صفوة الإسلامي يعلن الفائزين بجوائز شهر تموز 2022 على حساب توفير الأطفال 《كنزي》   |   قطرةُ دم تُنقذُ حياة... مبادرة جديدة من فندق البوليفارد أرجان من روتانا   |   زين الشريك الاستراتيجي لمهرجان صيف عمّان 2022   |   مشروعا تخرّج لطلبة هندسة العمارة 《عمان الاهلية》 ضمن قائمة أفضل 100 مشروع على مستوى العالم   |   اتفاقية تعاون تجمع 《Blink》 وشركة 《نتورك انترناشيونال- الأردن》 لتوفير خدمة جديدة   |   ويسألونك عن التهرّب التأميني..؟! عندما يبقى أكثر من (300) ألف مُشتغِل خارج مظلة الضمان..!!!   |   يد رفعت علامة النصر وأخرى ممدودة بالشكر والحب لوطن المجد   |   الموضوع الذي أصبح يخصك أنت أولا   |   كيف تصبح فاشلا بجدارة   |   نتنياهو عائد   |   إصلاح القطاع العام.. محاولة للإمساك على الجرح   |   تقارير عبرية تكشف عن أكثر شعبين معارضين لإسرائيل   |   التوجه نحو المنتجات البديلة كخيار للتخلص من الحرق   |   جريمة تهز الشارع السوري   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي تقيم جلسة تعريفية بهواتفها الجديدة القابلة للطي   |   ما سبب الفوضى في العراق ولبنان   |   أجهزة سامسونج جالكسي الجديدة القابلة للطي تتجه نحو مستقبل أكثر استدامة، مع توفير تجربة أكثر تنوعاً للهواتف المحمولة   |   زين تتوّج 《شباب جرش》 بفوزه بلقب بطولة 》《جيلنا》 للشمال   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن برامج جديدة في 《التدريب المهني》 بالبلقاء   |   أورنج الأردن والاتحاد الأوروبي يعلنان عن مختبر تصنيع رقمي في 《الهاشمية》    |  

اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!


اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!

معلومة تأمينية إحصائية رقم (337)

(حقك تعرف عن الضمان)

اختلال في معدلات النمو بأعداد مشتركي ومتقاعدي الضمان خلال عشر  سنوات..!

بلغ عدد المؤمن عليهم الفعّالين (المشتركون النشطون) مع نهاية عام 2011 :  (955) ألف مؤمن عليه وقفز عددهم مع نهاية عام 2021 إلى  "مليون" و (380) ألف مؤمن عليه، وبنسبة نمو خلال هذه الفترة بلغت حوالي (45%)

فيما بلغ عدد متقاعدي الضمان تراكمياً مع نهاية عام 2011 :  (135) ألف متقاعد، وقفز عددهم مع نهاية عام 2021 إلى (276) ألف متقاعد وبنسبة نمو خلال هذه الفترة بلغت حوالي  (104%)...!

ويلاحظ أن نسبة النمو في أعداد المتقاعدين تتجاوز ضعفي نسبة النمو في أعداد المشتركين، وهذه مسألة خطيرة تحتاج إلى دراسة ووضع السياسات اللازمة والناجعة لمعالجتها، كونها تؤدي بالضرورة إلى رفع نسب النمو في النفقات التأمينية بمعدلات أعلى من نسب النمو في الإيرادات التأمينية، وبالتالي الاقتراب من نقطة تساوي حجم النفقات التأمينية مع حجم الإيرادات التأمينية، ونضوب أي فوائض تأمينية بعد ذلك لا بل والبدء بالاستعانة بإيرادات الاستثمار لدفع استحقاقات المؤمّن عليهم..!
وكنت قد أشرت في منشورات سابقة إلى عدد من السياسات والإجراءات التي ينبغي اتخاذها لمعالجة مثل هذا الموضوع، حفاظاً على استدامة النظام التأميني وملاءته المالية. 
 
(سلسلة معلومات تأمينية توعوية مبسّطة بقانون الضمان أقدّمها بصفة شخصية ويبقى القانون والأنظمة الصادرة بمقتضاه هو الأصل - يُسمَح بنقلها ومشاركتها أو الاقتباس منها لأغراض التوعية والمعرفة مع الإشارة للمصدر).

خبير التأمينات والحماية الاجتماعية 
الإعلامي والحقوقي موسى الصبيحي