الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
نادي الجواد العربي لبطولة الفروسبه يغلق باب التسجيل اليوم الاربعاء   |   جمعية مكافحة السل تواصل حملات التوعية لطلبة المدارس في الزرقاء - صور   |   مجلة البلقاء للبحوث والدراسات الصادرة عن جامعة عمان الاهلية إلى العالمية‬‬   |   إطلاق منصة الديزاينرز صمّم بلا حدود   |   هاتف Galaxy S10 وصور احترافية في متناول الجميع   |   حصول جامعة عمان الأهلية على المركز الأول على مستوى الجامعات الأردنية في مسابقة Best Poster Award   |   وزير الخارجية يلتقي السفيرالإماراتي مطر الشامسي بمناسبة انتهاء مهام عمله   |   هواوي تنظم منتدى تقنيات الجيل الخامس على هامش "قمة سامينا لقادة قطاع الاتصالات" تحت شعار بدء مرحلة تقنيات الجيل الخامس   |   إل جي إلكترونيكس  تكشف النقاب عن أحدث طرازات غسالاتها الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي   |   في جلسة حوارية مع الشباب الحنيطي للشباب من منصة زين: زوروا سلاح الجو واعرضوا أفكاركم وإبداعاتكم   |   الاتحاد الدولي للكوتشينج (ICF) يُعلن عن إطلاق الدورة الثالثة من جوائز بريزم السنوية للتميز في الشرق الأوسط   |   كاميرات هاتف Galaxy S10+ الأمامية والخلفية تحقق المركز الأول في تصنيف موقع DxOMark لجودة الصور والفيديو   |   بالتعاون مع الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي الضمان تعقد ورشة إقليمية حول الوقاية من المخاطر المهنية   |   العربية الدولية للفنادق تقر بياناتها المالية وتوزع ارباح بنسبة 6%- بالصور   |   آفاق للطاقة توصي بتوزيع 7.5 % أرباحاً على المساهمين و تعرض خططها المستقبلية - صور   |   مجموعة مطاعم حماده تدعم مرضى حساسية القمح   |   الهيئة العامة لمساهمي بنك القاهرة عمان تقر نتائج اعمال البنك لعام 2018 وتقرر توزيع أرباح نقدية بنسبة 9% وأسهم مجانية بنسبة 5.56%   |   تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن "ذا كورنر The Corner ضمن مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان يستضيف معرض الناسك" للفنان بشار الحروب   |   مع هلال رمضان ونغمات زمان: فنادق ومنتجعات موڤنبيك في الأردن تستقبل الشهر الفضيل   |   شيراتون عمّان النبيل يقيم يوماً صحياً للمنتجع الصحي   |  

وزير التربية والتعليم يتوقع حوسبة التوجيهي بعد 4 سنوات


وزير التربية والتعليم يتوقع حوسبة التوجيهي بعد 4 سنوات

وقع وزير التربية والتعليم والتعليم العالي وليد المعاني الأحد، حوسبة امتحان الثانوية العامة "التوجيهي" بعد نحو 4 سنوات.

وقال المعاني خلال برنامج صوت المملكة الذي يبث على قناة المملكة: "نحن متفائلون بعقد امتحان التوجيهي المحوسب بعد حوالي 3 إلى 4 سنوات، إذ ستبدأ الوزارة بتجريب الامتحان المحوسب في مادة الرياضيات والإنجليزي، عبر امتحان مدرسي غير وزاري في الصيف المقبل".

وتابع "في نهاية الأمر،لماذا على الطالب أن يمتحن بالطريقة التقليدية عبر أوراق، وأقلام، واستدراج معلمين لتصحيح الامتحانات لمدة شهر؟! لاحقاً سيتمكن طالب التوجيهي من الدخول على الحاسوب، وإجابة أسئلة الامتحان، والنتائج خلال يومين".

وأوضح "الامتحان المحوسب لا يعني أن لا تكون هناك أسئلة مقالية".

وبحسب المعاني "يجب توفير الإمكانات، والتحقق من نجاح خطوة حوسبة امتحان التوجيهي قبل تطبيقه، فعلى سبيل المثال، قد تحتاج الوزارة لـ 100 ألف حاسوب، وقاعات تتسع لـ 100 ألف طالب وطالبة، وضمان توفر الكهرباء والإنترنت وحمايتهما، إضافة لضمان وصول الطلبة إلى مراكز الامتحان المحوسب".

وأضاف الوزير أن شكاوى ذوي الطلبة حول المدارس الخاصة تتعلق بالرسوم المرتفعة، لكن الحل لا يكون بوضع العراقيل أمام هذه المدارس، وإنما أن يكون ذلك حافزاً للوزارة لتحسين المدارس الحكومية.

وقال المعاني "إن المركز الوطني للمناهج أرسل إطاراً عاماً للمناهج مثل مادة العلوم والرياضيات، وبدأت عملية تطوير المناهج (...)".

وتابع الوزير: "نحن نعترف أن مستوى التعليم تراجع لعوامل كثيرة علينا ويجب أن لا نخفي المشاكل تحت السجادة، لكن هناك تحسن فمثلاً قبل نحو 6 سنوات كان عدد المدارس التي لم ينجح منها أحد في امتحان التوجيهي يصل إلى 400 مدرسة، بينما انخفض في 2018 إلى 18 مدرسة".

وبحسب المعاني "فإنه ما زال هناك مدارس حكومية جيدة، وما زال هناك تعليم حكومي جيد، إلا أن هناك مشاكل يجب إصلاحها".

وحول امتحان التوجيهي يرى الوزير ضرورة أن يتخصص الطالب في الصف الحادي عشر والثاني عشر ودراسة المواد التي يحتاجها ضمن اختصاصه.

وأوضح أنه "في الوقت الحالي وصلنا إلى توجيهي رشيق فيه 8 مواد وامتحان في نهاية العام الدراسي لمرة واحدة".

ولفت الوزير المعاني إلى أن الفرصة المقبلة للطلبة الذين لم يجتازوا جميع المواد التقدم ضمن الدورة التكميلية بعد شهرين من انتهاء الامتحان عوضاً عن الانتظار إلى الفضل الذي يليه".

واقترح المعاني تأسيس صندوق لتقديم المنح والقروض لطلبة الجامعات، لافتاً إلى أن مجانية التعليم العالي "حلم".

"سنحتاج إلى حوالي 12 سنة اعتباراً من عام 2016 لنرى نتائج الاستراتيجية الوطنية لوزارة التربية والتعليم، ومن ملامحها أن نرى نوعين من الطلبة (أكاديميين ومهنيين)، إذ سنسعى إلى رفع نسبة الطلبة في التعليم المهني من 4% إلى 15%".



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها