الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
الناطق باسم الضمان: من حق أي مغترب أردني الاشتراك بالضمان الاختياري   |   اتفاقية شراكة تجمع البنك الأهلي الأردني مع لقطة جو للتجارة الإلكترونية   |   سامسونج تطلق إعلاناً تشويقياً لأحدث هواتفها من سلسلة جالاكسي المرتقب   |   خمسة أسباب لاستخدام Careem Box   |   السفير السويسري في عمّان يزور مصنع نستله ووترز الأردن في الحسينية   |   أديداس للركض تبتكر الحذاء الثورة ألترابوست 19 Ultraboost 19 : حذاء جديد لنشاط رياضي أفضل   |   د. محمد اسرب من جامعة برادفورد البريطانية يحاضر في عمان الأهلية حول تجربة المنهاج المتكامل   |   كلية الحقوق في عمان الاهلية تستقبل وفدا من نظيرتها بجامعة جرش   |   نتنياهو زار ٤ دول عربية لا ترتبط بعلاقات مع اسرائيل.. ووارسو يعدُ بالمزيد   |   نتنياهو زار ٤ دول عربية لا ترتبط بعلاقات مع اسرائيل.. ووارسو يعدُ بالمزيد   |   اجتماع موسع لعشيرة الزغول في عجلون بشأن الأحداث   |   المهندسين تزور شركة البوتاس العربية (صور)   |   البوتاس تتبرع بـ265 ألف دينار لمستشفى الجامعة   |   شاهد بالتفاصيل ... البوتاس توضح تصريحات الصرايرة   |   الضمان يتيح امكانية حصول المواطنين على أي خدمة تأمينية من أي فرع من فروعه   |   الاتحاد الدولي للفروسية يشكر مدير عام نادي الجواد العربي خضر القصير   |   عدّاء زين سهيل النشاش يحقق زمناً قياسياً جديداً   |   كارفور تطلق برنامج الولاء الرقمي ’ماي كلوب‘ في الأردن   |   محاضرة علمية حول إعتلال الشبكية لمرضى السكري في مستشفى العيون التخصصي   |   وفد من جامعة عمان الأهلية يزور جامعة برادفورد البريطانية بهدف تحقيق التعاون الاستراتيجي   |  

  • الرئيسية
  • برلمانيات
  • النائب خوري : قانون الجرائم الألكتروني علاج كيماوي يقضي على الطيب والخبيث

النائب خوري : قانون الجرائم الألكتروني علاج كيماوي يقضي على الطيب والخبيث


النائب خوري : قانون الجرائم الألكتروني علاج كيماوي يقضي على الطيب والخبيث
اصدر النائب طارق خوري بيانا انتقد فيه قانون الجرائم الألكترونية والتضييق على الحريات والكتاب مخاطبا الحكومة بأعادة النظر في سياساتها وفتح افاق الحريات في التعبير عن الرأي.
 
وهذا نص البيان  
 
ان حرية الرأي والتعبير كفلتها الشرائع السماوية والقوانين الوضعية ودساتير الدول ذات السيادة وهي انعكاس لمدى حضارة الشعوب وتقدمها .
أن التضييق على الحريات العامة وقمع الرأي تعبير عن إفلاس الحكومات التي تهزها ريح الكلمة والموقف الجريء في محاولة بائسة للانفراد في بسط نفوذ وتحقيق مكاسب سياسية اناية وقوننة قمع الحريات بدعوى وتحت سقف قانون الجرائم الإلكترونية والذي يراد له أن يكون كالعلاج الكيماوي يقضي على الحميد قبل أن يأتي على الخبيث  .
 
تابعت عن كثب وطالعت بأسف الأنباء المتعلقة بمنع كتاب من الكتابة في الصحف و ملاحقة ناشطين و مثقفين يؤخذون بجريرة معارضتهم للسياسات الحكومية في تزامن مثير للتساؤل مع الاستعدادات لقوننة ما يسمى بالجرائم الالكترونية.
 
ما يحدث للكتاب و الناشطين هو سلسلة لن تنتهي مما يمكن أن يتعرض له المثقفين الذين لا يسيرون في فلك السلطة التنفيذية وهو بالتأكيد معيب ولا يتفق مع أدنى مستويات إحترام الرأي والراي الاخر وهو ما سيدفع بالوطن إلى الهاوية بدل أن يذهب الى الأمام وتنهض شأنها شأن كل الدول المحترمة .
 
أُطالب وبشدة الحكومة بموقف واضح مما يجري و معالجة القضايا المُثارة من منع الكتاب أن يسهموا من خلال إبداعهم الفكري في رفع شأن الوطن والكف عن ملاحقة ناشطين وإزالة اي عقبة تحد من  التعبير عن حرية  الرأي .
 
على الحكومة اجراء تحقيق جدي للوقوف على ظروف القضايا المثارة و انصاف حرية الرأي دون قيود.
 
النائب
 طارق سامي خوري
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها