إجمالي عدد الأشجار المزروعة في مختلف مناطق المملكة 16,550   |   نعي رجل دولة   |   مازن القاضي إلى الإنتخابات النيابية   |   الأمير فيصل يرعى حفل تخريج طلبة كلية دي لاسال..صور   |   البنك الأهلي الأردني يقيم فعالية ثقافية وترويجية في متحف الأطفال تعزيزا لمفهوم الشمول المالي   |   حملة 《رؤيتي أمل 》فحوصات بصرية على أيدي خبراء في منطقة غور الصافي   |   أورنج الأردن وإنتاج تتوجان جهودهما في 《ملهمة التغيير》 بالإعلان عن الفائزات     |   《سنابل اليرموك》 تنتخب هيئتها الإدارية   |   البوليفارد يطلق مشروع مساحات أعمال رائدة بالتعاون مع مركز الأعمال VBC   |   《رواق قبة الصخرة》 في المعرض الدولي للنشر والكتاب يستقبل اكثر من 40 ألف زائر    |   زين الأردن راعي الاتصالات الحصري لرالي الأردن الدولي 2024   |   الخارجية الإيرانية تنعى رئيسي وعبد اللهيان   |   الاحتلال يواصل إغلاق معبري رفح وكرم أبو سالم منذ أسبوعين   |   ردود فعل على وفاة الرئيس الإيراني في حادث تحطم طائرة مروحية   |   توقّعات إكتوارية تستدعي سياسات ناجعة وعائد استثماري مرتفع.!   |   بيان نعي ومواساة   |   بنك صفوة الإسلامي يواصل دعم مركز الحسين للسرطان   |   بفرصة تصل إلى 60% - المنتجات البديلة طريقة فعالة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين   |   البنك الأهلي الأردني يفوز بجائزة 《أسرع مشروع ترحيل بطاقات لعام 2023》   |   للعام الثاني على التوالي 《الأردني الكويتي》أفضل بنك في الأردن في مجال المسؤولية المجتمعية لعام 2024    |  

لماذا غابت ولائم الإفطار العائلية الكبيرة في رمضان 2024؟


لماذا غابت ولائم الإفطار العائلية الكبيرة في رمضان 2024؟

مع تردي الوضع المادي لدى العديد من الأسر في الأردن، ومع زيادة حجم المسؤوليات التي تثقل هموم المواطنين، فضلا عن حالة الحزن العامة التي أفرزها عدوان الاحتلال المستمر على غزة، أدت إلى تراجع زخم حجوزات ولائم الإفطارات الرمضانية في الأردن.

 

أكد نائب رئيس جمعية الفنادق الأردنية، حسين هلالات أن حجوزات ولائم الإفطار الكبيرة المخصصة للشركات والمؤسسات تراجعت بشكل كبير هذا العام مقارنة مع الأعوام السابقة.

 

ولا يخفي على أحد أن القطاع الفندقي يعد شهر رمضان المبارك موسم تزدهر خلاله الحجوزات، وأن يعتبر الولائم الرمضانية موسم لانتعاشها، خاصة مع التراجع الكبير الذي ألم بالقطاع السياحي، بحسب هلالات.

 

ولمس صاحب مطاعم تواصي مخلد المحاميد، إن الطلبيات الواردة للمطعم تراجعت بشكل لافت هذا العام.

 

ورجح المحاميد أن الأوضاع العامة تسببت بتراجع نسب البيع، إلا أن مسارات أخرى لعمل الخير تقدمت على الولائم كجمع وتوزيع المساعدات للأسر المعوز والفقراء.

 

تتقلب العادات وتتغير التقاليد، فرمضان الأردنيين هذا العام مر بلا زينة وبلا ولائم، فكيف سيكون عيدهم؟؟.

 

رؤيا