الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
شركة دي إتش ال تدشن منشأة اللوجستيات فائقة التطور التابعة لها في المملكة الأردنية الهاشمية   |   سلسلة ورشات عمل في عمان الاهلية" للتعريف بكيفية كتابة اوراق علمية للنشر وفق معايير المجلات العالمية   |   الصبيحي: لم ندعُ إلى أي لقاء مع متقاعدي ضمان إربد   |   الممثل التركي أسمر يرفض هدية باهظة من رجل عربي.. ما قيمتها   |   خوري: الإفراج عن ثلاثة أردنيين معتقلين في إيران خلال يومين   |   وزير إسرائيلي يهدد الأسد   |   البوتاس تحقق رقما قياسيا بالإنتاج   |   الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون تنشر تغريدة جديدة فماذا قالت   |   جراحات السمنة بالاردن على ابواب انطلاقة واعدة.. جوهرها مستشفى الكندي وعميدها الدكتور محمد خريس   |   تعيين 3 مساعدين لمدير عام الضريبة / أسماء   |   ترجيح تثبيت أسعار الوقود الشهر المقبل   |   النائب العرموطي: 12 ألف دينار قيمة مخالفات سير على مواطن   |   واتساب يحارب انتشار الشائعات!   |   إعادة صيني للحياة بعد توقف قلبه لـ 150 دقيقة   |   في وقت قياسي ....القبض على منفذ السطو على البنك الأهلي في سحاب اليوم   |   مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تبدأ أولى دوراتها المجانية لعام 2019   |   الأميرة سمية رئيساً لمجلس أمناء المركز العربي لتمكين الشباب.. والخوالدة والرفاعي عضوين   |   كوزمسيرج: إقبال متزايد على عمليات التجميل الرجالية   |   جامعة عمان الأهلية تشارك بورشة صندوق البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي   |   بيان صادر عن البنك الأهلي الأردني   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • أبو خزنة يتعهد بالعمل على تطوير وتحسين  قطاع الصناعات البلاستيكية كتلةانجاز الصناعية تؤكد التزامها بالنهوض بالقطاع

أبو خزنة يتعهد بالعمل على تطوير وتحسين  قطاع الصناعات البلاستيكية كتلةانجاز الصناعية تؤكد التزامها بالنهوض بالقطاع


أبو خزنة يتعهد بالعمل على تطوير وتحسين  قطاع الصناعات البلاستيكية  كتلةانجاز الصناعية تؤكد التزامها بالنهوض بالقطاع

أبو خزنة يتعهد بالعمل على تطوير وتحسين  قطاع الصناعات البلاستيكية

كتلةانجاز الصناعية تؤكد التزامها بالنهوض بالقطاع

 

عمان-اكدت كتلة انجاز الصناعية التي يرأسها المهندس فتحي الجغبير التزامها  بالعمل الحثيث  للنهوض بالقطاع الصناعات البلاستيكية و المطاطية و الإسفنج  والسعي لتذيل العقبات التي تواجه القطاع.

وقالت الكتلة  خلال عرض خطط النهوض بالقطاع من قبل  المرشح  عن تمثيل القطاع  في غرفة صناعة الاردن علاء أبو خزنة ان الانتخابات الصناعة تشكل فرصة للوقوف  و دراسة  الوضع الحالي  لقطاع  الصناعات  البلاستيكية  والعمل على  التطوير وتحسين مصانعنا الأسواق  التي  من الممكن  أن  نصل اليها  ونقصدها.

وبين ابو خزنة أن الحوار الشامل داخل القطاع  سيكون هو  بداية العمل  خلال الفترة المقبلة  لاستغلال  الخبرات المتراكمة  ووضع  الخطط والطرق المثلى للوصول إلى  الهدف  وتحديد الاليات لتصيحيح مسار القطاع  وضمان عدم تكرار الاخطاء  حتى تكون الدورة المقبل  هي دورة انجاز وتقدم للقطاع.

واوضح  أن خطة النهوض على القطاع تتركز في   تعزز التواصل بين افراد القطاع  وتعزيز المعرفة والدراسات عن حجم الاغراق في السوق المحلية والعمل على مواجهة تلك المشكلة اضافة الى  اخذ المبادرة في تعزيز التشريعات و القوانين   المطروحة و السعي الى تقديم حلول لمشاكل رتفاع اسعار الطاقة.

 

واكد ابو خزنة ان الخطة تتركز ايضا على ايجاد برامج  و دراسات متخصصة للقطاعات  الفرعية للمساهمة بوضع تصورات  لفتح  أسواق جديدة  ، و إيجاد  عملاء جدد وتعزز مشاركة للقطاع في المعارض.

وبحسب ابو خزنة ستعمل الكتلة على تشكيل لجان فرعية لتمثل  القطاع في القضايا  الخاصة  خصوصا وان والقطاع له خصوصية معينة مثل المواصفات، و المنافسة و طرق و فرص الترويج و هذه القطاعات يجب أن تكون ممثلة جميعا في الغرفة بلجان خاصة بها لضمان أن أولوياتها و قضاياها تكون مطروحه و يتم التعامل معها.

واوضح ان العمل ستركز ايضا على مواجهة تحديات التمويل والتعاملات البنكية والتأمين  التي يواجهها القطاع والعمل على ايجاد حلول واقعية ومريحة للمصانع  اضافة الى بذل كل الجهود لفك القيوم عن العمالة الوافدة المدربة لاستقدامها للمصانع.

وبين ابو خزنة ان العمل سينصب على توفير الاستشارات الفنية والقانونية للقطاع وتوفير  النصيحة والمؤازرة لاي صناعي يواجه اي تحديات اضافة الى العمل على ملف تكاليف الانتاج بكل جوانبه بشكل يومي أمام المسؤولين و الإعلام و الجهات الدولية التي تطالبنا بإبرام إتفاقيات و تستغرب من عدم قدرتنا من إختراق أسواق جديده، و هذا لمحاولة الوصول إلى المساواه لمصانعنا.

فيما يخص ملف البيع و التصدير قال ابو خزنة ان  الكتلة ستعمل بشكل حثيث و خطة لتحديد التحديات  وطرق معالجتها  لتحقيق هذا الهدف.

وخلال اللقاء قال رئيس كتلة انجاز الصناعية المهندس فتحي الجغبير ان الصناعة الوطنية هي قاطرة ورائدة النمو الاقتصادي بالمملكة وهي المشغل الرئيسي والاكبر للايدي العاملة الاردنية ،  فيما تعتبر صادراتها المساهم الاكبر في تخفيض العجز التجاري ، ودعم خزينة الدولة ، ومخزون الاحتياطيات من العملات الاجنبية.

واضاف " ان قوتنا الاقتصادية وامننا الاقتصادي يتحقق من خلال دعم صناعتنا الوطنية، التي اثبتت قدرة عالية على تحمل الظروف الاستثنائية التي تمر على الاردن، واستطاعت المحافظة على حصتها في اسواق التصدير،  رغم ما واجهته من اغلاقات وتحديات في العديد من الدول.

واكد الجغبير ان الكتلة  تضم فريقا متجانسا من الصناعيين الحريصين على الارتقاء بمكانة القطاع الصناعي وتوحيد مؤسساته، ويمزجون ما بين الخبرة والشباب ، وتمثيل مميز للقطاع النسائي.

وبين ان كتلة (انجاز) التي ترفع شعار " قوتنا في صناعتنا " اعدت برنامجا شاملا يرتكز على سبعة محاور اساسية : اولها تعزيز القدرة التنافسية للصناعة الوطنية، وتأمين فرص دعمها فيما يركز المحور الثاني على تمثيل القطاع الصناعي التمثيل المناسب لدى الجهات الرسمية.

وحسب الجغبير يتناول المحور الثالث التشاركية الحقيقية مع الهيئة العامة لغرفة صناعة عمان فيما يتضمن المحور الرابع زيادة قدرة المنشآت الصناعية على التصدير في حين يركز المحور الخامس على التدريب والتشغيل وزيادة الاهتمام بالتدريب بمختلف التخصصات وبما يواكب التطور التكنولوجي بالعديد من القطاعات الصناعية.

ولفت المهندس الجغبير الى ان المحور السادس يركز على تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها غرفة صناعة عمان للصناعيين،  في حين يتضمن المحور السابع من برنامج كتلة(انجاز) الانتخابي العمل على الاستفادة من برامج التعاون مع المنظمات والدول الاجنبية.

واكد  الجغبير السعي الحثيث لتقديم أفضل خدمة للقطاع الصناعي ، وابتكار حلول حقيقية للتحديات التي يواجهها من أجل النهوض به للمستوى الذي نطمح اليه.

وتضم الكتلة عن مجلس ادارة غرفة صناعة عمان الى جانب المهندس الجغبير كلا من: المهندس موسى الساكت، وسعد ياسين، واحمد الخضري، وديما سختيان، وتميم قصراوي، والمهندس نضال السمّاعين،  والمهندس اسماعيل زهران،  وعاهد الرجبي.
وتضم الكتلة مرشحين عن القطاعات الصناعية لمجلس ادارة غرفة صناعة الاردن وهم: الدكتور بسام بيطار- قطاع الكيماويات، ومازن طنطش - قطاع الصناعات العلاجية واللوازم الطبية، ومحمد جيطان - قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية ، والمهندس محمد الحاج حسن-  قطاع الصناعات الهندسية والكهربائية.

كما تضم المهندس عادل طويلة عن قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات، ونزار ماضي - قطاع الصناعات الخشبية والاثاث،  وعلاء ابو خزنة- قطاع الصناعات البلاستيكية والمطاطية، والدكتورة ريم بغدادي عن قطاع التعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية ، وعلاء ابو صوفة عن قطاع الإنشاءات والدكتور شفيق الاشقر عن قطاع التعدين.

 











  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها