الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
محكمة الاستئناف تبرئ مركز حماية وحرية الصحفيين ورئيسه التنفيذي   |   قسم التصميم السينمائي والمسرحي بجامعة عمان الاهلية ينظم احتفالية للطلبة المستجدين   |   قسم التصميم الجرافيكي بجامعة عمان الاهلية يحتفل بطلبته المستجدين   |   طلبة قسم النطق بجامعة عمان الاهلية يجرون مسحا لغويا ونطقيا لتلاميذ من مدارس الجامعة الأولى ومدرسة الأمير حمزة   |   طلبة ماجستير علم النفس الاكلينيكي بجامعة عمان الأهلية يجرون فحوصات الذكاء لتلاميذ من مدارس الجامعة الأولى   |   استكمالاُ لحملة ألف فرصة فريق عمل ستات بيوت يزور مُحافظتي الكرك والعقبة   |   مكتب الارشاد الوظيفي ومتابعة الخرجين في عمان الاهلية ينظم لقاءا تعريفيا للطلبة   |   ضبط مركبة بداخلها 15 صفيحة زيت مغشوش على طريق جرش عمان   |   النائب خوري عن قانون الضريبة: "عّم يلهوا الناس بالأفراد والخوازيق بباقي البنود   |   صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة تعلن انطلاق فعاليات اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية لعام 2018   |   الملتقى المصرفي للشرق الأوسط يقدم منصة استثنائية لاستعراض مستقبل القطاع المصرفي بعد 10 سنوات من الآن   |   الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة تعزّز فرص التبادل الطلابي مع جامعات الولايات المتحدة الأمريكيّة   |   مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان يكشف النقاب عن نماذج الوحدات السكنية   |   يوم جروندفوس للهندسة لعام 2018: منصة لتبادل المعارف وإجراء المناقشات والتفاعل   |   محاضرة بجامعة عمان الاهلية للنقيب الرواشدة عن أضرار و مخاطر المخدرات   |   شركة كريم وبالتعاون مع كباتنها تدعم حملة راديو Bliss 104.3 لتبرعات فصل الشتاء   |   الصبيحي: الاشتراك بالضمان عامل مهم لتحفيز واستقرار سوق العمل   |   نبيل اسماعيل رئيس كتلة وطن نتعهد في الالتزام ببرنامجنا الانتخابي حال فوزنا   |   شاهد .. صورة تفضح شكل أصابع أحلام   |   بحضور رئيس هيئة المديرين ... أ.د. ساري حمدان يفتتح مدرج محمود درويش بكلية الآداب والعلوم في جامعة عمان الاهلية   |  

كتلة انجاز الصناعية تقدم خططها للنهوض بالقطاع


كتلة انجاز الصناعية تقدم خططها للنهوض بالقطاع

 


البيطار يتعهد ببذل الجهود للارتقاء بقطاع الكيماويات ومستحضرات التجميل

 

عمان -


 قدمت كتلة انجاز الصناعية ممثلة بمرشحها عن قطاع الكيماويات ومستحضرات التجميل الدكتور بسام البيطار رؤيتها وخططها للنهوض بالقطاع  والسعي لتجاوز التحديات التي تواجهه خلال الفترة المقبلة.

 

وتعهد الدكتور البيطار خلال اللقاء الذي نظمته الكتلة مساء امس بحضور حاشد من العاملين بالقطاع واعضاء الكتلة بالعمل على استكمال المسيرة التي قدمها للقطاع خلال الفترة الماضية بأفكار جديدة وابتكار حلول حقيقية للتحديات التي يواجهها من اجل النهوض به للمستوى الذي نطمح اليه ومؤمنين دائما " بأن قوتنا في صناعتنا" .

  

وعرض البيطار الذي يحمل شهادة الدكتوراة في مجال الكيمياء الصناعية ابرز محاور خطته لتطوير القطاع الكيماوي ومستحضرات التجميل، مستندا على بعض محاور البرنامج الانتخابي للكتلة، ومنها محور التشاركية مع الهيئة العامة، مبينا انه في هذا المجال سيعمل على اعادة هيكلة اللجان القطاعية الفرعية وتحفيزها للمشاركة الفاعلة وهي، لجنة المنظفات والمطهرات، لجنة مواد التجميل، لجنة الدهانات والبوليمرات، الاسمدة والمبيدات، المواد الاساسية والغازات، بحيث يكون لكل لجنة هيئتها العامة التي ستنتخب رئيسا لها ومقررا.، كما سنقوم بدعم جمعية البحر الميت . 

 

وبين البيطار فيما يتعلق بمحور زيادة قدرة المنشآت الصناعية على التصدير، بأن خطته ستركز في هذا المحور على المشاركة في معارض دولية فاعلة، مثل معرض بيوتي في دبي ومعرض كوزموبروف في ايطاليا اضافة لتوسيع المشاركة الاردنية في مثل هذه المحافل الدولية بحيث " تكون لنا اجنحة مميزة في تلك المعارض" ، اضافة الى  العمل من خلال غرفة صناعة الاردن على تحفيز المستوردين من الدول التي نمتلك في اسواقها فرصا لتصدير منتجاتنا ومن خلال اجراء لقاءات ثنائية ، بالاضافة الى العمل على اطلاق معرض صناعي اردني دولي خاص بالقطاع الكيماوي، يقام دوريا على مستوى عال من حيث اعداد المشاركين والنوعية والمساحة وغيرها من المواصفات التي تمتاز بها المعارض العالمية. 

 

ونوه البيطار الى النجاح الباهر في مؤتمرات المنظفات والتي حازت على اعجاب الشركات العالمية التي شارك  في اعمالها، متطلعا لتعميم هذا الحدث على باقي القطاعات الفرعية وهذا يحتاج الى تضافر جهود اللجان الفرعية والهيئة العامة ليتم دعوة مستثمرين من الدول المستهدفة، مشيرا الى وجود معرض قريب جدا بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي سيكون داعما كبيرا للصناعة وللتصدير.يتم خلاله دعوة المشترين من الخارج . 


واشار البيطار الى محور مهم من البرنامج الانتخابي للكتلة وهو تمثيل القطاع الصناعي التمثيل المناسب لدى الجهات الحكومية قائلا : " خطتي في هذا المجال هو تعزيز العلاقة المتميزة التي تم بناؤها مع الجهات الحكومية كمديرية التنمية الصناعية في وزارة الصناعة والتجارة ومؤسسة الغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس وغيرها من مؤسسات الحكومة، اقناع الحكومة واصحاب القرار بأن النجاح والتقدم هو في التحول الى الفكر التنموي وليس الفكر الجبائي، والمساهمة العلمية والمنهجية في وضع وتنسيق وتحديث التشريعات والانظمة المتعلقة بالقطاع الكيميائي. "

 

وفيما يتعلق بالمحور الانتخابي للكتلة الخاص بالتدريب والتشغيل اشار د.  البيطارالى عقد اتفاقيات مع عدد من الجامعات الاردنية وبين  انه سيكون هناك استكمال العمل لانشاء المركز المتميز للتدريب بعد استلام المبنى وتحضير متطلبات البنية التحتية والمناهج من خلال الحصول على الدعم المناسب من الجهات المانحة لتقديم خدمات التدريب للانتاج والفحوصات المجدية وليكون نواة للبحث العلمي، واطلاق برنامج تمكين المدراء وهو عبارة عن سلسلة من الدورات التخصصية سيتم اعداده مع كل لجنة قطاعية فرعية ويحاضر فيه خبراء مختصون في الصناعة، والسعي لتأمين منح تدريبية خارجية للعاملين في المنشآت الصناعية، والعمل على تأهيل المزيد من مصانع التجميل للحصول على شهادة "جي ام بي" والبحث عن مصادر لتمويل جزئي لتلك المنشآت.

 

وتحدث البيطار حول محور" تعزيز القدرة التنافسية للصناعة الوطنية " وتامين فرص دعمها، مبينا ان خطته في هذا المجال تتمحور في تكثيف العمل في حملة " صنع في الاردن"  ومحاولة زيادة نفاذية المنتجات المحلية للاسواق الداخلية خاصة لزيادة المبيعات مما يقلل الكلفة وبالتالي زيادة تنافسيتها الخارجية، والتعاون مع مؤسسة المواصفات لتعميم مفهوم علامة الجودة وتبسيط اجراءات منحها والترويج لها ومنحها المزايا التفضيلية، والعمل على الغاء الضريبة الخاصة 25% على مستحضرات التجميل بعد أن استطعنا ايقافها سابقا، و الحفاظ على بساطة الاجراءات الامنية لاستيراد وتخزين المواد الكيماوية وخاصة لصناعة المبيدات والاسمدة، والعمل على ترسيخ دعم المنتجات الوطنية بافضلية سعرية في العطاءات.وحصرية المشتريات الحكومية بالصناعة المحلية . 

 

واضاف الدكتور البيطار : اننا في كتلة انجاز اعددنا برنامجا متكاملا للنهوض بالصناعة الاردنية لتكون رائدة النمو الاقتصادي اذ لدينا الرؤى والخطط للوصول لحلول للمشاكل الرئيسية التي تعاني منها الصناعة عامة والقطاع خاصة، وفي مقدمتها مشكلة الطاقة والعمالة اضافة الى التسويق الخارجي الذي يتطلب العمل مع الحكومة على فتح اسواق جديدة امام الصناعات الوطنية والعمل كذلك على تأمين مستلزمات تطوير عمليات التصدير وتذليل العقبات التي تعترض عملية التصدير او ترفع كلفها. 

 

واضاف البيطار ان رؤيتنا لحل مشاكل القطاع بمجملها من المحاور السبعة التي يتضمنها برنامج كتلة انجاز، وما ذكرناه هو اضاءات لبعض محاوره فيما يختص به قطاعنا عن باقي القطاعات، مؤكدا على التزام كتلة انجاز "بالسعي الحثيث لتقديم افضل خدمة للقطاع الصناعي، وابتكار حلول حقيقية للتحديات التي يواجهها من أجل النهوض به للمستوى الذي نطمح اليه في اردننا الغالي، مؤمنين دائما بأن قوتنا في صناعتنا.  

 

وخلال اللقاء قال رئيس كتلة انجاز الصناعية المهندس فتحي الجغبير ان الصناعة الوطنية هي قاطرة ورائدة النمو الاقتصادي بالمملكة وهي المشغل الرئيسي والاكبر للايدي العاملة الاردنية ،  فيما تعتبر صادراتها المساهم الاكبر في تخفيض العجز التجاري ، ودعم خزينة الدولة ، ومخزون الاحتياطيات من العملات الاجنبية.

 

واضاف " ان قوتنا الاقتصادية وامننا الاقتصادي يتحقق من خلال دعم صناعتنا الوطنية ،  التي اثبتت قدرة عالية على تحمل الظروف الاستثنائية التي تمر على الاردن، واستطاعت المحافظة على حصتها في اسواق التصدير،  رغم ما واجهته من اغلاقات وتحديات في العديد من الدول.

 

واكد الجغبير ان الكتلة تضم فريقا متجانسا من الصناعيين الحريصين على الارتقاء بمكانة القطاع الصناعي وتوحيد مؤسساته، ويمزجون ما بين الخبرة والشباب ، وتمثيل مميز للقطاع النسائي .

 

وبين ان كتلة (انجاز) التي ترفع شعار " قوتنا في صناعتنا " اعدت برنامجا شاملا يرتكز على سبعة محاور اساسية : اولها تعزيز القدرة التنافسية للصناعة الوطنية، وتأمين فرص دعمها فيما يركز المحور الثاني على تمثيل القطاع الصناعي التمثيل المناسب لدى الجهات الرسمية.

