بالصور: الهيئة العامة تقر البيانات المالية لشركة التأمين الإسلامية وتوافق على توزيع أرباح نقدية بنسبة 8 %   |   انجازات غرفة تجارة العقبة   |   (JOMC) تنتخب مجلس إدارة جديد وتربح نصف مليون دينار وتوزع أرباح 10% على المساهمين   |   وائل زعرب:أرقام ميزانية الأردنية الفرنسية للتأمين مشرفة وتتحدث عن نفسها... والمساهمون يصادقون على بياناتها المالية   |   مناقشة وإشهار كتاب الحركات المتطرفة في الوطن العربي للمؤرخ د. علي محافظة في منتدى الفكر العربي   |   تعافي الثقة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط في ظلّ الإصلاحات والتوقّعات العالمية القوية   |   بهدف تحفيز بيئة ريادة الأعمال في الشمال منصة زين للإبداع-فرع شمال ستارت تقيم فعالية ZINC Ideathon   |   كلمــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي بمؤتمرالنهضة العربية: تجديد الرسالة الحضاريّة   |   بنك الاستثمار الفلسطيني وشركه مدفوعاتكم للدفع الالكتروني الأردنية يوقعان مذكرة تفاهم   |   شركة كريم تصدر بيانا توضيحيا حول تعليق خدماتها في الاردن   |   دعوة لتجار العقبه ...صورة   |   هيومن رايتس تنتقد الأردن بسبب قانون يحرم المتزوجات من غير أردنيين من حق نقل الجنسية   |   الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات   |   النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة   |   قانون قضايا الدولة يعود إلى   |   لوفتهانزا تحصد جائزة أفضل ناقلة أوروبية تخدّم الشرق الأوس   |   كوزمسيرج تحتفل بالذكرى السنوية السادسة عشرة لتأسيسها مع مواصلة الإمارات تعزيز مكانتها كمركز للسياحة العلاجية والاستشفائية   |   «تجارة العقبة» تستضيف أكبر تظاهرة صناعية لخدمة متطلبات القطاع الصناعي والتجاري   |   إس دي آي توقّع خطاب نوايا مع مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير   |   إطلاق فينابلر بهدف تسريع الابتكارات التكنولوجية القائمة على العملاء   |  

تفاصيل ..وقف تصدير الخضار غدا..والزراعة : لا تراجع وما لا نرضاه للخارج لن نقلبه للمواطن الاردني..


تفاصيل ..وقف تصدير الخضار غدا..والزراعة : لا تراجع وما لا نرضاه للخارج لن نقلبه للمواطن الاردني..
اكد نقيب مصدري الخضار والفواكه سعد ابو حماد عدم وجود نية بالتراجع عن وقف تصدير الخضار والفواكه للأسواق الخارجية بدءا من يوم غد الاثنين ..
 
واعرب ابو حماد لــ اخبار البلد عن اسفه لعدم اخذ عينات للفحص من الارض المزروعة بدلا من أخذ عينات الخضار والفواكه من مشاغل التصدير حيث الحقت هذه الآلية ضرر شديد للتجار المصدرين الذين يتحملون خسائر كبيرة عقب هذه الإجراءات..
واضاف النقيب ان ذلك ارهق التجار والمصدرين ورتب عليهم اعباء وكلف مالية عالية مؤكدا ضرورة فحص المنتجات الزراعية قبل خروجها من المزارع ووصولها للأسواق المحلية او اسواق التصدير.
 
ونوه ابو حماد على الضرر الناتج من اتلاف برادات المنتجات الزراعية المعدة للتصدير بسبب وجود متبقات مبيدات زراعية حيث الحقت خسائر واضرارا كبيرة على حساب التاجر والمصدر
 
حيث ان النقابة لمست الاثر السلبي على العملية التصديرية التي الحق خسائر جسيمة بالمصدر بسبب اجراءات وزارة الزراعة بفحص العينات وما يتبع ذلك من رصرصة لهذه البرادات وانتظار نتائج فحوصاتها المخبرية
 
وهنا يكمن الخلاف فمن الجهة التي يجب ان تتحمل مسؤولية فحص المنتجات الزراعية من متبقيات المبيدات الحشرية والفطرية من خضار وفواكه معدة للتصدير..
 
التجار المصدرين تبعات نتائج عمليات الفحوص المخبرية واتلاف اية منتجات زراعية مخالفة على نفقة التاجر المصدر امر يجب المناقشة بعد ان الحق اضرارا لا تعد ولا تحصى ...بالرغم من شرائهم معظم هذه المنتجات من السوق المركزي التي عادة ما تخضع لرقابة وزارة الزراعة بالنسبة لموضوع متبقيات المبيدات
 
واضاف ان وزارة الزراعة لم تقوم على محاورة المصدرين بعد ارسال كتاب رسمي يحمل بطياته جميع هذه المطالبات للتشاور والتحاور بها .. وعلى ما يبدو ان الوزارة لن تتنازل عن القرار ولن تقوم بالتواصل لمناقشتها..
 
ونوه نقيب مصدري الخضار والفواكة لــ اخبار البلد على ان التجار مرتبطين بعقود من الدول ووقف التصدير غدا سينتج عنه خسائر للتاجر والمزارع وكافة القطاع الا انها خطوة ضرورية لحماية القطاع الزراعي مستقبلا ..
 
وفيما يخص البيان الذي اصدرته وزارة الزراعة بخصوص الأمر اكد ابو حماد بأنه عارٍ عن الصحة حيث ان المصدرين ليسوا ضد عملية الفحص بحد ذاتها بل ضد الآلية فقط والخسائر التي تلحق بهم بسبب اتلاف البرادات ..
 
 
فيما قا الناطق الاعلامي باسم وزارة الصناعة والتجارة لورنس المجالي لــ اخبار البلد ان هذه مسألة أمن غذائي وسمعة الاردن ومحصوله .. ولا يوجد اي مجال لدى وزارة الزراعة بالتهاون بغذاء المواطن ..
 
واضاف ان ما يحصل خطوة تم اتخاذها وسنكمل بها حيث عقدت عدة اجتماعات على مدى اشهر بين الوزارة والمصدرين لذا لا يمكن الان التفاوض بهذه المسألة ..
 
اما فيما يخص الاجراءات فهي بسيطة فمجرد ان خضعت المحصول للفحص يتم اتلافه في حال فشلت العينة لتصديرها للإمارات حيث لا يمكن اعادتها للسوق المركزي وللمواطن الاردني لذا يتم اتلافها فورا حال وجود بواقي مبيدات .. وما لا نقبله على مواطني الدول المجاورة بالتأكيد لن نقبله على المواطن الاردني ..
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها