هل سيكون الباشا سالم الربيحات وزير الداخلية المنتظر ؟؟   |   مطالبات بإطلاع الحكومات على النتائج العلمية لمنتجات التبغ المبتكرة   |   تقييم مشاريع الفوج الثاني من حاضنة أورنج للذكاء الاصطناعي     |   رئيس البرلمان العربي يجدد الوصايةط الهاشمية ودور  جلالة الملك عبد الله الثاني والاردن في دعم واسناد حقوق الشعب الفلسطيني   |   القائم بأعمال رئيس جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تلتقي أعضاء الهيئة التدريسية الجُدد   |   عطية يدعو البرلمان العربي للتضامن مع الاعلام والصحفيين الفلسطينيين    |   إنتاج: أكثر من 65 ممثّلاً عن 50 صندوقاً استثماريّاً شرق اوسطيا سيشاركون في 《منتدى الاتّصالات ٢٠٢٢》 بالبحر الميّت    |   إطلاق برنامج 《ahli Future》 بالشراكة ما بين البنك الأهلي الأردني وجامعة البلقاء التطبيقية     |   الأردن يزرع ألف شجرة مثمرة بالتعاون مع الجمعية العربية لحماية الطبيعة   |   تريند مايكرو تحجب وتكتشف أكثر من 5 ملايين تهديد سيبراني في الأردن خلال النصف الأول من عام 2022   |   مشروع مكرمة جلالة الملك الاسكاني بالزرقاء ... مسؤولين بالدولة يضعون العصي في دواليب   |   《عمان روتانا》و《البوليفارد أرجان》 يشاركان في الحملة الوطنية للنظافة العامة والتوعية البيئية   |   زين والهيئة الملكية الأردنية للأفلام تُجددان اتفاقيتهما الاستراتيجية   |   مندوبا عن ولي العهد.. وزير السياحة يرعى إطلاق ملتقى المؤثرين العرب   |   《الأميرة سمية للتكنولوجيا》 تفوز بالمركزين الأول والثالث بمسابقة الهاكاثون للجامعات العربية والإفريقية في التغير المناخي   |   بدء التسجيل لامتحان التوجيهي التكميلي الأربعاء   |   مجموعة العبدلي تستضيف وفداً كوردستانياً من رجال الأعمال والمستثمرين   |   لاعب عمان الاهلية للجمباز يتوج ببرونزية بطولة كأس التحدي العالمي   |   《Beecell》 تطلق خدمة نظام الفوترة عن طريق مشغلي الهواتف النقالة في جنوب افريقيا   |   عمان الأهلية تعلن عن استمرار القبول والتسجيل بكافة تخصصاتها   |  

التفاصيل الكاملة لعطوة بني حسن في شفا بدران وسبب فشلها


التفاصيل الكاملة لعطوة بني حسن في شفا بدران وسبب فشلها
لم يسعف الاحداث شعار "الجاهة حمالة" الذي رفعته بني حسن هذا المساء لاستكمال العطوة إثر أحداث شفا بدران.
 
وجاءت عطوة بني حسن لحقن الدماء. وبرغم ان أغلب شخصيات الجاهة كانت من قبيلة بني حسن وترأسها الشيخ ضيف الله القلاب بحضور وزراء واعيان ونواب ومسؤولين سابقين مع شيوخهم وعدد من شيوخ القبائل الاردنية، الا انها ضمن مئات الشخصيات والفعاليات العشائرية الاردنية من مناطق في المملكة.
 
الشيخ ضيف الله القلاب الذي ترأس الجاهة بدأ الحديث في العطوة بقراءة الفاتحة على المغدور. حينها كان الهدوء يعمّ ارجاء المكان سوى من بعض اطلاق النار، وهذا ما اثار استهجان الجاهة.
 
وفي حديثه تطرق الشيخ ضيف الله الى اخذ عطوة والصلح مسترسلا في العادات العشائرية الا ان "الحجاج" ردوا عليه ببعض المطالب.
 
ومن المطالب التي رفعها الحجاج عدم المطالبة بالاضرار المالية التي لحقت بالمركبات والبيوت، وعدم التحقيق الامني مع المتورطين في اعمال الشغب، بناء على "فورة الدم".
 
لكن الشيخ ضيف الله القلاب رد على هذه المطالب بانها ليست ضمن الوثيقة الجديدة التي نصت على كثير من البنود ووقع عليها معظم عشائر الاردن، وهو ما اثار سخط ابناء من عشيرة الحجاج، مطالبين بعدم المطالبة باخذ عطوة.
 
فرد عليهم الشيخ القلاب، بأن "الجاهة حمّالة.. وأن كل مطالبهم ستلبى.. وان الحجاج سيأخذون حقهم بالصاع الوافي وان هذه الجاهة الضخمة تليق بمكانتكم"، حتى وقعت أحداث شغب ما ادى الى خروج الجاهة من المكان.
 
وطالب العديد من الوجهاء بتدخل مؤسسات الدولة ومنها الأمنية وفرض سيادة القانون بعد رفض اي صلح أو تدخل عشائري.