بنسبة ٩٧% من أصوات الدائنين الموافقة على تسوية ديون 《شركة مصانع الأسمنت الأردنيّة》 وعلى إعادة التنظيم والهيكلة الإداريّة      |   سامسونج تقود الابتكار الصحي الشامل مع ساعات جالكسي Watch5 و  Watch5 Pro   |   سامسونج تعلن عن طرح جالكسي Z Flip4 و Z Fold4 الأكثر تنوعاً لتغيير طريقة تفاعلنا مع الهواتف الذكية   |   مؤسسة الضمان تدعو جمهورها إلى تحميل وتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية لتصلهم كافة أخبارها ونشاطاتها عبر خدمة الاشعارات   |   صفوة الإسلامي الراعي البلاتيني لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني   |   بالتعاون مع مديرية الأمن العام ... ندوة في عمان الأهلية حول السلامة المرورية   |   《زين》 تنضم إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة لممارسات الأعمال المسؤولة     |   إلى متى سيبقى الفنّان الأردني خارج مظلة الضمان..؟   |   كارفورالأردن اختتمت بطولة كارفور الأولى لكرة القدم     |   الإعلام الرقمي وخاصرته الضعيفة   |   التحوّل الرقمي... علامة فارقة في إنجازات أورنج الأردن     |   كيا الأردن تطرح كيا نيرو هايبرد 2023 في السوق الأردنية   |   ميناء حاويات العقبة تعلن استراتيجيتها للتخلص من الإنبعاثات الكربونية بحلول عام 2040   |   زين راعي الاتصالات الحصري لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني الأول FinConJo 2022))   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 ترعى فعاليات مهرجان 《Jordan K-Pop World Festival 2022》   |   صاحبة أول مخيطة في قرى وادي عربة: مشروع 《عزم》 استجاب سريعاً بتقديم خدمة جديدة لسكان خمس قرى كانوا يعانون للحصول عليها.   |   ما نجاعة ربط الحد الأدنى لراتب التقاعد بمتوسط الأجور..!   |   الادعاء يوقف 4 فتيات بقضية شركة التمويل الوهمية في عمان   |   طالبة دكتوراة 《زائرة 》من جامعة كالياري الإيطالية تنهي تدريبها العملي والبحثي في عمان الأهلية   |   على هامش الحديث المتجدّد عن تعديل قانون الضمان..!   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • بالوثيقة ...فرض رسوم 《٥٠٠ 》 دينار على كل منشأة تبيع التبغ والنيكوتين

بالوثيقة ...فرض رسوم 《٥٠٠ 》 دينار على كل منشأة تبيع التبغ والنيكوتين


بالوثيقة ...فرض رسوم 《٥٠٠ 》 دينار على كل منشأة تبيع التبغ والنيكوتين

ما ان انهى رئيس الوزراء مؤتمره الصحفي الذي أكد فيه أنه " أتى ليعرض لا ليستعرض " متحدثا عن إجراءات الحكومة وبعضها متصلة بانعاش الحالة الاقتصادية ، حتى كان يتسرب كتاب رسمي يطلب من أمانة عمان وبالطبع سيندرج على بقية البلديات استيفاء مبلغ ٥٠٠ دينار ضريبة خدمات سنوية مع تراخيص المهن من المنشآت التي تبيع التبغ ومشتقاته وحتى السجائر الإلكترونية.

والمفارقة ان رئيس الوزراء الذي أنهى مؤتمره على عجل لارتباط ضروري تبين أنه للالتحاق بلقاء جلالة الملك مع القطاع التجاري بعد ظهر اليوم، والمؤكد ان بعض أعضائه الحاضرين - اي التجار - ممن يتعاملون بتجارة التبغ ومشتقاته ، الأمر الذي ينطوي على غرابة عجيبة ، ففيما جلالته يؤكد بأوامره دعم القطاع ، نجد أن دولته يلتزم بهذا الدعم عبر جمل خطابات انشائية، فيما الحقائق المزيد من الضرائب التي لاتخطر على بال بشر ، كالضريبة المسماة الخاصة على منتجات التبغ ، لحساب المؤسسة العامة للغذاء والدواء .

لسان حال القطاع التجاري دولتك لايرى انك تعرض او تستعرض ، وانما الفعل الرامي لمزيد من الضغط الذي لا أحد يعلم غايته ، مع الاشارة إلى أن الأمانة والبلديات وحتى غرف التجارة التي وجدت عزوفا عن تراخيص المهن خلال الجائحة ستصطدم بما يعزز وربما يصعد من رفضها للترخيص اساسا الذي أضر بالمؤسسات الخدمية ماليا وجعلها عاجزة تماما ..

ولننتظر الضجيج في الأيام القادمة على وقع العرض كما يحب دولته ان يسميه ،!!