الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
لقاء تنسيقي لبطولة كلية دى لاسال الفرير في نادي الجواد العربي   |   منحة دراسية لطلاب الماجستير للدراسة في أستراليا   |   شركة ميناء حاويات العقبة تتعاون مع تكية أم علي وجمعية يد العون للإغاثة والتنمية   |   زين فايبر تقدّم أشهر مجانية تصل إلى 6 أشهر   |   طلاب جامعات يصفون تجربة انضمامهم لبرنامج سفراء كريم   |   الفارس حمزة الكسواني يتوج بلقب فئة الكبار ضمن منافسات بطولة نادي الجواد العربي لموسم 2019 للقفز   |   اطلاق فعاليات بطولة القفز لنادي الجواد العربي   |   زين كاش توفر خدماتها لطلبة كلية لومينوس الجامعية التقنية   |   سامسونج إلكترونيكس تفاجئ عشاق سلسلة جالاكسي إس مع الإصدار العاشر المرتقب جالاكسي إس10   |   نتورك إنترناشيونال تقدم خدمة الإصدار الفوري للبطاقات المصرفية لبنك الاستثمار العربي الأردني (AJIB   |   يوم بجامعة عمان الاهلية للتوعية حول تصحيح البصر   |   عمان الأهلية تشارك بورشة عمل لتنمية وإدارة الموارد البشرية   |   إي أو إس وميلريم روبوتيكس تعرضان نظاماً حربياً غير مأهول مزوداً بنظام سلاح موجه عن بعد من عيار 30 ملم   |   الظهراوي والدميسي يفتحون النار على وزير البلديات وليد المصري   |   التحقيق النيابية: سوء الادارات المتعاقبة والهدر المالي والقرارات الخاطئة تسببت بخسائر الملكية   |   اتباع نظام غذائي جيّد والحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة وإجراء عملية الإحماء..عوامل رئيسية لتجنب إصابات الجولف   |   عماوي: المرأة تساهم بشكل كبير في تحقيق واستثمار سياسات الفرصة السكانية   |   خلال رعايته فعالية من هنا الأقصى وكل فلسطين في (الأردنية) النائب السعود: على الجميع المساهمة في نصرة القضية الفلسطينية والدفاع عن الأقصى الشريف   |   مركز التعليم والتعلم في عمان الاهلية يقيم حفلا للطلبة السوريين والأردنيين الأقل حظاً بإطار منحة ال (HOPES)   |   أجهزة الراديو والحلول القائمة على تقنية الضغط للتحدّث عبر الأجهزة الخلوية من هيتيرا توسّع خياراتكم للاتّصالات في كلّ مكان   |  

  • الرئيسية
  • منوعات
  • لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة

لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة


لأول مرة في دبي: إجراء طبي جديد لزيادة الكثافة العضلية بنسبة 19 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 16 بالمائة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 يناير 2019، ("ايتوس واير"): تُعتبر زيادة الوزن من المشكلات الصحية التي تؤرق الكثيرين في دولة الإمارات العربية المتحدة نظراً لنمط حياة الرفاهية وكثرة الجلوس وقلة الحركة. ويوصي خبراء الصحة باللجوء إلى تقنية "إم سكلبت" والتي باتت الآن متاحة في دبي للمرة الأولى للراغبين بنحت  الجسم، وخفض سماكة الدهون، وزيادة كثافة العضلات.

وأكدت الكثير من الدراسات الطبية أن تقنية "إم سكلبت" تؤدي إلى زيادة كثافة العضلات بنسبة 16 بالمائة وخفض الدهون بنسبة 19 بالمائة في المنطقة التي تخضع للعلاج. كما أوضحت الدراسات بأن جهاز "إم سكلبت" يستخدم تكنولوجيا كهرومغناطيسية مركزة وعالية الكثافة، ما يؤدي إلى انقباض العضلات بشدة عالية، تصل إلى 20,000 إنقباضة في 30 دقيقة.

 

وقال مايكل برندن ديفيس، الرئيس التنفيذي للعمليات في "إن إم سي" للرعاية الصحية: "نتواجد هنا اليوم لنؤكد للجميع بأن "إن إم سي" كشركة ملتزمة بـ"كوزمسيرج"، وبقطاع الرعاية الصحية التجميلية. ولدينا إيماناً راسخاً بأن صناعة التجميل في دولة الإمارات قادرة على التطور واكتساب المزيد من القوة مع الوقت".  

وأضاف: "نعتزم من خلال استخدام تكنولوجيا مثل "إم سكلبت" الاستمرار في توفير أحدث الحلول وأفضلها وأكثرها أماناً. ونرغب في أن نقدم للناس في دولة الإمارات التقنيات التي ربما سبق لهم مشاهدتها في لوس أنجلوس، ونيويورك، وباريس، أو لندن، وأن نؤكد لهم بأن هذه العلاجات والإجراءات متاحة لهم في أحد مراكزنا. ويأتي استقدام تقنية "إم سكلبت" إلى دبي مثالاً على مواصلة التزامنا بهذا الوعد". 

وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" نهجاً جديداً لتشكيل الجسم، والإجراء الأول والوحيد غير الجراحي لنحت الجسم للرجال والسيدات، والذي يعمل على معالجة الدهون وبناء العضلات، وذلك باستخدام حقول كهرومغناطيسية فريدة تخترق البشرة للتأثير على الأنسجة العضلية والدهون.

 

وقالت ليا دبيان، خبيرة التغذية في كوزمسيرج: "تمثل زيادة الوزن إحدى أكبر المشكلات الصحية التي تواجه سكان دولة الإمارات، وتؤدي إلى العديد من المضاعفات والإصابة بالأمراض الحرجة. ورغم إجراء التدريبات المكثفة في الصالات الرياضية، إلا أن هناك بعض المناطق التي تتراكم فيها الدهون ولا تستجيب للتدريبات. وبالتالي يلجأ العديد من المرضى إلى خيار نحت الجسم بتقنية "إم سكلبت" اللتي تجعلهم أكثر قوة وسعادة وصحة".

 

وتساعد تقنية "إم سكلبت" على بناء العضلات وتقويتها وحرق دهون البطن وتوفير الكثير من الوقت اللازم لممارسة التدريبات الرياضية. وتُعتبر هذه التقنية الإجراء الوحيد غير الجراحي في العالم، ويتميز بالسهولة والراحة وعدم الحاجة إلى فترة تعافي، أو تخدير، أو استخدام الإبر الطبية. وتستغرق العملية 30 دقيقة فقط. ويوصي الأطباء بإجراء أربعة جلسات خلال فترة أسبوعين لشعور بتحسن يستمر لعدة أسابيع بعد العلاج.

 

وأضافت ليا: "يمكن استخدام تقنية "إم سكلبت" لمعالجة أي مريض، وتُعتبر حلاً مثالياً بشكل خاص للسيدات الراغبات بالتخلص من الدهون والترهلات بعد الحمل والولادة، وكذلك للرجال الذين يعانون من البطن المنتفخ، ويجدون صعوبة في ممارسة الرياضة بشكل يومي. ويتيح انقباض العضلات الناتج عن تقنية "إم سكلبت" فوائد لا يمكن تحقيقها عبر التدريب في صالات الألعاب الرياضة، ما يشجع الكثير من الرجال والسيدات على اللجوء إلى هذه العملية لبناء العضلات".

 

وتُعتبر تقنية "إم سكلبت" إجراءً علاجياً نوعياً للحريصين على تحسين حالتهم الصحية، حيث يتيح العلاج الانقباضي العضلي بنسبة 92 وحتى 95 بالمائة، كما يُمثل حافزاً جيداً للحفاظ على صحة الجسم.

 

*المصدر: "ايتوس واير"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها