اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!   |   أوجه الاختلاف بين تكنولوجيا التسخين والمنتجات التقليدية   |   الأمم المتحدة: أبو عاقلة استشهدت بنيران اسرائيلية   |   اختتام سباق الدرب البيئي الأول في غابة وصفي التل بنجاح   |   تأهل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور النهائي ضمن فعاليات بطولة عمان الدولية   |   واشنطن تعلن مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا   |   حظر النشر في قضية 《مقتل طالبة في جامعة العلوم التطبيقية》   |   تخريج الفوج العاشر لدورة الإعلام الشاملة   |   خارج حصنك الآمن   |   الأردن استورد 700 مليون متر مكعب غاز من إسرائيل في الربع الأول من   |   كيف دخل المسلح إلى حرم جامعة العلوم التطبيقية؟   |   أول تعليق من أبو خديجة حول مقتل طالبة في حرم 《التطبيقية》...وتفاصيل جديدة   |   أ.د. إياد مسعد من جامعة تكساس يحاضر في 《هندسة 》 عمان الأهلية   |   تأهُل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور نصف النهائي   |   تقرير تريند مايكرو يتوقع ارتفاع مستويات المخاطر السيبرانية التي تواجه المؤسسات في عام 2022    |   مؤسسة الضمان تطلع على التجربة التركية في التأمين الصحي   |   لماذا أهملَت 《الضمان》 دراسة خبيرها الاكتواري وهل تنقذها التجربة التركية في التأمين الصحي..؟!   |   سامسونج ومايكروسوف تتعاونان لتوفير تطبيق إكس بوكس على منصة ألعاب سامسونج   |   السفير المكسيكي لدى الأردن يمنح احمد التميمي درع شعار المكسيك   |   مناقشة أول رسالة ماجستير ببرنامج اللغة الإنجليزية في عمان الأهلية للطالبة روان مبيضين   |  

والد الطالبة المغدورة يطالب بالقصاص وإعدام قاتلها: بأي ذنب قتلت؟


والد الطالبة المغدورة يطالب بالقصاص وإعدام قاتلها: بأي ذنب قتلت؟

أكد والد الطالبة المغدورة داخل حرم جامعتها ايمان ارشيد اليوم الخميس، أنه لن يقبل بأي صلح أو عطوى بمقتل ابنته.

وطالب مفيد ارشيد والد ايمان بالقصاص من قاتل ابنته باصدار حكم الإعدام بحقه وتنفيذه.

وقال إن ابنته كانت عند الجامعة الساعة الثامنة و10 دقائق، وابلغته أنها تنهي امتحانها بين الساعة العاشرة والعاشرة والربع صباحا، مشيرا إلى أنه قال لها "سيأتي شقيقك ليعيدك للمنزل".

وأضاف أنها هاتفته عند الساعة العاشرة وابلغته بانهاء امتحانها، فأخبرها أن شقيقها سيكون عندها بعد نصف ساعة.

وبين أنه تلقى اتصالا هاتفيا ابلغ فيه أن ابنته في المستشفى وتوجه إليها على الفور، فوجدها متوفاة.

وتساءل والد ايمان: "بأي ذنب قتلت؟، ماذا فعلت؟"، مؤكدا أن ما حدث هو ظلم وقع عليها هي وعليه هو.