اعلان القمة  العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة في الرياض الأضخم في تاريخ قمم المجلس، وإطلاق جائزة 《حفاوة》   |   جيفري ساكس خلال القمة العالمية للمجلس العالمي للسفر والسياحة: السعودية قادرة أن تكون قوة عظمى تقود التحول للطاقة النظيفة   |   معرض أورنج العبدلي يوفر التجربة الأولى لتقنية الجيل الخامس في المملكة    |   الاميرة بسمة بنت علي ترعى افتتاح مؤتمر كلية التكنولوجيا الزراعية في عمان الاهلية حول الأمن الغذائي   |   حيتان استقدام الخادمات يخترقون السفارات والملحقيات   |   سامسونج تقدم كفالة20  سنة على جميع الأجهزة المنزلية التي تحتوي على محرك العاكس الرقمي   |   بانتظار قرار حاسم من الرئيس..؟!   |   سعودة مطر واسعد عبد الرحمن في منتدى 《العصرية》   |   أورنج تجري أول تجربة فعلية للجيل الخامس بنجاح في العبدلي     |   الحاج مروان الحاج حسن في ذمة الله   |   تضامن نيابي في الذكرى لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني   |   السفارة الإماراتية في عمّان تشارك في يوم الشهيد   |   شركة ميناء حاويات العقبة توقع اتفاقية تعاون وتدريب مع مديرية التربية والتعليم في محافظة العقبة   |   3 نصائح من سامسونج لضمان الاستفادة القصوى من كل حدث رياضي مع Galaxy Z Flip4 و Z Fold4 وBuds2 Pro     |   كيف تقلل أضرار التدخين؟.. الحلول ووسائل المساعدة   |   السفر من أجل مستقبل أفضل》 ضمن فعاليات القمة العالمية للسفر والسياحة في الرياض   |   بئر  وحديقة الفاخوري  في جبع جنين مشروع ريادي لحل مشكلة المياه    |   تعليمات جديدة لسحب الرصيد الادخاري   |   هل يتخذ المجلس قراراً اليوم بسحب 《مشروع التعديل》 من الحكومة..؟!   |    هل نجح الجنرال (دايتون) في «كي وعي» الفلسطينيين؟   |  

بيان صادر عن النائب المهندس خليل عطيه


بيان صادر عن النائب المهندس خليل عطيه

بيان صادر عن النائب المهندس خليل عطيه

فلسطين المجد لن نخون، ولن نبيع، ولن نصالح ولنا الشرف أن الكويت لا تزال مقيمة لحالة الحرب بينها و بين "الكيان الصهيوني" المحتل" هو عنوان الكويت الشقيقه كويت العروبة كويت القومية ها هي تنتصر مرة اخرى للقضية الفلسطينيه باتخاذ وزارة التربية و التعليم الكويتية  قرارا قوميا ينهي خدمات مديرة مساعدة في إحدى المدارس الأجنبية بالكويت بسبب دعوتها للطلاب لزيارة دولة الاحتلال الكويت تترجم موقفها الواضح من القضية الفلسطينية بإنهاء الموافقة الممنوحة لمواطنة بريطانية تعمل بوظيفة مساعدة مدير إحدى المدارس الأجنبية بالكويت بسبب دعوتها للطلاب لزيارة الكيان الصهيوني.
 والتي نتعتبر تلك الخطوة شكل من  أشكال الدعم المختلفة  للقضية الفلسطينية  والتي باتت ضرورة سياسية واخلاقية وانسانية ملحة وعاجلة نظرا لاستمرار البطش الصهيوني المتطرف تجاه أهلنا في فلسطين والذي يشهده العالم أجمع دون أن يحرك ساكنا، مما يجعل التضامن  مع اهلنا يتخذ كافة الاشكال وتطبيق مبدأ الغاية تبرر الوسيلة لمواجهة البطش الاسرائيلي المتطرف .
نعم ان منهاج التربية والتعليم في جميع الدول العربية يجب ان لا يخرج عن تعليم ابناؤنا الطلبة وأحفادهم ونزرع في قلوبهم أن فلسطين كلها أرضٌ عربية وأن القدس أرض إسلامية مقدسة، وهي أولى القبلتين للمسلمين وثالث الحرمين، وأن إسرائيل ليست دولة بل هي محتل وعدو غاصب".

 

 


وان التصدي لتلك الاجنبية الدخيلة على مواقف الكويت الشقيقه  والقرار الذي اتخذته حكومه الكويت ممثلة بوزارة التربية والتعليم الكويتيه محل اهتمام واجماع كويتيا اميرا وشعبا وحكومة  واجماع عربي قومي بعون الله  ومن منطلق حسنا القومي اتجاه القضية الفلسطينية  اتوجه بالتحية الي الكويتيين جيلا بعد جيل لتمسكهم بهذه القضية. ففي الوقت الذي تخاذل فيه الكثير؛ وتراجعت مواقفهم، تأتي الكويت لتعلنها بالصوت العالي بأن القضية الفلسطينية هي قضيتها الأولى.
وبهذا الموقف المبدئي تكون الكويت قد أوصلت رسالتها للداخل والخارج بأن الكويت كانت ولازالت وستظل مناصرة للقضية الفلسطينية.
 وهنا اذ احيي واشيد بتوافق الرؤى مجتمعة على نصرة القضية الفلسطينية .. فمن القيادة السياسية ممثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح وولي عهده سمو الشيخ مشعل الأحمد الصباح والحكومة الكويتية ومجلس الأمة وهيئات المجتمع المدني، لتكون الكويت بحق صمام الأمان لقضية الأمة.
داعيا الى بلورة ذلك الموقف اعلاميا واظهاره بما يليق بدولة الكويت الشقيقه ومواقفها المشرفه الداعمه للقضية الفلسطينية .
واقبلوا الاحترام والتقدير

اخوكم النائب    
 المهندس خليل عطيه