صفوة الإسلامي يعلن الفائزين بجوائز شهر تموز 2022 على حساب توفير الأطفال 《كنزي》   |   قطرةُ دم تُنقذُ حياة... مبادرة جديدة من فندق البوليفارد أرجان من روتانا   |   زين الشريك الاستراتيجي لمهرجان صيف عمّان 2022   |   مشروعا تخرّج لطلبة هندسة العمارة 《عمان الاهلية》 ضمن قائمة أفضل 100 مشروع على مستوى العالم   |   اتفاقية تعاون تجمع 《Blink》 وشركة 《نتورك انترناشيونال- الأردن》 لتوفير خدمة جديدة   |   ويسألونك عن التهرّب التأميني..؟! عندما يبقى أكثر من (300) ألف مُشتغِل خارج مظلة الضمان..!!!   |   يد رفعت علامة النصر وأخرى ممدودة بالشكر والحب لوطن المجد   |   الموضوع الذي أصبح يخصك أنت أولا   |   كيف تصبح فاشلا بجدارة   |   نتنياهو عائد   |   إصلاح القطاع العام.. محاولة للإمساك على الجرح   |   تقارير عبرية تكشف عن أكثر شعبين معارضين لإسرائيل   |   التوجه نحو المنتجات البديلة كخيار للتخلص من الحرق   |   جريمة تهز الشارع السوري   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تقيم جلسة تعريفية بهواتفها الجديدة القابلة للطي   |   ما سبب الفوضى في العراق ولبنان   |   أجهزة سامسونج جالكسي الجديدة القابلة للطي تتجه نحو مستقبل أكثر استدامة، مع توفير تجربة أكثر تنوعاً للهواتف المحمولة   |   زين تتوّج 《شباب جرش》 بفوزه بلقب بطولة 》《جيلنا》 للشمال   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن برامج جديدة في 《التدريب المهني》 بالبلقاء   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن مختبر تصنيع رقمي في 《الهاشمية》    |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!


ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

معلومة تأمينية استثمارية رقم (333)
 
أمام رئيسة صندوق الضمان 

ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

ذكرَ مدير عام مؤسسة الضمان في مقال نشره بتاريخ 26 شباط 2022 بعنوان (برامج الضمان.. هل هي حالة خاصة في الأردن) بأن الاشتراكات المفقودة جرّاء تنفيذ برنامج تعليق تأمين الشيخوخة وبرنامج تمكين اقتصادي١ تُقدّر بحوالي (230) مليون دينار، وأن كلفة برنامج استدامة على مؤسسة الضمان بلغت (69) مليون دينار حتى تاريخه، وهي غير مستردة..!
ولا نريد أن نحسب كلف البرامج الأخرى ومن ضمنها برنامج تضامن ومساند التي وصلت إلى حوالي (226) مليون دينار، وبرنامج تمكين اقتصادي٢ ومساند٣ والتي بلغت حوالي (224) مليون دينار.. وغيرها من البرامج الأخرى..!
وبحسبة بسيطة نجد أن هناك مبالغ ضخمة تم إنفاقها من خزينة الضمان بشكل مباشر وغير مباشر تتجاوز أل ( 800 ) مليون دينار.. وجزء منها غير مسترد أي أُنفِقت على سبيل التبرع وهو أمر لا يجيزه القانون قط..!

على أي حال ليس هذا موضوعنا اليوم، لكني سأتحدث عن الفرصة الضائعة وهي الأموال التي خسرها الضمان نتيجة عدم استثمار هذه المبالغ الضخمة، أي العوائد الاستثمارية المُفتَرَضة فيما لو دخلت هذه الأموال في المحافظ الاستثمارية لصندوق استثمار أموال الضمان.. وبحسبة سريعة كان يُفترَض أن تُحوّل المؤسسة لصندوق الاستثمار خلال عامي 2020 و 2021 فائضاً مالياً تأمينياً يُقدَّر بحوالي ( 900 ) مليون دينار لكن ما تم تحويله هو (163) مليون دينار فقط.. بمعنى أن هناك (737) مليون دينار لم تحول وخسر الصندوق عائدها الاستثماري "المُفتَرَض"، يُضاف إلى ذلك عشرات الملايين الأخرى التي تم جدولتها على المنشآت بفائدة 1% فقط، والتي سيخسرها أيضاً صندوق الاستثمار لأنها ستأتي تباعاً وعلى دفعات وأقساط تصل مدة سدادها إلى خمسة عشر عاماً..!

الخلاصة أن الفرصة الضائعة على صندوق استثمار أموال الضمان لاستثمار مبلغ لا يقل (900) مليون دينار كانت كبيرة، وكان يمكن أن تعزّز النمو في موجودات الضمان بصورة كبيرة أيضاً، وهنا أوجّه سؤالاً مباشراً لرئيسة الصندوق وأرجو أن تتنازل هذه المرّة بالرد عليّ: ما هو تقديرك لكلفة الفرصة البديلة لاستثمار ( 900) مليون دينار التي لم تصل الصندوق، وكم مقدار عائدها الاستثماري المُفتَرض، وما أثر ذلك على الصندوق، وهل تم أخذ تأثير عامل الوقت على هذه الأموال "المفقودة" بعين الاعتبار علماً بأن قيمة الأموال على المدى البعيد ستنخفض بصورة كبيرة..! ثم لماذا لم يُفصح الصندوق عن هذا الأمر بكل وضوح وشفافية.. وآثرَ الصمت المطبق بالرغم من عدم الرضا "المُفتَرَض" عن الموضوع..؟!

(سلسلة معلومات تأمينية توعوية مبسّطة بقانون الضمان أقدّمها بصفة شخصية ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والمعرفة مع الإشارة للمصدر).

خبير التأمينات والحماية الاجتماعية 
الإعلامي والحقوقي موسى الصبيحي