الإعلام العسكري مرآة جيشنا الباسل     |   ‏الإهمال في إنجاز المشاريع في الأردن نظرة على السنوات العشر الماضية    |   متى يُعتبَر "الكُزاز" مرضاً مهنياً.؟   |   { في ميزان حسناتك }    |   هل خرجت الأحزاب من السباق   |   ابو حسين   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تطلق كابينات مخصصة لتجربة ميزة الترجمة المباشرة على هواتف Galaxy S24   |   مجموعة الحوراني الاستثمارية تهنىء بعيد الاضحى المبارك   |   عمان الأهلية تهنىء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك   |   *_جامعة فيلادلفيا تهنئى جلالة الملك والشعب الاردني بعيد الاضحى المبارك.   |   أبو عبيدة يوجه رسالة لحجاج بيت الله الحرام بيوم عرفة   |   إيهود باراك يحذر من كارثة .. ويكشف عن أخطر أزمة تواجه 《إسرائيل》 منذ تأسيسها   |   اجواء جافة وحارة جدًا في اغلب المناطق حتى الثلاثاء   |   《العمل》 تدعو إلى إتباع جملة من الإرشادات الوقائية خلال موجة الحر   |   لماذا أخطأ الرئيس بتحديد عطلة العيد من الأحد.؟   |   الطفيلة..قيادة وتنمية مستدامة   |   سياسات 《العالم المنافق》والنتائج العكسية   |   استيتيه يصطحب السفير البريطاني في جولة ميدانية في محافظة الكرك تشمل غور الصافي وغور فيفا والسويمة.   |   أخلاقيات الذكاء الاصطناعي: انفجار رقمي بطابع مسؤول   |   زين تُتيح لمُشتركيها محتوى رياضي وترفيهي رقمي بالتعاون مع منصة 《TOD》   |  

بحيرة 《ملونة》 تثير جدلا في العراق.. قبل كشف الأسباب


بحيرة 《ملونة》 تثير جدلا في العراق.. قبل كشف الأسباب

رغم أن تاريخ تشكلها يعود لآلاف السنين، لكن "البحيرة المتلونة" في العراق باتت حديث رواد الشبكات والمنصات الاجتماعية العراقية، مع انتشار صورها عبر مواقع التواصل، وهي الواقعة في قضاء رانيا في منطقة رابرين بمحافظة السليمانية شمالي البلاد، والمتفرعة من نهر الزاب الصغير

 

حيث تتغير ألوان البحيرة مع تبدل الفصول والطقس ما بين الأبيض والوردي والأحمر والبنفسجي، وهو ما يعطيها منظرا خلابا فريدا وجاذبا للسياح والزوار، ويثير الاستغراب والدهشة ويدفع للتساؤل عن الأسباب الكامنة وراء تلون البحيرة

 

وهو ما دفع بمعلقين للمطالبة بالعمل على تحويل بحيرة رانيا لمعلم سياحي، لا سيما وأنها تقع في منطقة جبلية تتميز بمناخها العليل وطبيعتها الخضراء

 

يجيب الخبير البيئي العراقي أيمن قدوري، في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية":

 

بحيرة قرة كو هي من أقدم البحيرات في شمال العراق، حيث يتعدى عمرها 5000 عام، وقد تكونت بشكل طبيعي نتيجة الهبوط الأرضي كونها تقع ضمن منطقة نشطة "تكتونيا" وامتلأت بالمياه عن طريق الأمطار كمصدر رئيسي

 

عند ارتفاع درجة الحرارة يتدرج لون البحيرة من الشفاف إلى الوردي ثم البنفسجي، ويعزى سبب تلونها لوجود نوع من البكتيريا تتلون مع ارتفاع درجة الحرارة تعرف باسم هيلوبكتيريا، التي تعتبر تركيزا ملحيا عاليا في مياه البحيرة

 

إضافة لوجود الطحالب الخضراء دوناليلا سالينا، عند ارتفاع درجة الحرارة يزداد نشاط التبخر من سطح البحيرة وترتفع درجة حرارة المياه، فيزداد التركيز الملحي في البحيرة بفعل وجود هيلوبكتيريا ويصل لمستويات أعلى من ملوحة مياه البحر

 

بتوفر أشعة الشمس أي ظروف اضاءة مناسبة، تبدأ الطحالب في إفراز الصباغ الأحمر بيتا كاروتين، تراكميا كلما ارتفعت درجة الحرارة يرتفع نشاط ذلك التراكم، ليتدرج بذلك اللون من الوردي إلى البنفسجي مرورا باللون الأحمر

 

بالنسبة للرائحة الكريهة التي تنبعث منها والقريبة من رائحة البيض الفاسد، فمرد ذلك تحرر غاز كبريتيد الهيدروجين (H2S) عن طريق نشاط بكتريا هيلوبكتريا كوتيروبروم، التي تعمل على تحرير الغاز من خلال تفسيخ الأجزاء الميتة من الطحالب الخضراء دوناليلا سالينا