بنسبة ٩٧% من أصوات الدائنين الموافقة على تسوية ديون 《شركة مصانع الأسمنت الأردنيّة》 وعلى إعادة التنظيم والهيكلة الإداريّة      |   سامسونج تقود الابتكار الصحي الشامل مع ساعات جالكسي Watch5 و  Watch5 Pro   |   سامسونج تعلن عن طرح جالكسي Z Flip4 و Z Fold4 الأكثر تنوعاً لتغيير طريقة تفاعلنا مع الهواتف الذكية   |   مؤسسة الضمان تدعو جمهورها إلى تحميل وتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية لتصلهم كافة أخبارها ونشاطاتها عبر خدمة الاشعارات   |   صفوة الإسلامي الراعي البلاتيني لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني   |   بالتعاون مع مديرية الأمن العام ... ندوة في عمان الأهلية حول السلامة المرورية   |   《زين》 تنضم إلى الاتفاق العالمي للأمم المتحدة لممارسات الأعمال المسؤولة     |   إلى متى سيبقى الفنّان الأردني خارج مظلة الضمان..؟   |   كارفورالأردن اختتمت بطولة كارفور الأولى لكرة القدم     |   الإعلام الرقمي وخاصرته الضعيفة   |   التحوّل الرقمي... علامة فارقة في إنجازات أورنج الأردن     |   كيا الأردن تطرح كيا نيرو هايبرد 2023 في السوق الأردنية   |   ميناء حاويات العقبة تعلن استراتيجيتها للتخلص من الإنبعاثات الكربونية بحلول عام 2040   |   زين راعي الاتصالات الحصري لمؤتمر ومعرض التكنولوجيا المالية الأردني الأول FinConJo 2022))   |   《سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي》 ترعى فعاليات مهرجان 《Jordan K-Pop World Festival 2022》   |   صاحبة أول مخيطة في قرى وادي عربة: مشروع 《عزم》 استجاب سريعاً بتقديم خدمة جديدة لسكان خمس قرى كانوا يعانون للحصول عليها.   |   ما نجاعة ربط الحد الأدنى لراتب التقاعد بمتوسط الأجور..!   |   الادعاء يوقف 4 فتيات بقضية شركة التمويل الوهمية في عمان   |   طالبة دكتوراة 《زائرة 》من جامعة كالياري الإيطالية تنهي تدريبها العملي والبحثي في عمان الأهلية   |   على هامش الحديث المتجدّد عن تعديل قانون الضمان..!   |  

جدل نيابي حول مادة في الدستور تشترط إتمام عضو مجلس النواب الـ 25 سنة


جدل نيابي حول مادة في الدستور تشترط إتمام عضو مجلس النواب الـ 25 سنة
ناقش مجلس النواب، في جلسة مسائية الثلاثاء، مناقشة مشروع تعديل الدستور لعام 2021، والتصويت على مواده، ابتداء من المادة (16) المعدلة للمادة (70) من الدستور الحالي.
 
وشرع المجلس في مناقشة المادة (16)، التي تعدّل المادة (70) من الدستور الحالي بإلغاء عبارة "أن يكون عضو مجلس النواب قد أتم ثلاثين سنة من عمره" والاستعاضة عنها بعبارة (25 سنة شمسية من عمره وأن تتوافر فيه شروط العضوية المنصوص عليها في قانون الانتخاب).
 
وفي مداخلات بعض النواب ، قال النائب علي الخلايلة انه مصر على البقاء على عمر 30 سنة للترشح الى انتخابات مجلس النواب.
 
اما النائب ذياب المساعيد فقال ان العمل البرلماني يحتاج الى خبرة وحنكة لا تنسحب على جميع الشباب دون سن 25 سنة، معتبرا ان الابقاء على سن 30 سنة لمن يحق الترشح له في الانتخابات النيابية هو الافضل.
 
وبدوره قال النائب عمر العياصرة، إن هناك جدلا حول ضرورة الخبرة في العمل السياسي ، لكن ذلك لا يعني ان المجالس النيابية القادمة سيكون اعضاءها بعمر 25 سنة، واليوم المجموعة الغاضبة والساخطة التي "حردت" على "السوشال ميديا" تمثل حالة نقد حاد تجاه النواب والحكومة، مشيرا الى اننا بحاجة الى ادماجهم في مؤسسات الحكم، مشيرا الى ان الذهاب بهذا الاتجاه هو خطوة اصلاحية .
اما النائب عبدالله ابو زيد فاعترض على تخفيض سن الترشح لخمسة وعشرين سنة، قائلا :" زمان كان طالب التوجيهي كان الشب بمية رجل .. اليوم طالب التوجيهي بتفكروا خامس ابتدائي.. وما بتركن عليه يروح يشتري خضار.. كما ان الشب بعمر 25 سنة مش لاقي وظيفة حتى نمكنه سياسيا".
 
من جهته قال النائب حسين الحراسيس، ان الشاب في عمر 25 سنه يحتاج الى خبرة كبيرة حتى يصل الى مجلس النواب الذي يعتبر المطبخ السياسي للبلد.
 
وذهب النائب جعفر الربابعة، الى ما تقدم به زميله عمر العياصرة، وقال : "فليأتي من يتزعمون المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي الى المجلس النواب وليعطونا من خبرتهم ومن ثقافتهم وليروا ما يحصل امام اعينهم ، مشيرا الى ان قادة الجيوش الاسلامية كانوا من فئة الشباب .
 
النائب سليمان أبو يحيى قال إن سن 25 سنة مناسب في ظل وجود أحزاب سياسية والدول التي طبقته هي دول لديها رفاه اقتصادي، وسياسي، مؤكدا أن الأصل هو تمكين الشباب اقتصاديا وخرطهم في أحزاب فاعلة ثم تأهليهم في العملية الانتخابية.
 
ولفت إلى أن الهدف من هذه الخطوة هو تخريج مجلس نواب اكثر نضوجا، مؤكدا أن مجلس النواب يحتاج الخبرة فالمقياس ليس العمر بل المهارات الحياتية فهو سن اكتساب الخبرة في الحياة.
 
وشدد في الوقت ذاته على عدم جاهزية الشباب لهذه الخطوة موضحا أن سن 30 مناسب للترشح في الاردن، "لأن لو سن 25 وصل للقبة ستجد نواب يلعبون الببجي على التابات التي تسملناها".