هكذا دعم كل من بلقيس و شكران مرتجى ونداء شرارة مبادرة عفارة   |   ختام مبادرة (باروكة الأمل ) لحرير.   |   ابو شوك والعائله يهنئون مجاهد الكتيفي بمناسبة زفافه   |   مطلوب معدة ومقدمة برامج اقتصادية للعمل لدى (راديو ويب المستشار) للعمل فورا   |   سامسونج تقدم نظام راديو جديداً من الجيل الخامس بهوائيات مدمجة   |   المنتجات البديلة- لماذا تعتبر خياراً أفضل للمدخنين البالغين؟   |   مصباح عبد الفتاح الرمحي في ذمه الله   |   حملة 《كسوة العيد》 تنفذها مبادرة جدارا و برنامج وسط البلد لأبناء العمال من قطاعات مختلفة   |   يوماً تطوعياً في قسم الأطفال بمستشفى النسائية والاطفال المفرق.   |   علي محمود معيوف عليان يهنئ القيادة الهاشمية بمناسبة عيد الاضحى المبارك   |   شيخ الشباب العريس 《محمود خالد عليان》 يدخل قفص الزوجية – صور   |   بمناسبة العد التنازلي لـ 500 يوم على انطلاق كأس العالم قطر 2022   |   لعيسوي : يهنيء القيادة الهاشمية بمناسبة عيد الاضحى المبارك   |   اسرة مطاعم علي بابا تبارك بالمولود الجديد   |   جامعة الحوار الديموقراطي العربي تهنئ القيادة الهاشمية والشعب الاردني بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك   |   أمسية شعرية يحييها الشاعر زاهي وهبي في مركز جلعد الثقافي   |   عمان الاهلية تهنىء بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك   |   مجموعة الحوراني الاستثمارية تهنىء بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك   |   البنك الأهلي الأردني ينقل فرع جامعة البلقاء التطبيقية لموقعه الجديد   |   الناطق الإعلامي: الوحدات مارس حقه الطبيعي في طلب حكام من الخارج لـ《الكلاسيكو》   |  

الداود: عودة حركة الشاحنات للعراق مرتبطة بأمن الطرق


الداود: عودة حركة الشاحنات للعراق مرتبطة بأمن الطرق

المركب

أكد نقيب نقابة أصحاب الشاحنات محمد الداود ان النقابة لن تسمح لسائقي الشاحنات، بدخول الاراضي العراقية اذا فتح معبر الكرامة "طريبيل" الحدودي، حتى يجري التأكد من ان المناطق التي تسلكها الشاحنات الاردنية "آمنة، ولن تشكل خطرا على حياة السائقين".
وقال، في تصريح لـ"الغد" أمس، إنه إذا ما تم فتح المعبر رسمياً، فسيتم تبادل تجاري بين البلدين عن طريق تفريغ الحمولات في المنطقة الحدودية بالمعبر.
وأوضح الداود أنه ومنذ بدء العمليات العسكرية وانتشار الجماعات المسلحة في مناطق واسعة من العراق، منعت الشاحنات الاردنية من دخول الاراضي العراقية، وكانت عمليات التبادل التجاري سابقا تتم في المنطقة الحدودية نفسها.
وذكر أنه ومنذ سيطرة هذه الجماعات على مناطق عراقية محاذية للمناطق الحدودية الاردنية، أغلقت المنطقة بشكل كامل ومنعت الشاحنات الاردنية من عمليات التبادل التجاري.
وأكد الداود أن معبر "طريبيل" أغلق على نحو كامل في تموز (يوليو) العام الماضي، ما أدى لتوقف عمليات التبادل التجاري بين البلدين.
ولفت الى ان اصحاب الشاحنات يترقبون الإعلان عن فتح المعبر، خصوصاً وان الشاحنات الأردنية اشتد عليها الخناق بعد الأوضاع الصعبة التي تمر بها المنطقة.
وأضاف إن إعادة فتح المعبر، سيعيد الحياة لقطاع الشاحنات الذي "تكبد خسائر قدرت بـ560 مليون دينار، بعد إغلاق المنافذ البرية بين الأردن وعدد من دول الجوار". وأكد الداود أن إغلاق المعبر من الجانب العراقي، كان له تداعيات سلبية عديدة، بخاصة فيما يتعلق بكلف النقل بين الأردن والعراق التي وصلت إلى 4 اضعاف.
وبين أن كلف نقل البضائع عبر "طريبيل"، أصبح "لا يغطي مصاريف وكلف تشغيل الشاحنة، بحيث كانت كلف النقل بين الأردن والعراق تتراوح ما بين 160 و200 دولار أميركي للشاحنة، بينما باتت الكلفة تناهز اليوم خمسة آلاف دولار".
من جهته، طالب نقيب تجار مصدري الخضار والفواكه سعد أبو حماد الحكومة بالتنسيق مع الجهات المعنية، لـ"تسهيل مهمة النقل المبرد، وزيادة ساعات الدوام لدى مختبرات البقعة في ظل تصدير 210 شاحنات يوميا".
على صعيد متصل، أكد الداود أنه تم تسيير 100 شاحنة أردنية كانت عالقة على الحدود الكويتية، بعد نقل الحمولات التي كانت تحملها تلك الشاحنات الأردنية إلى شاحنات عراقية وكويتية.
وأوضح أن الشاحنات الأردنية التي توقفت في المنطقة الحدودية الكويتية، كانت محملة ببضائع للعراق، مبينا أن نقل البضائع برا للعراق، أصبح يتم عن طريق توجه الشاحنات الأردنية للأراضي السعودية ومن ثم للأراضي الكويتية لتفريغ البضائع، وهناك يتم التبادل التجاري.
وأضاف "إن أسباب تأخر الشاحنات في المنطقة الحدودية، يعود لعدم تمكن كل من الشاحنات الكويتية والعراقية من الوصول للمنطقة الحدودية في الوقت المطلوب".



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها