اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!   |   أوجه الاختلاف بين تكنولوجيا التسخين والمنتجات التقليدية   |   الأمم المتحدة: أبو عاقلة استشهدت بنيران اسرائيلية   |   اختتام سباق الدرب البيئي الأول في غابة وصفي التل بنجاح   |   تأهل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور النهائي ضمن فعاليات بطولة عمان الدولية   |   واشنطن تعلن مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا   |   حظر النشر في قضية 《مقتل طالبة في جامعة العلوم التطبيقية》   |   تخريج الفوج العاشر لدورة الإعلام الشاملة   |   خارج حصنك الآمن   |   الأردن استورد 700 مليون متر مكعب غاز من إسرائيل في الربع الأول من   |   كيف دخل المسلح إلى حرم جامعة العلوم التطبيقية؟   |   أول تعليق من أبو خديجة حول مقتل طالبة في حرم 《التطبيقية》...وتفاصيل جديدة   |   أ.د. إياد مسعد من جامعة تكساس يحاضر في 《هندسة 》 عمان الأهلية   |   تأهُل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور نصف النهائي   |   تقرير تريند مايكرو يتوقع ارتفاع مستويات المخاطر السيبرانية التي تواجه المؤسسات في عام 2022    |   مؤسسة الضمان تطلع على التجربة التركية في التأمين الصحي   |   لماذا أهملَت 《الضمان》 دراسة خبيرها الاكتواري وهل تنقذها التجربة التركية في التأمين الصحي..؟!   |   سامسونج ومايكروسوف تتعاونان لتوفير تطبيق إكس بوكس على منصة ألعاب سامسونج   |   السفير المكسيكي لدى الأردن يمنح احمد التميمي درع شعار المكسيك   |   مناقشة أول رسالة ماجستير ببرنامج اللغة الإنجليزية في عمان الأهلية للطالبة روان مبيضين   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!


ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

معلومة تأمينية استثمارية رقم (333)
 
أمام رئيسة صندوق الضمان 

ما الفرص الضائعة لاستثمار (900) مليون دينار وما عائدها المفقود..!

ذكرَ مدير عام مؤسسة الضمان في مقال نشره بتاريخ 26 شباط 2022 بعنوان (برامج الضمان.. هل هي حالة خاصة في الأردن) بأن الاشتراكات المفقودة جرّاء تنفيذ برنامج تعليق تأمين الشيخوخة وبرنامج تمكين اقتصادي١ تُقدّر بحوالي (230) مليون دينار، وأن كلفة برنامج استدامة على مؤسسة الضمان بلغت (69) مليون دينار حتى تاريخه، وهي غير مستردة..!
ولا نريد أن نحسب كلف البرامج الأخرى ومن ضمنها برنامج تضامن ومساند التي وصلت إلى حوالي (226) مليون دينار، وبرنامج تمكين اقتصادي٢ ومساند٣ والتي بلغت حوالي (224) مليون دينار.. وغيرها من البرامج الأخرى..!
وبحسبة بسيطة نجد أن هناك مبالغ ضخمة تم إنفاقها من خزينة الضمان بشكل مباشر وغير مباشر تتجاوز أل ( 800 ) مليون دينار.. وجزء منها غير مسترد أي أُنفِقت على سبيل التبرع وهو أمر لا يجيزه القانون قط..!

على أي حال ليس هذا موضوعنا اليوم، لكني سأتحدث عن الفرصة الضائعة وهي الأموال التي خسرها الضمان نتيجة عدم استثمار هذه المبالغ الضخمة، أي العوائد الاستثمارية المُفتَرَضة فيما لو دخلت هذه الأموال في المحافظ الاستثمارية لصندوق استثمار أموال الضمان.. وبحسبة سريعة كان يُفترَض أن تُحوّل المؤسسة لصندوق الاستثمار خلال عامي 2020 و 2021 فائضاً مالياً تأمينياً يُقدَّر بحوالي ( 900 ) مليون دينار لكن ما تم تحويله هو (163) مليون دينار فقط.. بمعنى أن هناك (737) مليون دينار لم تحول وخسر الصندوق عائدها الاستثماري "المُفتَرَض"، يُضاف إلى ذلك عشرات الملايين الأخرى التي تم جدولتها على المنشآت بفائدة 1% فقط، والتي سيخسرها أيضاً صندوق الاستثمار لأنها ستأتي تباعاً وعلى دفعات وأقساط تصل مدة سدادها إلى خمسة عشر عاماً..!

الخلاصة أن الفرصة الضائعة على صندوق استثمار أموال الضمان لاستثمار مبلغ لا يقل (900) مليون دينار كانت كبيرة، وكان يمكن أن تعزّز النمو في موجودات الضمان بصورة كبيرة أيضاً، وهنا أوجّه سؤالاً مباشراً لرئيسة الصندوق وأرجو أن تتنازل هذه المرّة بالرد عليّ: ما هو تقديرك لكلفة الفرصة البديلة لاستثمار ( 900) مليون دينار التي لم تصل الصندوق، وكم مقدار عائدها الاستثماري المُفتَرض، وما أثر ذلك على الصندوق، وهل تم أخذ تأثير عامل الوقت على هذه الأموال "المفقودة" بعين الاعتبار علماً بأن قيمة الأموال على المدى البعيد ستنخفض بصورة كبيرة..! ثم لماذا لم يُفصح الصندوق عن هذا الأمر بكل وضوح وشفافية.. وآثرَ الصمت المطبق بالرغم من عدم الرضا "المُفتَرَض" عن الموضوع..؟!

(سلسلة معلومات تأمينية توعوية مبسّطة بقانون الضمان أقدّمها بصفة شخصية ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والمعرفة مع الإشارة للمصدر).

خبير التأمينات والحماية الاجتماعية 
الإعلامي والحقوقي موسى الصبيحي