《الأردن بخير 》 مبادرة إنسانية بمناسبة اليوم العالمي للسمنة   |   البنك الأهلي الأردني يواصل دعمه لمتحف الأطفال - الأردن ومبادرة مدرستي   |   فيتل الأردن تدعم فعاليات الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي 《تصورتي》 التي ينظمها البرنامج الأردني لسرطان الثدي   |   ها قد عدنا يا فيلادلفيا بقلم الدكتورة أماني غازي جرار   |   على مدار ستة أيام متتالية سموّ الأميرة سميّة بنت الحسن تلتقي طلبة جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا   |   ماجد القرعان المرشح لنائب نقيب مهنة المتاعب يوجه رسالة الى الزملاء والزميلات   |   جامعة عمان الاهلية تقيم يوماً طبياً مجانياً في مخيم البقعة   |   لا تتخلى عن حُلمك بقلم مهنا نافع   |   منصّة زين للإبداع تستقبل روّادها الطلاب في فروعها بالجامعات   |   اتفاقية بين أورنج الأردن وجامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا   |   كيو أس تكرّم الدكتور أنس السعود مساعد رئيس عمان الأهلية للشؤون الخارجية   |   الشيخ محمد الابراهيم الخصاونة يكرم اللواء المتقاعد وضاح الحمود – صور   |   الدكتوراة الفخرية في العلاقات الصناعية للخبير محمد المعايطة من جامعة ديانا انتل البريطانية   |   الخطوط الجوية المتحدة United Airlines تعلن عن خط طيران جديد للسفر بدون توقف بين عمّان وواشنطن   |   جامعة فيلادلفيا في صدارة الجامعات الأردنية الخاصة حسب تصنيف QS لعام 2022   |   شكرا لأكاديمية الملكة رانيا التي غرست في قلوب المعلمين حب العلم والمعلم   |   شركة الصقر للروبوتات الذاتية تحقق نجاحاً كبيراً في إطلاق أول عملية للتوصيل البريدي عبر الطائرات المسيرة تمهيداً لإدخال الخدمة للقطاع مستقبلاً   |   مجلة البلقاء للبحوث والدراسات الصادرة عن جامعة عمان الأهلية تسطر إنجازاً جديداً   |   《انتاج》 تروج شركات التكنولوجيا الأردنية في معرض جيتكس للتكنولوجيا 2021 في دبي   |   جامعة الأميرة سميّة للتكنولوجيا تحافظ على مركزها الأول محلياً في البحث العلمي حسب تصنيف 2022QS- العربي للجامعات   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • الإعدام شنقاً لامرأة و عشيقها دسا السم ونحرا رقبة زوجها في عجلون

الإعدام شنقاً لامرأة و عشيقها دسا السم ونحرا رقبة زوجها في عجلون


الإعدام شنقاً لامرأة و عشيقها دسا السم ونحرا رقبة زوجها في عجلون
قضت محكمة الجنايات الكبرى بالإعدام شنقاً لامرأة و عشيقها، بعد إقدامهما على قتل الزوج بدس السم له ونحر رقبته في منطقة عجلون.

جاء ذلك القرار خلال جلسة عقدتها هيئة محكمة الجنايات الكبرى مؤخراً برئاسة القاضي ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين محمد الصرايرة وأديب الخوالدة.
 
وفي تفاصيل قرار محكمة الجنايات الكبرى التي حصلت "الغد” على نسخة منه، أصدر القرار بالإعدام شنقا حتى الموت للمجرمين.
 
وبدأت القصة عندما قام المغدور الذي كان على صداقة مع المجرم بتخصيص غرفة له بمنزله، حيث كان ينام في منزله منذ مدة، وخلال هذه الفترة نشأت علاقة غرامية وجنسية بين المجرم وزوجة المغدور، وقد تم الاتفاق فيما بينهما بالتخلص من (الزوج) المغدور.
 
وبعد الاتفاق بين الزوجة وعشيقها، قام الأخير بشراء السم وسلمه لزوجة المغدور التي احتفظت به في المنزل لغايات تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.
 
وبعدها باسبوع اجتمع المجرمان بمنزل المغدور وسهروا مع بعضهم البعض، لتقوم الزوجة بإعداد القهوة ووضع السم لزوجها بالفنجان، وبعد أن شربه المغدور شعر بدوار وسقط على وجه.
 
لم يكتف عشيق الزوجة بذلك، فذهب إلى المطبخ وأحضر سكينا كبيرة وأجهز على الزوج المغدور عن طريق حز رقبتـه بواسطة السكين من الجهة اليمنى للرقبة وذلك بإحداث جرح قطعي بطول 16 سم.
 
قام المجرم بعدها بوضع الجثة داخل غطاء فرشة وغادر منزل المغدور وأحضر مركبة، وقام بحمل الجثة ووضعها في المركبة وذهب إلى منطقة صخرية ورمى الجثة داخل حفرة امتصاصية، وأغلق الحفرة.
 
عاد المجرم بعدها إلى منزل والدته القريب من مكان الحفرة الامتصاصية وأحضر "قشاطة” وأدوات تنظيف وعاد إلى منزل المغدور لتنظيف آثار الجريمة، فيما ساعدته زوجة المغدور.
 
وتخلص العشيق من السكين برميها في الحاوية، وكذلك قطع القصدير التي احتوت على السم.

بعد إخفاء آثار الجريمة نام المجرم مع زوجة المغدور بفراش واحد، وفي اليوم التالي قامت الزوجة بالإبلاغ عن فقدان زوجها من أنه قد خرج في الصباح ولم يعد.
 
وأثناء التحقيق مع المجرم اعترف بقتله للمغدور بالاشتراك مع زوجة المغدور.


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها