غزاوي يكرم المتسابق غيث وريكات على هامش المهرجان الرياضي بمناسبة عيد الاستقلال    |   الأميرة سميّة بنت الحسن ترعى احتفال مدارس الحكمة بعيد الاستقلال وتخريج طلبة الفوج الثاني والثلاثين   |   السفير العراقي طلب والوزير الدويري اعطى ... خطوبة الزميل الإعلامي الدكتور إسلام العياصر   |   زين تحتفل بالاستقلال في حدائق الملك عبدالله الثاني بالمقابلين   |   المومني وقريشة وحرارة والزيرة والداغستاني وابو عودة ابطال اولى جولات الربيع للفروسية   |   2 %) من متقاعدي الضمان سيصوّتون اليوم لانتخاب هيئة إدارية لجمعيتهم..!   |   هيئة الإعتماد تعقد في عمان الاهلية ورشتها الثالثة حول معاييرالاعتماد للبرامج الأكاديمية   |   جامعة عمان الأهلية تكرم الطلبة الفائزين في مسابقة تحالف MIC الأميركي   |   وفاة الشاعر الكبير مظفر النواب   |   الذكرى الرابعة لوفاة المرحوم محمد خليل راشد والد الزميل الاعلامي ايمن الراشد   |   ما السبيل إلى تفعيل الجمعية الأردنية لمتقاعدي الضمان..؟!   |   توافد رسمي وشعبي أردني كبير في ختام سجل العزاء بوفاة الشيخ  خليفة بن زايد    |   ريان العربي وشيرين الفلسطينية .....محمد زيد الكيلاني   |   الإعلان عن بدء العمل بالجزء الثاني من مسلسل حضور لموكب الغياب   |   الصفدي : الهدف الرئيس لشركة تطوير العقبة يكمن في إطلاق الإمكانات والمزايا الاقتصادية للعقبة   |   الجازي: 41 استيضاحاً رصدها ديوان المحاسبة خلال نيسان الماضي   |   انطلاقة أولى جولات الربيع لفروسية القفز غدا الجمعة   |   مبادرة بيرل وشنايدر إليكتريك تعرّفان طلبة جامعة البحرين على فوائد بيئة العمل الشمولية   |   《انتاج》 وأعضائها تناقش الفرص تقنية البلوك تشين 《Blockchain》 والتحديات التي تواجه العملات الرقمية والمشفرة 《Crypto》   |   أرزان ثروات مستشاراً لصفقة جديدة في 《تمويل الميزانين》 في الولايات المتحدة الأمريكية   |  

هل طلبَ مجلس الوزراء دراسة اكتوارية لتأمين صحي الضمان المزمع تطبيقه..؟!


هل طلبَ مجلس الوزراء دراسة اكتوارية لتأمين صحي الضمان المزمع تطبيقه..؟!

معلومة تأمينية رقم (279)

( حقك تعرف عن الضمان )

هل طلبَ مجلس الوزراء دراسة اكتوارية لتأمين صحي الضمان المزمع تطبيقه..؟!

لا يمكن لمؤسسة الضمان الاجتماعي أن تبدأ بتطبيق تأمين معقّد وله أبعاد وانعكاسات كثيرة على مختلف الجوانب المالية والاقتصادية والاجتماعية والصحية دون أن تُخضع الموضوع لدراسة اكتوارية متخصصة تستند لها وتبيّن مدى قدرتها على تطبيق هذا التأمين ولا سيما من الناحية المالية ومن ناحية الاستدامة، ومن ناحية الكفاءة والنجاعة.
مؤسسة الضمان كما أعلم لم تُجرِ أي دراسة اكتوارية في هذا الموضوع إطلاقاً، ولعلها لم تبنِ مشروعها لنظام التأمين الصحي المقترَح الذي تتحدث عن قرب تطبيقه على أي دراسة، حتى لو كانت ذاتية محلية..!

والسؤال الذي يُطرَح بقوة هنا؛ إذا غابت الدراسات الفعلية الناجعة حول هذا الموضوع، فكيف أعدّت المؤسسة إذن نظامها المقترح للتأمين الصحي..؟!

التأمين الصحي من أخطر التأمينات التي يمكن أن تطبقها مؤسسة الضمان ومن أكثرها تعقيداً، ويجب أن يسبق أي قرار أو نظام لهذا التأمين دراسة اكتوارية تُعدّها جهة محايدة متخصصة بالدراسات الاكتوارية ومعتمدة عالمياً كما نص على ذلك قانون الضمان، بحيث تضمن المؤسسة الوصول إلى معادلة لتطبيق التأمين بكفاءة وبما يضمن أيضاً استدامة التطبيق، وعدم تأثيره سلباً على المركز المالي للنظام التأميني برمته. أما ما عدا ذلك فلا يُقبَل ولا يُقنع ولا يعدو أن يكون مغامرة غير مأمونة العواقب وستكون مكلفة يدفع ثمنها الناس والأجيال. وعلى مجلس الوزراء أن يطلب من مؤسسة الضمان دراسة شمولية ودراسة اكتوارية لأي سيناريو مقترَح للتأمين الصحي الاجتماعي قبل تقديم النظام لموافقته، وإلا كان مسؤولاً عن أي انتكاسة أو إخفاق لا سمح الله في تطبيق التأمين..!

وللحديث بقية..

   (سلسلة معلومات تأمينية توعوية بقانون الضمان نُقدّمها بصورة مُبسّطة ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والمعرفة مع الإشارة للمصدر).

خبير التأمينات والحماية الاجتماعية 
الإعلامي والحقوقي/ موسى الصبيحي