اتفاقية مع وقف ثريد لتسهيل التبرع لصالح المستفيدين من خدماته في الأردن وغزة   |   سماوي عبر نيران صديقة .. رسالة مهرجان جرش تضامنية مع غزة والغينا عقود حفلات لنجوم الغناء العربي على المسرح الجنوبي   |   حموري يكرم الفريق الطبي العائد من غزة ويثمن دور القوات المسلحة   |   قصة تصميم هاتفي Galaxy Z Fold6 وGalaxy Z Flip6: الانسجام المثالي بين الجمال والأداء   |   تحت عنوان 《في تحدٍ جديد》 فيلمٌ تشويقي يعرض شاحنة كيا تاسمان من الفئة المتوسطة الحجم   |   زين تجدد تعاونها مع مؤسسة الأميرة عالية لدعم محمية المأوى للطبيعة والبرّية   |   سوبر ستار العرب ديانا كروزن تشارك في مهرجان 《جرش》   |   بمشاركة الفنان مارسيل خليفة .. 《جرش》يستعيد روح 《درويش》في افتتاح برنامجه الثقافي   |   《تكّات》 تشارك في 《جرش》 2024 بإحساس الأغنية السورية والعربية   |   سناء موسى.. دكتورة الأغنية الفلسطينية في مهرجان جرش   |   الناشطة الاجتماعية والتربوية الفاضلة وصال الدبوبي تخوض الانتخابات النيابية   |   برقية تعزية ومواساة من الملك المغربي إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس إثر وفاة ابن شقيقه   |     إعلان أسماء المشاركين في 《بشاير جرش》 للمواهب الشابة بنسخته 11   |   كلبونه والبداد نسايب   |   في رحاب المدينة العتيقة للمهرجان الفنانة العالمية هبة طوجي وأسامة الرحباني يضيئان قناديل"جرش" 2024   |   وزيرة الثقافة تلتقي موسيقيين من الأردن وفلسطين   |   رئيس جامعة فيلادلفيا ينعى بوفاة الاستاذ الدكتور جمال شريف ملا أستاذ علم فسيولوجيا الأمراض والتشريح   |   بنغلاديش تتخذ العديد من التدابير القائمة على الأدلة لمكافحة أزمة الأمراض غير المعدية   |   الجيش العربي يمكن إعلامي غزي من رؤية وطنه بعد غياب لسنوات   |  

متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟


متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟

 

 

متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟

 

من الأمراض المهنية التي نصّ عليها قانون الضمان مرض الكُزاز أو التيتانوس "Tetanus " وهو مرض خطير وغير معدي يصيب الجهاز العصبي، تسببه بكتيريا منتجة للسموم، إذ ينتج عن هذا المرض تقلصات في العضلات، بخاصة الفك والرقبة، في حين قد تشكل مضاعفاته الحادة خطورة على الحياة.

 

يُسمى الكائن البكتيري المسبب لمرض الكُزاز المطثِّية الكُزازِيّة، ويمكنه العيش في حالة كامنة في التربة وبراز الحيوانات، فهو يظل في الأساس معطلاً حتى يكتشف مكاناً ينمو فيه.

 

وعندما يدخل ذلك الكائن البكتيري الكامن الجرح، الذي يوفر له بيئة مناسبة للنمو، فإن خلاياه تستيقظ. وخلال نموه وانقسامه، يطلق مادة سامة تُسمى التتانوسبازمين، الذي يُضعف بدوره أعصابَ الجسم التي تتحكم في العضلات.

 

ومن أعراض الإصابة بهذ المرض صعوبة في البلع، وتيبس في عضلات البطن والعُنق، وتشنجات عضلية شديدة، وتصلب العضلات وتيبسها في في منطقة الفك. وقد يؤدي هذا المرض إلى الحُمّى، والتعرُّق الشديد.وارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب.

 

أما شروط اعتباره مرضاً مهنياً بالنسبة للمؤمّن عليه بالضمان المُصاب بهذا المرض فتتلخص في أن تكون طبيعة عمل المؤمّن عليه تقتضي العمل، بشكل رئيس، في مناطق الأنفاق والمجاري أو التعامل مع روث الحيوانات.

ويُعامَل في الضمان كإصابة عمل في حال تم تشخيصه على أنه ناتج عن طبيعة عمل المؤمّن عليه ومهنته. والذي يُحدّد نسبة العجز الناشئة عن هذا المرض بعد تشخيصه كمرض مهني هي اللجنة الطبية المختصة في مؤسسة الضمان الاجتماعي.

 

لذا من الأهمية بمكان أن يخضع المؤمّن عليهم العاملون في مجالات الأنفاق والمجاري وكذلك الذين تقتضي طبيعة عملهم التعامل مع روث الحيوانات إلى فحوصات طبية دورية للكشف فيما إذا تعرضوا للإصابة بمرض الكُزاز حفاظاً على سلامتهم وحقوقهم التأمينية في الضمان.

 

(سلسلة توعوية تنويرية اجتهادية تعالج موضوعات الضمان والحماية الاجتماعية، وتبقى التشريعات هي الأساس والمرجع - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والبحث مع الإشارة للمصدر).

 

خبير التأمينات والحماية الاجتماعية 

 

الإعلامي والحقوقي/ موسى الصبيحي