 

وحسب الجغبير يتناول المحور الثالث التشاركية الحقيقية مع الهيئة العامة لغرفة صناعة عمان فيما يتضمن المحور الرابع زيادة قدرة المنشآت الصناعية على التصدير في حين يركز المحور الخامس على التدريب والتشغيل وزيادة الاهتمام بالتدريب بمختلف التخصصات وبما يواكب التطور التكنولوجي بالعديد من القطاعات الصناعية.

 

ولفت المهندس الجغبير الى ان المحور السادس يركز على تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها غرفة صناعة عمان للصناعيين،  في حين يتضمن المحور السابع من برنامج كتلة(انجاز) الانتخابي العمل على الاستفادة من برامج التعاون مع المنظمات والدول الاجنبية.

 

واكد الجغبير السعي الحثيث لتقديم أفضل خدمة للقطاع الصناعي ، وابتكار حلول حقيقية للتحديات التي يواجهها من أجل النهوض به للمستوى الذي نطمح اليه.

وتضم الكتلة عن مجلس ادارة غرفة صناعة عمان الى جانب المهندس الجغبير كلا من :  المهندس موسى الساكت ، وسعد ياسين، واحمد الخضري ،  وديما سختيان ، وتميم قصراوي ، والمهندس نضال السمّاعين،  والمهندس اسماعيل زهران،  وعاهد الرجبي.

 

وتضم الكتلة مرشحين عن القطاعات الصناعية لمجلس ادارة غرفة صناعة الاردن وهم :  الدكتور بسام بيطار- قطاع الكيماويات ، ومازن طنطش - قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية ،  ومحمد جيطان - قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية ، و المهندس محمد الحاج حسن-  قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية.

 

كما تضم المهندس عادل طويلة عن قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات ، و نزار ماضي - قطاع الصناعات الخشبية والاثاث ،  وعلاء ابو خزنة-  قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية،  والدكتورة ريم بغدادي عن قطاع التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية ، وعلاء ابو صوفة عن قطاع الإنشاءات والدكتور شفيق الاشقر عن قطاع التعدين.


يذكر أن الدكتور بسام البيطار مرشح الكتلة لانتخابات غرفة صناعة الأردن عن قطاع الكيماويات ومستحضرات التجميل هو ممثل القطاع حاليا في غرفة صناعة الاردن ،

واستطاع توظيف خبراته العلمية والعملية وتفرغ  للخدمة العامة ومنذ البداية عمل على  انشاء لجان فنية ومتخصصة من أعضاء الهيئة العامة، منظفات / تجميل / دهانات ومبلمرات / اسمدة ومبيدات تشارك مع النقابة ودعم من غرفة صناعة عمان حيت تم تحقيق العديد من الإنجازات منها، اعفاء قطاع الأسمدة من أرباح الصادرات وتثبيت سعر حامض الفوسفوريك ، تمديد استخدام كرومات الرصاص لعام 2022، تبسيط متطلبات ممارسات التصنيع الجيد وإصدار دليل استرشادي بالتعاون مع الغذاء والدواء بعد فرض انشاء مديرية خاصة للتجميل وتغيير فرق التفتيش وفصلها عن الادوية بعد تقديم الدعم المالي من غرفة صناعة عمان ونافس.


 المشاركة بالعديد من اللجان المرتبطة بالقطاع (المواد الخطرة، ثنائية الاستخدام) لحماية الصناعة من أي تعليمات تضر بمصالحه والمركز الوطني لتنمية المهارات وأهمها لجنة صنع في الأردن لتعزيز ثقة المواطن بالمنتج الأردني عن طريق المحاضرات والزيارات المصنعية والمعارض الهادفة، إقامة المؤتمر العالمي العلمي 2018/2016  حيث تبعه معرض للمنظفات لاظهار مدى قوة القطاع ومنتجاته المتنوعة للمواطنين ، حيث سيتم مستقبلا دعوة المشترين من الدول المستهدفة . 













  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها