الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
جمعية مكافحة السل والامراض التنفسية توزع طرود غذائية - صور   |   الأميرة سمية للتكنولوجيا تستضيف جائزة ولي العهد   |   الأميرة سمية للتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع جامعة ميشيغان الشرقية   |   إغلاقات وتحويلات جديدة بمحيط دوار المدينة الرياضية- تفاصيل   |   أجهزة تلفزيونات QLED : الحل الأمثل لمعالجة مشكلة تطبع الصورة تمتع بالمحتوى التلفزيوني بالطريقة الأمثل التي تم إنشاؤه من أجلها   |   الشركة التجارية الصناعية تطلق أحدث مجموعات شاحنات UD في المملكة   |   الخياط للسيارات تطلق بيجو 5008 SUV الجديدة كلياً طيلة الشهر الفضيل   |   الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة   |   أمسية رمضانية في أجواء تراثية في حارة حماده زمان   |   في مسلسل الاعتقالات .. لربما انا الحلقة القادمة   |   البنك الأهلي الأردني يشارك تكية أم علي في نشاط تطوعي سكب الطعام في موائد الرحمن   |   مجموعة فاين الصحية القابضة تقود جهود الحفاظ على المياه   |   إل جي إلكترونيكس تطلق أول تلفاز ناطق باللغة العربية من تشكيلتها المبنية على الذكاء الاصطناعي لعام 2019   |   استجابةً لتوجيهات جلالة الملك في أردن النخوة موظفو زين يقدمون كسوة العيد لـ١٢٥٠ أسرة عفيفة   |   ايقاف العجلوني والحموز بعد شكوى مدير الدرك   |   اغلاق باب التسجيل لمبادرة معرض بنت بلادي   |   الرحاحلة: الغاء شرط الشمول بأثر رجعي لأصحاب العمل لتشجيعهم على الانضواء تحت مظلة الضمان   |   مؤسسة مسافات توقع اتفاقية عمل مع الشركه القياديه للتسويق (ليدرز سنتر   |   أ.د. صلحي الشحاتيت * الجامعات البحثية والنمو الاقتصادي   |   بالفيديو... جورج قرداحي: لا أخفي إسلامي... ويتحدث عن سر الهجوم   |  

نقيب المحامين: العفو العام يجبُّ العقوبة والجريمة و يسهل حياة الناس


نقيب المحامين: العفو العام يجبُّ العقوبة والجريمة و يسهل حياة الناس

قال نقيب المحامين الأردنيين، مازن ارشيدات، إن اصدار الحكومة "عفوا عامّا" من شأنه تسهيل حياة المواطنين الذين يشملهم العفو، ومساعدتهم على عيش حيايتهم بشكل طبيعي ويسير.

وأضاف ارشيدات إن الحديث عن عفو خاص بدلا من العفو العام أمر غير دقيق، حيث أن العفو الخاص يكون لشخص محدد وليس لمجموعة من الناس وبشكل مطلق.

وأشار إلى أن العفو العام يُفترض أن يشمل كافة القضايا باستثناء قضايا التجسس والارهاب والمخدرات والحقوق الشخصية.

وأوضح ارشيدات "أن العفو العام يجبّ العقوبة والجريمة معا، ويساعد المشمولين به على الحصول على شهادات عدم محكومية تمهيدا لعودتهم إلى حياتهم الطبيعية

ولفت إلى أن الحكومة تتحمل أعباء مالية على نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل، حيث أعلنت ادارة السجون أن كلفة النزيل الواحد تصل إلى 750 دينار شهريا



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها