الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
نادي الجواد العربي لبطولة الفروسبه يغلق باب التسجيل اليوم الاربعاء   |   جمعية مكافحة السل تواصل حملات التوعية لطلبة المدارس في الزرقاء - صور   |   مجلة البلقاء للبحوث والدراسات الصادرة عن جامعة عمان الاهلية إلى العالمية‬‬   |   إطلاق منصة الديزاينرز صمّم بلا حدود   |   هاتف Galaxy S10 وصور احترافية في متناول الجميع   |   حصول جامعة عمان الأهلية على المركز الأول على مستوى الجامعات الأردنية في مسابقة Best Poster Award   |   وزير الخارجية يلتقي السفيرالإماراتي مطر الشامسي بمناسبة انتهاء مهام عمله   |   هواوي تنظم منتدى تقنيات الجيل الخامس على هامش "قمة سامينا لقادة قطاع الاتصالات" تحت شعار بدء مرحلة تقنيات الجيل الخامس   |   إل جي إلكترونيكس  تكشف النقاب عن أحدث طرازات غسالاتها الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي   |   في جلسة حوارية مع الشباب الحنيطي للشباب من منصة زين: زوروا سلاح الجو واعرضوا أفكاركم وإبداعاتكم   |   الاتحاد الدولي للكوتشينج (ICF) يُعلن عن إطلاق الدورة الثالثة من جوائز بريزم السنوية للتميز في الشرق الأوسط   |   كاميرات هاتف Galaxy S10+ الأمامية والخلفية تحقق المركز الأول في تصنيف موقع DxOMark لجودة الصور والفيديو   |   بالتعاون مع الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي الضمان تعقد ورشة إقليمية حول الوقاية من المخاطر المهنية   |   العربية الدولية للفنادق تقر بياناتها المالية وتوزع ارباح بنسبة 6%- بالصور   |   آفاق للطاقة توصي بتوزيع 7.5 % أرباحاً على المساهمين و تعرض خططها المستقبلية - صور   |   مجموعة مطاعم حماده تدعم مرضى حساسية القمح   |   الهيئة العامة لمساهمي بنك القاهرة عمان تقر نتائج اعمال البنك لعام 2018 وتقرر توزيع أرباح نقدية بنسبة 9% وأسهم مجانية بنسبة 5.56%   |   تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة سمية بنت الحسن "ذا كورنر The Corner ضمن مشروع كامبل غراي ليڤينغ عمّان يستضيف معرض الناسك" للفنان بشار الحروب   |   مع هلال رمضان ونغمات زمان: فنادق ومنتجعات موڤنبيك في الأردن تستقبل الشهر الفضيل   |   شيراتون عمّان النبيل يقيم يوماً صحياً للمنتجع الصحي   |  

كوزمسيرج: إقبال متزايد على عمليات التجميل الرجالية


كوزمسيرج: إقبال متزايد على عمليات التجميل الرجالية

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  22يناير 2019، ("ايتوس واير"): يميل معظم الرجال إلى إطالة شواربهم، لكن الخوف من اكتشاف شعرة بيضاء في الشارب قد تحمل الكثيرين منهم على الإقلاع عن الفكرة تماماً، وهو ما دفع عيادة كوزمسيرج في أبوظبي إلى تبني إجراء وقائي متقدم إلى جانب إجراء علاجي آخريعمل على مقاومة الشيب ويضمن عدم تأثير الشعر الأبيض على المظهر الشخصي للفرد.

وقالت الدكتورة سلوى أبو رشيد، أخصائية الأمراض الجلدية في كوزمسيرج: "من الطبيعي أن يتغيّر لون الشعر مع تقدم العمر، مع ذلك قد يظهر الشعر الأبيض في أي مرحلة عمرية، فحتى المراهقين والشباب ممن هم في أوائل العشرينات من أعمارهم قد يلاحظون ظهور الشعر الأبيض. من أجل توفير حل يساعد هؤلاء الشباب على التخلص من الشعوربالخجل بين أقرانهم بسبب الشعر الأبيض،  فقد قمنا بتقديم خيار متقدم يعتمد على العلاج بالليزر، وهو الأول من نوعه في الإمارات العربية المتحدة  للتخلص من الشعر الأبيض".

