الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
الكباريتي من رومانيا يعلن الغاء الفعاليات الاقتصادية مع رومانيا   |   الدور قبل النهائي فريقا جامعة الاميرة سمية للتكولوجيا لكرة السلة مع الجامعة الهاشمية   |   بالتعاون مع بنك القاهرة عمان : مؤسسة الوحدة للتجارة - هيونداي الأردن تقدم عرضاً خاصاً بمناسبة عيد الأم   |   زيارة علمية لطلبة جامعة عمان الأهلية   |   جامعة عمان الأهلية تشارك في معرض الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الثاني للتعليم العالي   |   شركة كريم تطلق خدمة النقل إلى معبر الكرامة من رام الله ونابلس   |   جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تقيم فعاليات الأسبوع الثقافي السادس   |   البوتاس تنظم ندوة توعوية بعنوان افة المخدرات، الوقاية، المخاطر، والعلاج   |   الشركة العالمية للتأمينات العامة القابضة المحدودة تعلن نتائجها المالية لعام 2018 ونمواً في اجمالي الاقساط المكتتبة   |   شيراتون عمّان النبيل يحتفل بعيد الأم في مبرّة أم الحسين   |   10 ميزات جديدة كلياً و10 وظائف هي الأفضل في فئتها فيGalaxy S10   |   شركة الامين للإستثمار تعقد اجتماعها السنوي الثالث والعشرون - بالصور   |   المتحدثة باسم الحكومة البريطانية تلتقي الشباب في منصة زين للإبداع   |   الضمان توقع اتفاقية مع بنك الإسكان لتقديم خدمة صرف المنافع التأمينية للأفراد مجانا   |   ستاندرد تشارترد الأردن يفوز بجائزة أفضل بنك إستثمار أجنبي في الأردن لعام 2018   |   ماكدونالدز الأردن تعيد تقديم ساندويش بيج تايستي تشيكن في جميع فروع المملكة   |   جامعة عمان الاهلية تحتضن الموسم الثاني لمسابقة أولمبياد اللغة العربية (العلا) بمشاركة 19 فريقا من المدارس   |   إل جي إلكترونيكس تحصد ذهبية معرض iF Design للتصميم عن تلفاز OLED E9 و16 جائزة أخرى عن العديد من المنتجات   |   الرفاعي يمثل الجامعات الأردنية المشاركة في اتحاد الجامعات المتوسطية   |   أهمية البرامج التدريبية للطلاب ولسوق العمل   |  

الضمان تدعو متقاعدي المبكّر إلى إبلاغها في حال العودة إلى سوق العمل من جديد


الضمان تدعو متقاعدي المبكّر إلى إبلاغها في حال العودة إلى سوق العمل من جديد

الضمان تدعو متقاعدي المبكّر إلى إبلاغها في حال العودة إلى سوق العمل من جديد
دعت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي متقاعدي المبكّر الذين بلغ عددهم (108) آلاف متقاعد إلى ضرورة إبلاغ المؤسسة في حال العودة إلى العمل المشمول بأحكام قانون الضمان لكي يصار إلى شمول المتقاعد العائد إلى العمل بالضمان ما لم يكن قد أكمل سن الستين بالنسبة للذكر أو الخامسة والخمسين بالنسبة للأنثى.
وقال مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي بأن قانون الضمان النافذ سمح للمتقاعد مبكّراً بالجمع بين جزء من راتبه التقاعدي مع أجره من العمل عند عودته لعمل مشمول بأحكام قانون الضمان الاجتماعي وضمن شروط وضوابط حددها هذا القانون، مشيراً بأنها المرة الأولى التي يسمح فيها تشريع الضمان بهذا الجمع في حين كانت التشريعات السابقة للضمان تنص على وقف الراتب المبكر بشكل كامل عندما يعود صاحبه للعمل المشمول بالضمان في حال كان المتقاعد لا يزال دون سن الستين بالنسبة للذكر، ودون الخامسة والخمسين بالنسبة للأنثى، مما يُعدّ إسهاماً في تمكين المتقاعد المبكر من تحسين راتبه التقاعدي مستقبلاً، وتشجيعه على العودة إلى العمل لتحسين ظروف حياته المعيشية.
وأضاف بأننا في مؤسسة الضمان نستهجن قلّة عدد متقاعدي المبكّر الذين عادوا إلى سوق العمل مشمولين من جديد بالضمان وقاموا بإبلاغ المؤسسة بعودتهم إلى العمل مع جمع جزء من راتبهم التقاعدي مع أجرهم من العمل الجديد، كاشفاً أن عدد هؤلاء وصل إلى (454) متقاعداً فقط، مشيراً أن قانون الضمان أجاز للأردني الحاصل على راتب التقاعد المبكر والذي لم يتم سن الستين بالنسبة للذكر، أو سن الخامسة والخمسين بالنسبة للأنثى، العودة إلى سوق العمل مشمولاً بأحكام قانون الضمان مع الجمع بين نسبة من راتبه التقاعدي وأجره من العمل وفق شروط تتمثل في أن يكون المتقاعد قد انقطع عن العمل لمدة 24 شهراً من تاريخ تخصيص راتبه التقاعدي المبكر، وأن لا يعود للعمل في أي من المنشآت التي عمِل فيها خلال الستة والثلاثين شهراً (اشتراكاً) الأخيرة السابقة على تقاعده المبكر، وأن يعود للشمول بالضمان عند عودته للعمل وكذلك أن لا يعود إلى العمل في أي من المهن التي صُنّفت في قانون الضمان بأنها مهن خطرة إذا كان تقاعده المبكر بناء على عمله في إحدى المهن الخطرة.
وأضاف بأن المؤسسة تُشجّع كل أردني تقاعد مبكراً على الاستفادة من هذا النص القانوني من أجل تحسين مستوى حياته وأسرته من خلال الجمع بين جزء من راتبه التقاعدي مع أجره من العمل الجديد، إضافة إلى تمكينه من تحسين راتبه التقاعدي مستقبلاً حيث يُعاد احتساب راتبه عند إكماله سن الستين بالنسبة للذكر وسن الخامسة والخمسين بالنسبة للأنثى، وذلك بإضافة مدة اشتراكه اللاحقة (الجديدة) إلى المدة السابقة مما يضمن تحسين راتبه التقاعدي مستقبلاً.
وأكّد الصبيحي على ضرورة أن يقوم صاحب راتب التقاعد المبكر العائد للعمل بإبلاغ المؤسسة فور عودته للعمل من جديد، لكي يتم شموله بالضمان، وحتى لا يُطالب بأي مبالغ رواتب تم دفعها له دون وجه حق مع فوائدها القانونية في حال لم يقم بإبلاغ المؤسسة واستمر في استحقاق راتبه المبكر كاملاً، داعياً المنشآت التي تقوم بتشغيل أي متقاعد مبكّراً إلى ضرورة إبلاغ المؤسسة بذلك وشموله بالضمان تفادياً للعقوبات المالية التي فرضها القانون في حال لم تقم المنشأة بهذا الإبلاغ والتي تصل إلى 30% من مجموع الأجور التي صرفتها له.
وقال بأن المتقاعد مبكراً الذي يعود للعمل من جديد يجمع بين جزء من راتبه المبكر يتراوح ما بين 45% إلى 85% مع أجره من العمل، وذلك تبعاً لسن المتقاعد عند عودته للعمل ولقيمة راتبه التقاعدي المبكر، مضيفاً أن القانون انحاز بشكل واضح إلى أصحاب الرواتب المتدنية والمتوسطة ممن تقل رواتبهم التقاعدية المبكرة عن 300 و 500 دينار، وذلك لتشجيعهم على العودة للعمل لتحسين مستوى معيشتهم وتحسين رواتبهم التقاعدية مستقبلاً، مضيفاً بأن مؤسسة الضمان لا تزال تقدم سُلفاً لمتقاعديها لتشجيعهم على تطوير مشروعات تنموية تعود عليهم بالنفع وضمن شورط ميسّرة، وباستطاعة أي متقاعد مبكر الحصول على هذه السلفة والعودة إلى العمل مشمولاً بأحكام قانون الضمان مما يؤهله مستقبلاً لتحسين راتبه التقاعدي.

المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
المركز الاعلامي
معتز الكسواني



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها