اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!   |   أوجه الاختلاف بين تكنولوجيا التسخين والمنتجات التقليدية   |   الأمم المتحدة: أبو عاقلة استشهدت بنيران اسرائيلية   |   اختتام سباق الدرب البيئي الأول في غابة وصفي التل بنجاح   |   تأهل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور النهائي ضمن فعاليات بطولة عمان الدولية   |   واشنطن تعلن مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا   |   حظر النشر في قضية 《مقتل طالبة في جامعة العلوم التطبيقية》   |   تخريج الفوج العاشر لدورة الإعلام الشاملة   |   خارج حصنك الآمن   |   الأردن استورد 700 مليون متر مكعب غاز من إسرائيل في الربع الأول من   |   كيف دخل المسلح إلى حرم جامعة العلوم التطبيقية؟   |   أول تعليق من أبو خديجة حول مقتل طالبة في حرم 《التطبيقية》...وتفاصيل جديدة   |   أ.د. إياد مسعد من جامعة تكساس يحاضر في 《هندسة 》 عمان الأهلية   |   تأهُل لاعب المنتخب الوطني للتنس محمد القطب للدور نصف النهائي   |   تقرير تريند مايكرو يتوقع ارتفاع مستويات المخاطر السيبرانية التي تواجه المؤسسات في عام 2022    |   مؤسسة الضمان تطلع على التجربة التركية في التأمين الصحي   |   لماذا أهملَت 《الضمان》 دراسة خبيرها الاكتواري وهل تنقذها التجربة التركية في التأمين الصحي..؟!   |   سامسونج ومايكروسوف تتعاونان لتوفير تطبيق إكس بوكس على منصة ألعاب سامسونج   |   السفير المكسيكي لدى الأردن يمنح احمد التميمي درع شعار المكسيك   |   مناقشة أول رسالة ماجستير ببرنامج اللغة الإنجليزية في عمان الأهلية للطالبة روان مبيضين   |  

بالفيديو : عطية يحول ‘إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء’ إلى استجواب


بالفيديو : عطية يحول ‘إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء’ إلى استجواب

حوّل النائب خليل عطية سؤاله للحكومة حول إلغاء اتفاقية شراء الكهرباء من شركات الطاقة بثلاثة قروش ونصف الى استجواب بسيب عدم قيام الحكومة بإحالة عطاء بديل.

 

ووفق عطية فان عدم ايجاد عطاء بديل للذي تم إلغاؤه كلف موازنة الدولة ما يقارب ١٦٠ مليون دينار سنويا بعد شراء الكهرباء من شركات طاقة بعشرة قروش.

 

وقال عطية بسؤال نيابي تحت القبة: انه بتاريخ ٦ /٣ /٢٠١٩ قررت حكومة الدكتور عمر الرزاز بإحالة عطاء توليد الطاقة الشمسية لسلطة المياه في منطقة الضليل باستطاعة اجمالية مقدارها ٥٠ ميغاواط لتوفير الطاقة من ١١ قرش الى ثلاثة قروش ونصف.

 

وتابع عطية إن هذه الحكومة بتاريخ ١٥ /١٢ /٢٠١٩ ألغت هذا العطاء متحججة بان السعر ثلاثة قروش كبير، مشيرا إلى ان هناك امكانية لإحالة عطاء بأقل من قرش كما ذكر لي وزير المياه.

 

وثمن عطية دور وزير المياه على اجابته الواضحة والشفافة لكنه عاد وسأل الحكومة لماذا لم تقم بإحالة عطاء بإسعار اقل منذ سنتين ونصف لان عدم احالة عطاء بأسعار اقل يكلف الخزينة ١٦٠ مليون دينار سنويا يعني كان يمكن للحكومة ان توفر سنويا ١٦٠ مليون دينار من فاتورة الطاقة يعني ٤٠٠ مليون دينار طيلة السنتين والنصف

 

وتابع عطية، لماذا لم تقم الحكومة بإحالة عطاء شراء الطاقة بقرش او ١٧ فلس منذ الغاء العطاء حسب كلام وزير الطاقة والمياه.

 

وقال عطية ان الحكومة السابقة درست تفاصيل العطاء معربا عن اسفه ان امين عام سلطة المياه اسبق في الحكومة الحالية الغى العطاء من دون ان يكون هناك بديل، لذلك قررت تحويل سؤالي الى استجواب.