أجواء لطيفة في أغلب المناطق ودافئة في الأغوار والبحر الميت   |   حكومات المستقبل والمتغيرات المتوقعة محليا ودوليا    |   سفارة الإمارات في الأردن بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية تنفذ مبادرة العرس الجماعي ..بدعم من 《مؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية》   |   المبيضين يهنئ بذكرى تعريب قيادة الجيش العربي وعيد تأسيس الإذاعة الأردنية   |   فلسفة الواقعية السحرية   |   مفاعيل «انتفاضة ثالثة» في الضفة الفلسطينية؟   |   أكثر من 120 جهة محلية ودولية تطالب بتحقيق مستقل باستهداف إسرائيل للصحافيين في لبنان   |   مجموعة beIN الإعلامية والفورمولا 1 توقعان اتفاقية بث حصرية لمدة 10 سنوات في 25 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا   |   صندوق دعم البحث العلمي والتطوير في الصناعة ينفذ برنامج زمالات القادة في الابتكار (LIF) للعام 2024   |   أورنج الأردن: الشمول الرقمي والمساواة ركيزتان لانضمام النساء لقطاع التكنولوجيا   |   الخليج للتأمين - الأردن تكرم موظفي المبيعات لعام 2023   |   بيت التصدير الأردني يعقد جلسةً إعلاميةً لمناقشة الخطة السنوية لعام 2024   |   سامسونج تستعرض رؤية Galaxy AI عبر أحدث منتجاتها وخدماتها خلال المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة 2024   |   القسم الدولي في مدارس الجامعة الأولى ( Mun ) يقيم مؤتمرا حول الذكاء الاصطناعي وحقوق الطفل   |   مدارس الجامعة الأولى تعقد ملتقاها شبه الإقليمي الثالث حول التنمية المستدامة بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم    |   الرئيس التنفيذي لأورنج الأردن يؤازر الصقور في مباراتهم الأولى من صالة الأمير حمزة   |   تجديد مذكرة التفاهم بين منصة زين للإبداع ومؤسسة ولي العهد   |   وزارة الثقافة تنعى الفنان التشكيلي عبدالرؤوف شمعون   |   المنتدى العالمي للوسطية يعزي عائلة الطيار الأمريكي آرون بوشنيل   |   إطلاق الدفعة الثانية من برنامج مسرع أعمال أهلي فنتك 《AHLI FINTECH Accelerator》 لدعم الشركات الناشئة   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • هل نحن دولة فقيرة؟... 10 آلاف سيارة حكومية محركها أكثر من 2000 سي

هل نحن دولة فقيرة؟... 10 آلاف سيارة حكومية محركها أكثر من 2000 سي


 هل نحن دولة فقيرة؟... 10 آلاف سيارة حكومية محركها أكثر من 2000 سي

كشف تقرير ديوان المحاسبة 2020 عن وجود 9611 سيارة حكومية سعة محركاتها أكثر من 2000 سي سي وأقل من 5000 سي سي

 

وبين التقرير ان 62 % من معظم المركبات الحكومية محركاتها ضمن هذه الفئة، ما يتطلب حصرها واستبدالها بمركبات اقتصادية في استهلاك الوقود

 

وهنا نتساءل، هل نحن فعلاً دولة فقيرة يا دولة الرئيس في ظل هذا التجاوز والبذخ الذي يعيشه مسؤولو الحكومة لاظهارهم بشكل راقٍ وجذاب، وسط الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نعيشها والأوضاع المعيشية المتدهورة للمواطن الأردني؟

 

النشرة الإخبارية اليومية