الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
مختبرات مدلاب – المؤسسة المتكاملةإعادة إحياء الجوهر الأخلاقي بثقافة مؤسسية   |   توقيع اتفاقية خدمات مرفقية بين اللوجستية للمرافق النفطية جوتك والمناصير للزيوت والمحروقات   |   سامسونج تعلن تعاونها مع 3 متاحف عالمية بارزة لتعزيز الميزات الفنية والجمالية التي يقدمها تلفاز The Frame   |   مجموعة جديدة من الرابحين مع سيتي مول بحملة شو مخبيلك سيتي مول؟   |   محاضرات وفعاليات طلابية بكليتي التمريض والاعمال وبقسم البصريات بجامعة عمان الاهلية   |   مشاركة صيدلة عمان الاهلية في الملتقى العالمي لتسويق الدواء وفي مؤتمر ضمان الجودة في التعليم   |   زيارة طلبة جامعة عمان الأهلية الى دار الزهراء للمسنين   |   استحواذ شعاع كابيتال على شركة أموال الدولية للاستثمار الكويتية سيدفع قدماً بخطط التوسع   |   جوائز مذهلة تنتظر الفائزين في تحدي سبينيس دبي 92 للدراجات الهوائية هذا العام   |   الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تحصل على الإعتماد من الأمريكي   |   كامبل غراي ليڤينغ عمّان يعلن عن إطلاق النسخة الأولى من سوق كريسماس سنترال في ذا ڤالي the Valley   |   العمل المرن والدخل المجزي الدافع وراء انضمام كباتن كريم للشركة   |   فاين الصحية القابضة تستضيف بطل التسلق العالمي الكفيف إريك واينمير   |   عيادة زين المجانية المُتنقلة للأطفال تعالج 200 ألف طفل في مختلف أنحاء المملكة   |   شركة العقارات المتحدة ــ الأردن تستكمل إجراءات شراء جميع أسهم شركة مول العبدلي   |   جامعة عمان الاهلية تحصل على 10 منح رخصة محاسب اداري معتمد بدعم من معهد المحاسبين الإداريين الأمريكي   |   جامعة عمّان الأهلية تفوز بالمركز الثالث وبثلاث مراكز متقدمة في مسابقة الملصق للحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف   |   ورشة عمل لكلية الهندسة بجامعة عمان الأهلية حول تقييم بعض الممارسات الدولية لتحسين سلامة الطرق   |   الصبيحي: حريصون على تمكين المؤمن عليهم من استحقاق راتب الضمان   |   افراح عشيرة الكسواني آل زايد الدكتور مصطفى طلب ورجل الاعمال احمد الكسواني اعطى - بالصور والفيديو   |  

حقّنا نعرف يا رزاز !! إرادة ملكية ..ومكالمة هاتفية .. والنتيجة حفظ الاوراق؟!!


حقّنا نعرف يا رزاز !! إرادة ملكية ..ومكالمة هاتفية .. والنتيجة حفظ الاوراق؟!!
في 19/6/2018 م ، صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على تعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية لمدة أربع سنوات إعتباراً من تاريخ 3/ 6 / 2018 .
" الوقائع " كان لها السبق في الكشف " بعد صدور الإرادة الملكية " عن بعض الأشخاص ممن وردت أسماؤهم اعضاء في مجالس أمناء بعض الجامعات عدم انطباق شرط المؤهل العلمي " البكالوريوس " عليهم كما هو منصوص عليه في القانون ، وعلى ضوء ما تم نشره على صدر وكالتنا " الوقائع الإخبارية " تلقينا اتصالاً هاتفياً من دولة رئيس الوزراء د. عمر الرزاز يستفسر عن حيثيات هذا الموضوع ، حيث قمنا بتزويده بكامل المعلومات المتوفرة .
وعلى ضوء ذلك وبعد التدقيق من وزارة التعليم العالي ، اتخذ مجلس التعليم العالي قراراً بتاريخ 23/6/2018 بسحب عضوية 3 أشخاص ممن تم تعيينهم اعضاء في مجالس أمناء الجامعات ، ليتم بعد ذلك التنسيب بتعيين اعضاء جدد ، حيث صدرت الإرادة الملكية بتاريخ 16/7/2018 م بتعيين بدلاء ممن تم سحب عضويتهم .

وعلى ضوء ذلك اعتبر المسؤولين في الوزارة ان ما حصل هو خطأ إداري ، حيث صرح الوزير السابق بتاريخ 25/6/2018 م، ان الموظف المسؤول عن تدقيق بيانات الأعضاء أحيل إلى التحقيق وسيتم اتخاذ العقوبة المناسبة بحقه بعد انتهاء عمل لجنة التحقيق .

حيث واكبت النائب ديمه طهبوب الموضوع وطالبت بتاريخ 23/7/2018م باطلاعها على نتائج التحقيق في تعيين امناء مجالس الجامعات التي تشكلت في شهر 6 ، الا انها لم تزود بأي تفاصيل ، لتقوم بتاريخ 16/10/2018 بإرسال كتاب آخر تطالب فيه بنتائج لجنة التحقيق في تلك التعيينات ولم يتم الرد عليها الا بتاريخ 14/11/2018م عبر كتاب تضمن توصيات اللجنة التي شكلت لهذه الغاية والتي كان مضمونها أن الموظف لم يقم بارتكاب أي فعل يخالف القانون وعليه تنسب اللجنة بحفظ أوراق التحقيق فيما يخص هذا الموظف .
وعلى ضوء ذلك خرج الوزير السابق عن صمته ورد عبر خطاب وجهه إلى النائب ديمه طهبوب رأى فيه أن لجنة التحقيق لم تقوم باستكمال التحقيق من جميع جوانبه ، مطالباً الاستماع إلى التسجيل الصوتي في جلسة مجلس التعليم العالي التي عرضت ونوقشت فيها قوائم الأسماء المرشحة من الوزير للمجلس ، كما طالب بالاطلاع على كتب التنسيب الواردة من الجامعات الخاصة لأعضاء مجالس أمنائها ، والاطلاع على شروحات الوزير على ذلك الكتب التي تؤكد على أمين سر مجلس التعليم العالي القيام بالتدقيق على الأسماء وفقاً لما ورد في القانون .

وامام هذه التوصيات من لجنة التحقيق ، والايضاحات الواردة من الوزير ، أما آن الآوان ان تتدخل يا د. عمر الرزاز وتبسط سلطتك وولايتك العامة في هذا الملف لتكشف للرأي العام من الجهة أو الشخص المسؤول عن إرسال هذا الملف الذي تضمن اسماء لا تنطبق عليها الشروط إلى الديوان الملكي العامر ويقترن بالإرادة الملكية السامية ؟!
حقنا نعرف  !! 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها