هل سيكون الباشا سالم الربيحات وزير الداخلية المنتظر ؟؟   |   مطالبات بإطلاع الحكومات على النتائج العلمية لمنتجات التبغ المبتكرة   |   تقييم مشاريع الفوج الثاني من حاضنة أورنج للذكاء الاصطناعي     |   رئيس البرلمان العربي يجدد الوصايةط الهاشمية ودور  جلالة الملك عبد الله الثاني والاردن في دعم واسناد حقوق الشعب الفلسطيني   |   القائم بأعمال رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تلتقي أعضاء الهيئة التدريسية الجُدد   |   عطية يدعو البرلمان العربي للتضامن مع الاعلام والصحفيين الفلسطينيين    |   إنتاج: أكثر من 65 ممثّلاً عن 50 صندوقاً استثماريّاً شرق اوسطيا سيشاركون في 《منتدى الاتّصالات ٢٠٢٢》 بالبحر الميّت    |   إطلاق برنامج 《ahli Future》 بالشراكة ما بين البنك الأهلي الأردني وجامعة البلقاء التطبيقية     |   الأردن يزرع ألف شجرة مثمرة بالتعاون مع الجمعية العربية لحماية الطبيعة   |   تريند مايكرو تحجب وتكتشف أكثر من 5 ملايين تهديد سيبراني في الأردن خلال النصف الأول من عام 2022   |   مشروع مكرمة جلالة الملك الاسكاني بالزرقاء ... مسؤولين بالدولة يضعون العصي في دواليب   |   《عمان روتانا》و《البوليفارد أرجان》 يشاركان في الحملة الوطنية للنظافة العامة والتوعية البيئية   |   زين والهيئة الملكية الأردنية للأفلام تُجددان اتفاقيتهما الاستراتيجية   |   مندوبا عن ولي العهد.. وزير السياحة يرعى إطلاق ملتقى المؤثرين العرب   |   《الأميرة سمية للتكنولوجيا》 تفوز بالمركزين الأول والثالث بمسابقة الهاكاثون للجامعات العربية والإفريقية في التغير المناخي   |   بدء التسجيل لامتحان التوجيهي التكميلي الأربعاء   |   مجموعة العبدلي تستضيف وفداً كوردستانياً من رجال الأعمال والمستثمرين   |   لاعب عمان الاهلية للجمباز يتوج ببرونزية بطولة كأس التحدي العالمي   |   《Beecell》 تطلق خدمة نظام الفوترة عن طريق مشغلي الهواتف النقالة في جنوب افريقيا   |   عمان الأهلية تعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • تفاصيل تقشعر لها الابدان .. المؤبد لآسيوية قتلت طفلة رضيعة وعذبتها بشراسة لمدة 4 أشهر في عمان

تفاصيل تقشعر لها الابدان .. المؤبد لآسيوية قتلت طفلة رضيعة وعذبتها بشراسة لمدة 4 أشهر في عمان


تفاصيل تقشعر لها الابدان .. المؤبد لآسيوية قتلت طفلة رضيعة وعذبتها بشراسة لمدة 4 أشهر في عمان

أيدت محكمة التمييز الأردنية، بالحكم المؤبد بحق سيدة آسيوية، قتلت طفلة صديقتها الرضيعة والتي تبلغ من العمر سنتين بعد قيامها بتعذيبها بطريقة شرسة.

وفي التفاصيل التي تقشعر لها الابدان، فقد تركت الأم (والدة الضحية) وهي من ذات الجنسية طفلتها تحت رعاية المجرمة لانشغالها، وفي أثناء تواجد الطفلة استمرت المجرمة بتعذيب وضرب الصغيرة، بالإضافة إلى تصويرها بهاتفها، على مدار أربعة أشهر حتى أنها منعت الأم من زيارة ابنتها المغدورة للاطمئنان عليها بسبب جائحة كورونا.

وأصدرت محكمة الجنايات الكبرى في شهر آذار من العام الحالي قرارا بتجريم المتهمة، بجناية القتل مع تعذيب المقتول بشراسة قبل قتله خلافا لأحكام المادة 327/4 من قانون العقوبات.

 

وجاء في تفاصيل القرار أن الطفلة لم يتم تسجيلها في القيود الرسمية، وتبين من تحليل "دي أن إيه " بأن المشتكية هي الأم البيولوجية للطفلة.

وبسبب الظروف التي فرضتها جائحة كورونا وانشغال والدة الطفلة، فإنها لم تر ابنتها المغدورة منذ شهر أيار 2020 حتى أيلول 2020، ولم يثبت لدى المحكمة تواجدها في منطقة منزل المتهمة.

وفي السابع من شهر أيلول عام 2020، اعتدت المتهمة على المغدورة بواسطة أداة راضة بغية قتلها إلى أن أفقدتها الوعي فسارعت إلى الاتصال بأحد الجيران الذي طلبت منه إسعاف الطفلة، ليتبين لحظة وصولها المستشفى أنها فارقت الحياة.

ولفت قرار المحكمة إلى أنه في أثناء الكشف على الجثة وتشريحها، تبين وجود كدمات وجروح تهتكية خاصة في منطقة الوجه والأطراف، إضافة إلى وجود تكدم في باطن فروة الرأس وتورم في منطقة الدماغ ونزف في أغشيته ناتج عن ارتطام الرأس الشديد بجسم راض بحالة الحركة، ووجود تكدمات على الرئة والأمعاء الدقيقة، وأعلى العمود الفقري والقفص الصدري