 

ويتميّز هذا العلاج المتقدم بالليزر في كوزمسيرج بقدرته على إزالة الشعر الأبيض من الشارب واللحية وجميع المناطق الحساسة الأخرى، ولا تقتصر مزايا هذا الإجراء على كونه علاجاً آمناً فحسب، لكنه يتميّز أيضاً بقصر المدة الزمنية المستغرقة في العلاج ويمكنه تقليص نمو الشعر الأبيض بشكل دائم بعد 3-4 جلسات متكررة، حيث يستخدم العلاج بالليزر تقنية إزالة الشعر بالتحليل الكهربائي، والتي يتم من خلالها سحب بصيلات الشعر البيضاء لتبدو المنطقة المستهدفة خالية تماماً من الشعر الأبيض.

 

وأضافت الدكتورة سلوى قائلة: "أصبح الرجال على مر السنين أكثر وعياً بمظهرهم، وأود أن أقول " إن القضاء على الشعر الأبيض والظهور بمظهر أنيق قد باتا من أهم الشواغل في عصرنا الحالي، ولا شك في أن الظهور بمظهر حسن هو أحد مصادر تعزيزالثقة بالنفس وشعور المرء بالرضا عن نفسه".

 

وأوضحت الدكتورة سلوى أن الكثير من المراجعين هم من الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18-40 عاماً ويرغبون بالظهورفي أفضل صورة ممكنة، وفي المقابل يتسم العديد من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً بالتدقيق الشديد تجاه مظهرهم. ولفتت الدكتورة سلوى إلى أن نسبة الرجال قبل 10 سنوات لم تكن تشكل سوى 25 في المائة فقط من المراجعين الذين يلجأون إلى العمليات التجميلية، فيما باتت نسبتهم تشكل الآن حوالي 65 في المئة، مشيرةً إلى أن عدد المراجعين الذكور ينمو بمعدل 2 إلى 3 مقارنة بمعدل النساء على مستوى الدولة. وترى الدكتورة سلوى أن العمليات التجميلية الأكثر شيوعاً تتمثل في شفط الدهون، وشد الجفون، وشد الوجه، وإزالة الشعر بالليزر، وإزالة التجاعيد،وتصغير الثدي.

 

وأضافت الدكتورة سلوى: "بالرغم من أن الرجال الآن منفتحون على عمليات التجميل أكثر من أي وقت مضى، إلا أن معظمهم يرغب في الحصول على علاجات لا تنطوي على أي تدخل جراحي وذلك لرغبتهم في تجنب تعطل أعمالهم وتوفير التكاليف المصاحبة للعمليات الجراحية، ومن ثم يلجأ الكثير منهم إلى حلول سريعة مثل تقنية النحت البارد لإنقاص الوزن، وعمليات شد الوجه، وعمليات تجميل الأنف بحقن الفيلر، وما إلى ذلك. كما يلجأ الكثير منهم إلى الفيتامينات عن طريق الحقن الوريدي للفيتامينات".

 

ووفقاً للإحصاءات، تحتل لبنان والإمارات المرتبة الأولى عربياً من حيث الجراحات التجميلية التي يجريها الرجال. بالرغم من تعدد العوامل والأسباب التي تدفع الرجال إلى اللجوء إلى العمليات التجميلية، إلا أن البعض منهم يفضل الخضوع لهذه الأشكال الجديدة من العلاجات فقط ليبدوا أكثر وسامة.

 

وأردفت الدكتورة سلوى قائلة: "عادة ما يرغب الرجال في الظهور بمظهر أصغر سناً، لكن العديد ممن يجرون هذه العمليات يطمحون في الأساس إلى اكتساب إطلالات مستوحاة من وجوه نجوم هوليود مثل براد بيت، وتوم كروز، وجورج كلوني، وبن أفليك،وغيرهم من النجوم المشهورين الآخرين،وهكذا نرى أن الكثير منهم يستلهمون مظهرهم من المشاهير. مع ذلك، فإننا لا نتوانى عن إرشاد المراجعين حول أفضل ما يمكننا تقديمه فيما يتعلق بتغيير الهيئة والمظهر الشخصي من خلال تحديد الخيارات الأكثر ملائمة بالنسبة لهم، ولمساعدتهم أيضاً على الشعور بالرضى بعد انتهاءالعملية".

وأوضحت الدكتورة سلوى أن معظم الرجال الذين يميلون إلى استلهام مظاهرهم من المشاهير يفضلون عملية "الفم المفتول" التي تُعد إحدى أكثر العمليات شعبية في الآونة الأخيرة، مشيرةً إلى أن تلاشي النظرة المجتمعية السلبية تجاه العمليات التجميلية، سيوفر لصناعة التجميل مجموعة جديدة من العملاء.

 

*المصدر: "ايتوس واير"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها