الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
عودة: 884 مليون دينار إيرادات الضمان التأمينية للنصف الأول من العام الحالي   |   (رواتب متقاعدي الضمان الاثنين)   |   انطلاق فعاليات البرنامج الوطني الصيفي ((( بصمة ))) لمنطقة الزرقاء الاولى   |   للنائب يحيى السعود يستعد للمشاركة في سفن كسر الحصار   |   موقع ستات بيوت يطلق حملته الجديدة "ألف فرصة   |   اتفاقية بين جامعة عمان الأهلية ووزارة الصناعة والتجارة ... دورات تدريبية مجانية في الملكية الصناعية وبراءات الاختراع   |   والدة الاستاذ الدكتور صلحي فيصل الشخاتيت رئيس جامعة العقبة للتكنولوجيا في ذمة الله   |   إل جي إلكترونيكس تسخر عبقريتها الابتكارية وذكائها البيئي لتقديم تكنولوجيات خضراء لترفد بها مدن المستقبل المستدامة   |   خبراء الصحة يحذرون من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية   |   إستحداث برنامج البكالويوس في (تكنولوجيا الوسائط المتعددة والجرافيك) في جامعة عمان الأهلية   |   اسامه الرنتيسي يكتب :النفط وتسعير المحروقات… أخطر أسرار الاْردن!   |   مخالفة محلي بيع دواجن بدير علا   |   الكرنفال الاحتفالي الاول لخريجي جامعة عمان الأهلية من كافة الافواج الـ "25" .. السبت المقبل   |   البنك الأهلي الأردني يصدر تقريره الأول للاستدامة لعام 2017   |   الضّمان تدعو ربّات المنازل والمغتربين الأردنيين للاستفادة من تطبيقها على الهاتف الذكي   |   الف مبروك تخرج صوفيا صالح العساف   |   بحضور حشد من الشخصيات العامة افتتاح مقهى كوفي بلاك   |   الصبيحي: المنشأة مُلزَمة بشمول من يعمل لديها بالضمان بعد إكماله سن الشيخوخة إذا لم يكن قد أكمل مدة الاشتراك اللازمة لاستحقاق راتب التقاعد   |   منتدى الفكر العربي يشارك في ندوة مأزق الوضع العربي الراهن بموسم أصيلة الثقافي الدولي   |   زين تواصل دعمها لمهرجان الفحيص في دورته السابعة والعشرين   |  

تفاصيل ..وقف تصدير الخضار غدا..والزراعة : لا تراجع وما لا نرضاه للخارج لن نقلبه للمواطن الاردني..


تفاصيل ..وقف تصدير الخضار غدا..والزراعة : لا تراجع وما لا نرضاه للخارج لن نقلبه للمواطن الاردني..
اكد نقيب مصدري الخضار والفواكه سعد ابو حماد عدم وجود نية بالتراجع عن وقف تصدير الخضار والفواكه للأسواق الخارجية بدءا من يوم غد الاثنين ..
 
واعرب ابو حماد لــ اخبار البلد عن اسفه لعدم اخذ عينات للفحص من الارض المزروعة بدلا من أخذ عينات الخضار والفواكه من مشاغل التصدير حيث الحقت هذه الآلية ضرر شديد للتجار المصدرين الذين يتحملون خسائر كبيرة عقب هذه الإجراءات..
واضاف النقيب ان ذلك ارهق التجار والمصدرين ورتب عليهم اعباء وكلف مالية عالية مؤكدا ضرورة فحص المنتجات الزراعية قبل خروجها من المزارع ووصولها للأسواق المحلية او اسواق التصدير.
 
ونوه ابو حماد على الضرر الناتج من اتلاف برادات المنتجات الزراعية المعدة للتصدير بسبب وجود متبقات مبيدات زراعية حيث الحقت خسائر واضرارا كبيرة على حساب التاجر والمصدر
 
حيث ان النقابة لمست الاثر السلبي على العملية التصديرية التي الحق خسائر جسيمة بالمصدر بسبب اجراءات وزارة الزراعة بفحص العينات وما يتبع ذلك من رصرصة لهذه البرادات وانتظار نتائج فحوصاتها المخبرية
 
وهنا يكمن الخلاف فمن الجهة التي يجب ان تتحمل مسؤولية فحص المنتجات الزراعية من متبقيات المبيدات الحشرية والفطرية من خضار وفواكه معدة للتصدير..
 
التجار المصدرين تبعات نتائج عمليات الفحوص المخبرية واتلاف اية منتجات زراعية مخالفة على نفقة التاجر المصدر امر يجب المناقشة بعد ان الحق اضرارا لا تعد ولا تحصى ...بالرغم من شرائهم معظم هذه المنتجات من السوق المركزي التي عادة ما تخضع لرقابة وزارة الزراعة بالنسبة لموضوع متبقيات المبيدات
 
واضاف ان وزارة الزراعة لم تقوم على محاورة المصدرين بعد ارسال كتاب رسمي يحمل بطياته جميع هذه المطالبات للتشاور والتحاور بها .. وعلى ما يبدو ان الوزارة لن تتنازل عن القرار ولن تقوم بالتواصل لمناقشتها..
 
ونوه نقيب مصدري الخضار والفواكة لــ اخبار البلد على ان التجار مرتبطين بعقود من الدول ووقف التصدير غدا سينتج عنه خسائر للتاجر والمزارع وكافة القطاع الا انها خطوة ضرورية لحماية القطاع الزراعي مستقبلا ..
 
وفيما يخص البيان الذي اصدرته وزارة الزراعة بخصوص الأمر اكد ابو حماد بأنه عارٍ عن الصحة حيث ان المصدرين ليسوا ضد عملية الفحص بحد ذاتها بل ضد الآلية فقط والخسائر التي تلحق بهم بسبب اتلاف البرادات ..
 
 
فيما قا الناطق الاعلامي باسم وزارة الصناعة والتجارة لورنس المجالي لــ اخبار البلد ان هذه مسألة أمن غذائي وسمعة الاردن ومحصوله .. ولا يوجد اي مجال لدى وزارة الزراعة بالتهاون بغذاء المواطن ..
 
واضاف ان ما يحصل خطوة تم اتخاذها وسنكمل بها حيث عقدت عدة اجتماعات على مدى اشهر بين الوزارة والمصدرين لذا لا يمكن الان التفاوض بهذه المسألة ..
 
اما فيما يخص الاجراءات فهي بسيطة فمجرد ان خضعت المحصول للفحص يتم اتلافه في حال فشلت العينة لتصديرها للإمارات حيث لا يمكن اعادتها للسوق المركزي وللمواطن الاردني لذا يتم اتلافها فورا حال وجود بواقي مبيدات .. وما لا نقبله على مواطني الدول المجاورة بالتأكيد لن نقبله على المواطن الاردني ..
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها