هل مهنة الإطفائي ورجل الإنقاذ والإسعاف خطرة.؟   |   الأمريكي جون كاتلين يتوج بلقب بطولة السعودية المفتوحة للجولف   |   رياديو حاضنة أورنج للذكاء الاصطناعي يعيشون تجربة تدريبية مختلطة باللعب والذكاء الاصطناعي مع بروفاوندرز   |   زين راعي الاتصالات الحصري لبطولة الأردن للدرِفت 2024   |   بمشاركة 55 فريقاً منصّة زين للإبداع تطلق هاكاثون الذكاء الاصطناعي   |   الأمريكي جون كاتلين على أعتاب التتويج بلقب بطولة السعودية المفتوحة للجولف   |   الأردن يشارك في معرض WTM LATIN AMERICA   |   التصميم الأساسي والمبتكر والمتناغم يشكّل هوية سامسونج الجديدة لعام 2030   |   كيف تبدو «الحرب ضد غزة» بعيون إسرائيليين بارزين؟   |   بنك صفوة الإسلامي يعقد اجتماعي الهيئة العامة العادي وغير العادي للسنة المالية 2023    |   طالب الدراسات العليا في عمان الأهلية أبو السعود يتأهل للألعاب الأولمبية في باريس   |   آلاف الهنود يتجمهرون أمام منزل شاروخان لتهنئته بعيد الفطر (فيديو)   |   الفيضانات تصل اليمن.. لقطات حية من حضرموت والمهرة   |   تغيير 《حرف》 في 《واتساب》 يغضب المستخدمين.. والتطبيق يتراجع   |   أغرب من الخيال.. برازيلية تصطحب جثة عمها إلى البنك ليوقع لها على قرض! (فيديو)   |   صدِّقوا الصواريخ، حتى وإن همَست - فهي الاصدق إنباءً!!!    |   مطالبات بتغيير سياسات مواجهة مخاطر التدخين بدعم انتشار المنتجات الخالية من الدخان   |   محاضرة توعوية في حقوق فيلادلفيا   |   العزب : ضرورة تشكيل لجنة وطنية لوقف معاناة مرضى المثانة العصبية   |   سامسونج تطرح أحدث تشكيلة من الأجهزة المنزلية المعزّزة بالذكاء الاصطناعي والاتصال المحسن في حدث 《مرحبًا بكم في BESPOKE AI》   |  

  • الرئيسية
  • برلمانيات
  • شريم: الاهتمام بحقوق المرأة الفلسطينية والأطفال هو السبيل الوحيد لاستعادة الثقة بأنظمة الامم المتحدة

شريم: الاهتمام بحقوق المرأة الفلسطينية والأطفال هو السبيل الوحيد لاستعادة الثقة بأنظمة الامم المتحدة


شريم: الاهتمام بحقوق المرأة الفلسطينية والأطفال هو السبيل الوحيد لاستعادة الثقة بأنظمة الامم المتحدة

شريم: الاهتمام بحقوق المرأة الفلسطينية والأطفال هو السبيل الوحيد لاستعادة الثقة بأنظمة الامم المتحدة

 

التاج الإخباري – أعلنت مساعد رئيس مجلس النواب الأردني النائب ميادة شريم عدم اعترافها في حملة “16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة”، إذ جاءت هذه الحملة السنوية بدعم من الأمم المتحدة ويقودها المجتمع المدني للقضاء على العنف ضد المرأة.

 

كما وجاءت الحملة هذا العام تحت شعار “اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة” وتبدأ فعاليات الحملة في 25 نوفمبر وتنتهي بـ 10 ديسمبر.

 

وأكدت شريم ان نظرتها للعالم اختلفت، وفقدت ثقتها بمؤسسات المجتمع المدني الدولية الحقوقية؛ التي فشلت فشلًا ذريعًا في حماية النساء والأطفال في غزة، وعليه أعلنت شريم عدم اعترافها بهذه الحملة التي تُدعم من الأمم المتحدة الداعمة لإسرائيل سياسًا وعسكريًا وماديًا بهدف قتل النساء والأطفال في غزة، موضحة أن نساء غزة يشعرون بخوف تجاه المعايير المزدوجة في تطبيق القرارات الحقوقية الدولية.

 

وقالت ان الاهتمام بحقوق المرأة الفلسطينية وحماية النساء والأطفال من الحرب في غزة هو السبيل الوحيد لاستعادة الثقة بأنظمة مجلس الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية الحقوقية.

 

ودعت شريم كل المؤسسات الوطنية ومؤسسات الدول والحقوقيين والحقوقيات لاتخاذ موقف مشابه والتوحيد والضغط على مؤسسات المجتمع المدني الدولي للضغط على دولها بإيقاف الجرائم الحربية التي يرتكبها الاحتلال بحق الغزيين.

 

وأوضحت انه وفي مطلع الأسبوع القادم ستبدأ خطة عمل مطبقة لمناهضة العنف ضد النساء والأطفال في غزة والضغط على مؤسسات المجتمع المدني الدولية بذلك.