الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
   تأخير بدء الدوام بجامعة عمان الاهلية يوم غد الخميس  لغاية العاشرة صباحا   |   البنك الأهلي الأردني يصدر كتاباً جديداً يحكي قصة نشأة النقود ويوثق بعض موجودات متحف النُميّات   |   دورة تدريبية لسيدات المجتمع المحلي بعنوان التسويق الالكتروني في جامعة عمان الاهلية   |   كلية الحقوق في جامعة عمان الأهلية تستقبل وفدا من الشبكة القانونية للنساء العربيات   |   وفد من عمان الاهلية يشارك في حفل تخريج طالبات كلية الزهراء للبنات في سلطنة عمان ويزور جامعة قابوس وكلية الخليج   |   شركة كريم تحتفل بكباتنها الأفضل أداء لعام 2018   |   الناطق باسم الضمان: مليار و(110) ملايين دينار نفقات الضمان التأمينية لعام 2018   |   جيمالتو تساهم في تطوير اتصالات إنترنت الأشياء من خلال منصة وحدة شبكات الطاقة المنخفضة واسعة النطاق استناداً إلى أحدث حلول إنترنت الأشياء والتطور طويل الأمد من كوالكوم   |   حملة توعوية صحية متنوعة في مكة مول لطلبة الصيدلة و العلوم الطبية من جامعة عمان الاهلية   |   الرحاحلة يعلن بدء تطبيق نظام إدارة الجودة العالمية الأيزو 9001:2015 في فرع ضمان جبل الحسين   |   الضمان تلتقي متقاعديها والمقبلين على التقاعد في محافظة المفرق   |   كرمت جامعة جنوب فلوريدا الشريك الإداري لشركة ستيل وود اندستريز   |   د. منذر حدادين يحاضر في منتدى الفكر العربي حول موارد المياه واستعمالاتها وتداعياتها   |   سامسونج تكشف عن كمبيوترها المحمول المخصص للألعاب Notebook Odyssey بمواصفات عالية   |   د. رأفت الحمدان ضمن الفريق الطبي المميز لمس&   |   الطالبة الشيخلي من عمان الاهلية تشارك بمؤتمر بحوث الدراسات العليا في جامعة العلوم التطبيقية   |   ورشة عمل في جامعة عمان الاهلية بعنوان :صناع&#   |   الغاز الطبيعي قد يكون محورياً في التوجه نحو طاقة تساهم في اقتصاد قليل الانبعاثات الكربونية   |   الصبيحي محاضراً في كلية عمان الجامعية   |   العربية للطيران مصر تطلق رحلات جديدة بين شرم الشيخ وعمّان   |  

سلطة العقبة تطلب من الشركة التركية خطة بديلة لإزالة الصوامع خلال يومين


سلطة العقبة تطلب من الشركة التركية خطة بديلة لإزالة الصوامع خلال يومين
 فيما لم تحدد الشركة التركية التي نفذت عملية تفجير صوامع الحبوب القديمة بالعقبة، بعد، أي موعد نهائي لإزالة الصوامع وتسويتها بالأرض، مكتفية بالقول أن المبنى على وشك السقوط، وسيتم هدمه بواسطة آليات متخصصة، وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة، انه تم الطلب من الشركة بمعالجة الخلل واعداد التقرير الفني النهائي حول الحدث وتزويدنا بالخطة البديلة، لاستكمال عملية هدم وازالة الصوامع، ليصار الى الاعلان عنها خلال 48 ساعة.
واكد الشريدة، ان مسؤولية الخلل الذي حدث امس الاول اثناء عملية هدم وازالة صوامع الحبوب في الميناء القديم تقع ضمن مسؤولية الشركة التركية ( EGE . NITRO )، التي احيل عليها عطاء ازالة الصوامع من قبل الشركة العربية الدولية للانشاءات والمقاولات.
واضاف ان الشركة التركية اقرت وعلى لسان مديرها المهندس محمد جورول بمسؤوليتها، مشيرا الى ان الشركة ستنفذ كامل التزاماتها المتعاقد عليها، والمتعلقة بهدم وازالة الصوامع وعلى نفقتها، ودون ان تتحمل خزينة المملكة اي كلف مالية اضافية .
وقال الشريدة ان نوعية المتفجرات التي استخدمت في العملية كانت قد استوردت سابقا، من الخارج لهذه الغاية، مؤكدا بأنه تم الاشراف عليها من قبل خبراء المتفجرات في القوات المسلحة، وتم ايداعها في مستودعات شركة الصناعات الكيماوية والتعدينية في الحسا، ثم استلمت بمستند اخراج الموقع اصوليا، من قبل الشركة العربية الدولية للمقاولات والانشاءات لاستخدامها في عملية هدم وازالة الصوامع.
ونوه الشريدة الى ان الشركة التركية ذات خبرة عالمية في هدم وازالة المباني الضخمة ومنها صوامع الحبوب، مشيرا الى ان ما حصل من خلل فني اثناء عملية التفجير وارد الحدوث في العمليات المشابهة.
واكد الشريدة اعتزازه وثقته بالقوات المسلحة الأردنية والاجهزة الامنية، والتي كانت وما تزال تمثل نموذجا للمؤسسات الوطنية التي يعتز بها، مبديا استهجانه لما تم تناقله من اشاعات مفبركة حول توجيهه الاتهام لهذه الاجهزة وتحميلها المسؤولية.
واشار الى الدور المقدر للقوات المسلحة الأردنية والاجهزة الامنية في العقبة، والتي تابعت بكل دقة ومسؤولية عملية التخطيط والتنفيذ، لهدم وازالة الصوامع، وعلى مدى الاشهر الخمسة الماضية.
وأكد ممثل الشركة المهندس محمد جورول، انه لا وقت محدداً لعملية هدم المبنى بالكامل، مؤكدا أن جميع الكبسولات التي وضعت لتفجير المبنى قد انفجرت، وأنه لا يوجد أي خطورة على حياة المواطنين.
وكانت الشركة التركية المنفذة لعملية تفجير وهدم صوامع الحبوب القديمة في العقبة، اعادة فشل التفجير الى حدوث خلل فني بعملية الربط حال دون إتمام عملية الهدم، مبينة أنها تتحمل تكاليف المرحلة الثانية من عملية الهدم.
واكدت أن المبنى حالياً لا يشكل أي خطورة، وذلك بالرغم من فشل عملية التفجير للمرحلة الثانية، في الوقت التي سقطت فيه 9 صومعات من اصل 75 صومعة.


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها