الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
جامعة عمان الاهلية تستضيف اوبريت القدس عربية ولغة الضاد  تأكيدا للوصاية الهاشمية على المقدسات   |   سماوي  يؤكد تميز فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ34 كما ونوعا   |   مؤتمر صحفي جرش لفرقتي نايا وشيوخ سلاطين الطرب   |   أسماء عيسى تتأهل إلى بارالمبيك طوكيو 2020   |   لمصاروة: &شركة كريم مستعدة لتوفير الآف فرص العمل خلال أسبوع في حال إعادة النظر بسقف السيارات العاملة على منصتنا&   |   تحليل متعمق لكاميرا هاتف Galaxy A80 الثورية الدّوّارة من سامسونج   |   مذكرة تفاهم بين الأميرة سمية للتكنولوجيا وشركة STS PayOneمذكرة تفاهم بين الأميرة سمية للتكنولوجيا وشركة STS PayOne   |   خلال زيارة الى مؤسسة الضمان الاجتماعي وفد فلسطيني يطلع على التجربة الأردنية في مجال الدراسات الاكتوارية وإدارة المخاطر   |   &إل جي إلكترونيكس& تواصل وضع أفضل أجهزة تلفاز الكريستال السائل بين يدي المستهلكين مع تلفاز NanoCellTM المتقدم   |   الشركة السعودية للخطوط الحديدية وهواوي توقعان مذكرة تفاهم لتطوير نظام ذكي للسكك الحديدية في السعودية   |   شرفات جرش جسور تمتد الى شراكة المجتمع المحلي لتقديم تجليات ابداعية .   |   جامعة عمان الأهلية تشارك في الورشة التدريبية لحاضنات الأعمال ومراكز نقل التكنولوجيا في الجامعات الأردنية   |   هيونداي موتور تعلن عن الإطلاق العالمي لمركبتها الرياضية متعددة الاستخدامات فينيو في إعلان فيديو لافت   |   فنانون أردنيون يؤكدون أن مهرجان جرش يعبر عن الوجه الحضاري للأردن   |   بعد اتهام إسلاميين من قبل.. رئيس سريلانكا يكشف: عصابات مخدرات وراء تفجيرات عيد الفصح   |   البنك الأهلي يرعى ملتقى برامج التمويل الميسرة وضمانتها للشركات الصغيرة والمتوسطة في محافظة العقبة قدم البنك الأهلي الأردني   |   تستضيف غسان نقل متحدثاً في منصتها للإبداع في الجامعة الأردنية   |   &سامسونج إلكترونيكس& تطلق حملتها الموسيقية &Make the Wave&   |   جمعية مصنعي الالبان &تحت التأسيس& ترد على حملة الافتراء والتشويه وتؤكد أن سعر التكلفة الحقيقية لمنتج اللبن 1 كغم هو 1.25 دینار   |   جوائز وهدايا سيتي مول لا تنتهي   |  

  • الرئيسية
  • منوعات
  • لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة

لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة


لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2019، ("ايتوس واير"): تُعتبر زيادة الوزن من المشكلات الصحية التي تؤرق الكثيرين في دولة الإمارات العربية المتحدة نظراً لنمط حياة الرفاهية وكثرة الجلوس وقلة الحركة. ويوصي خبراء الصحة باللجوء إلى تقنية "إم سكلبت" والتي باتت الآن متاحة في دبي للمرة الأولى للراغبين بنحت  الجسم، وخفض سماكة الدهون، وزيادة كثافة العضلات.

وأكدت الكثير من الدراسات الطبية أن تقنية "إم سكلبت" تؤدي إلى زيادة كثافة العضلات بنسبة 16 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 19 بالمائة في المنطقة التي تخضع للعلاج. كما أوضحت الدراسات بأن جهاز "إم سكلبت" يستخدم تكنولوجيا كهرومغناطيسية مركزة وعالية الكثافة، ما يؤدي إلى انقباض العضلات بشدة عالية، تصل إلى 20,000 إنقباضة في 30 دقيقة.

 

وقال مايكل برندن ديفيس، الرئيس التنفيذي للعمليات في "إن إم سي" للرعاية الصحية: "نتواجد هنا اليوم لنؤكد للجميع بأن "إن إم سي" كشركة ملتزمة بـ"كوزمسيرج"، وبقطاع الرعاية الصحية التجميلية. ولدينا إيماناً راسخاً بأن صناعة التجميل في دولة الإمارات قادرة على التطور واكتساب المزيد من القوة مع الوقت".  

وأضاف: "نعتزم من خلال استخدام تكنولوجيا مثل "إم سكلبت" الاستمرار في توفير أحدث الحلول وأفضلها وأكثرها أماناً. ونرغب في أن نقدم للناس في دولة الإمارات التقنيات التي ربما سبق لهم مشاهدتها في لوس أنجلوس، ونيويورك، وباريس، أو لندن، وأن نؤكد لهم بأن هذه العلاجات والإجراءات متاحة لهم في أحد مراكزنا. ويأتي استقدام تقنية "إم سكلبت" إلى دبي مثالاً على مواصلة التزامنا بهذا الوعد". 

وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" نهجاً جديداً لتشكيل الجسم، والإجراء الأول والوحيد غير الجراحي لنحت الجسم للرجال والسيدات، والذي يعمل على معالجة الدهون وبناء العضلات، وذلك باستخدام حقول كهرومغناطيسية فريدة تخترق البشرة للتأثير على الأنسجة العضلية والدهون.

 

وقالت ليا دبيان، خبيرة التغذية في كوزمسيرج: "تمثل زيادة الوزن إحدى أكبر المشكلات الصحية التي تواجه سكان دولة الإمارات، وتؤدي إلى العديد من المضاعفات والإصابة بالأمراض الحرجة. ورغم إجراء التدريبات المكثفة في الصالات الرياضية، إلا أن هناك بعض المناطق التي تتراكم فيها الدهون ولا تستجيب للتدريبات. وبالتالي يلجأ العديد من المرضى إلى خيار نحت الجسم بتقنية "إم سكلبت" اللتي تجعلهم أكثر قوة وسعادة وصحة".

 

وتساعد تقنية "إم سكلبت" على بناء العضلات وتقويتها وحرق دهون البطن وتوفير الكثير من الوقت اللازم لممارسة التدريبات الرياضية. وتُعتبر هذه التقنية الإجراء الوحيد غير الجراحي في العالم، ويتميز بالسهولة والراحة وعدم الحاجة إلى فترة تعافي، أو تخدير، أو استخدام الإبر الطبية. وتستغرق العملية 30 دقيقة فقط. ويوصي الأطباء بإجراء أربعة جلسات خلال فترة أسبوعين لشعور بتحسن يستمر لعدة أسابيع بعد العلاج.

 

وأضافت ليا: "يمكن استخدام تقنية "إم سكلبت" لمعالجة أي مريض، وتُعتبر حلاً مثالياً بشكل خاص للسيدات الراغبات بالتخلص من الدهون والترهلات بعد الحمل والولادة، وكذلك للرجال الذين يعانون من البطن المنتفخ، ويجدون صعوبة في ممارسة الرياضة بشكل يومي. ويتيح انقباض العضلات الناتج عن تقنية "إم سكلبت" فوائد لا يمكن تحقيقها عبر التدريب في صالات الألعاب الرياضة، ما يشجع الكثير من الرجال والسيدات على اللجوء إلى هذه العملية لبناء العضلات".

 

وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" إجراءً علاجياً نوعياً للحريصين على تحسين حالتهم الصحية، حيث يتيح العلاج الانقباضي العضلي بنسبة 92 وحتى 95 بالمائة، كما يُمثل حافزاً جيداً للحفاظ على صحة الجسم.

 

*المصدر: "ايتوس واير"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها