الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
التحديّات الأمنية التركية في دول الجوار والدبلوماسية الإنسانية)بمنتدى الفكر العربي   |   تحت الرعاية الملكية السامية مؤتمر ومعرض النقل البحري الشرق أوسطي يبرز الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها العقبة   |   شركة "كريم تستقبل الدفعة الثانية من المشاركين في برنامج سفراء كريم   |   إشعار السلامة: أديداس تسحب مجموعة ملابس السباحة Infinitex 3-Stripe للأطفال من السوق   |   رئيس جامعة I Global    الامريكية يزور جامعة عمان الاهلية   |   وفد صحفي يزور SAE قسم وسائل الإعلام الإبداعية في LTUC   |   حوكمة يصدر تقريره الأول باللغة العربية حول نتائج مؤشر البيئة، الحوكمة والمسؤولية الاجتماعية   |   اطلاق منتجات 3-LAYERS الجديدة في السوق الأردني   |   قلم S Pen الجديد في هاتف Galaxy Note9 من سامسونج متوفر بتقنية ذكية لضمان التحكم الأمثل   |   مركز زين لتخزين البيانات يحصل على شهادة Tier III العالمية وينطلق بداية 2019   |   انطلاق الدوري العام للشركات برعاية زين   |   الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تقيم حفل التخرّج السابع للخريجين   |   مكافحة المخدرات تطلق حملتها التوعوية النشمي أقوى   |   سامسونج وإنجاز ينفذان مجموعة من البرامج الهادفة إلى تمكين الشباب   |   كهرباء ومياه دبي تنظم الدورة العشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) والثالثة من معرض دبي للطاقة الشمسية من 23-25 أكتوبر الجاري   |   زوجة خاشقجي السابقة تخرج عن صمتها .. ادعاءات “خطيبته” باطلة ولا يوجد احد في حياته   |   الوليد بن طلال يغرد على وقع قضية اختفاء خاشقجي   |   المكتب الدائم للنواب:الطراونة رئيساً والقيسي نائباً أول وهميسات نائباً ثانياً والقرعان وأبو السيد مساعدين   |   توقيف ثلاثة موظفين من الصحة وديوان المحاسبة على خلفية قضية فلاتر الكلى   |   سامسونج الكترونيكس المشرق العربي تحتفل باختتام مميز للنسخة العاشرة من ماراثون عمان   |  

  • الرئيسية
  • اقتصاد واستثمار
  • تشير كل من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية وتومسون رويترز إلى أنّ ’الضريبة على القيمة المضافة قد وجدت لتبقى، لذا يتعيّن على الشركات استخدامها كفرصة‘

تشير كل من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية وتومسون رويترز إلى أنّ ’الضريبة على القيمة المضافة قد وجدت لتبقى، لذا يتعيّن على الشركات استخدامها كفرصة‘


تشير كل من جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية وتومسون رويترز إلى أنّ ’الضريبة على القيمة المضافة قد وجدت لتبقى، لذا يتعيّن على الشركات استخدامها كفرصة‘

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ("ايتوس واير"): وجد الاستبيان الذي أجرته جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA) بالتعاون مع "تومسون رويترز" بشأن تقديم كشوف الضريبة على القيمة المضافة والامتثال لها أنّ الكثير من الشركات لا يزال يساورها الشك حيال ما هو مطلوب منها فيما يتعلق بجوانب معينة من نظام الضريبة على القيمة المضافة وتحتاج إلى المزيد من التوضيح.

 

كما وجد الاستبيان أن هناك الكثير من المؤسسات التي أوضحت أنها لم تقدم كشوفاتها بعد (في وقت المقابلة). وأشارت هذه الشركات أنها تشعر بالجهوزية للقيام بذلك، أملاً بأن تكسب المزيد من اليقين والثقة عندما يتم تقديم كشوفاتها بالفعل.

 

وأشار تشاس روي-تشودري، رئيس شؤون الضرائب في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) في هذا السياق: "يبدو واضحاً تماماً بشكل عام، حتى وإن لم يُذكر هذا صراحة في الإجابات على الاستبيان، أنّ الشركات تنظر إلى تقديم كشوف الضريبة على القيمة المضافة باعتبارها فرصة لمعرفة ما إذا كانت بالفعل تقدم كشوفاتها بشكل صحيح وأنها بالتالي ممتثلة. هناك الكثير من عدم اليقين بشأن ما هو صحيح وما هو غير صحيح، مما يجعلنا نعتقد بأن تفاصيل الامتثال للضريبة على القيمة المضافة وتقديم التقارير بشأنها لا تزال غامضة بعض الشيء".

 

وأبرزت النتائج أيضاً أن عدداً من الشركات اختارت الاستعانة بمصادر خارجية لمشاريع الضريبة على القيمة المضافة خاصتها، مما أدى إلى تكلفة إضافية على الشركات. وأضاف تشاس قائلاً: "في عالم مثالي، لا ينبغي أن يضيف تحصيل الضرائب المزيد من التكاليف على الشركة أو محصل الديون. غير أننا  نرى من خلال الاستبيان أن الكثير من الشركات قد اختارت الاستعانة بمصادر خارجية لتأمين إمتثالها للضريبة على القيمة المضافة بتكلفة كبير، مما قد يؤثر على هوامش أرباح الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم واستقرارها".

 

بالإضافة إلى ذلك، كرّر بيار آرمان، رئيس قسم المحاسبة والضرائب في "تومسون رويترز" الـتأكيد على أهمية الامتثال للضريبة على القيمة المضافة وقال في معرض تعليقه على الأمرً: " أوضحت السلطات أنها ستقوم بفرض قيود صارمة على الشركات التي لا تأخذ الامتثال للضريبة على القيمة المضافة على محمل الجد. وسجلت الهيئة العامة للزكاة والدخل في المملكة العربية السعودية أكثر من 3 آلاف انتهاك للضريبة على القيمة المضافة خلال شهري يناير وفبراير. وشملت هذه الانتهاكات عدم التسجيل في الضريبة على القيمة المضافة، وإصدار فواتير تفتقر إلى المعلومات المطلوبة المتعلقة بالضريبة على القيمة المضافة، والمبالغة في فرض الضريبة على القيمة المضافة، وحذف رقم تعريف الضريبة على القيمة المضافة على الفاتورة. كما أفيد بأن الهيئة الاتحادية للضرائب بدولة الإمارات العربية المتحدة بدأت بالتدقيق على جهود الشركات في الامتثال بعد الموعد النهائي لتقديم كشوف الضريبة على القيمة المضافة".

 

وأردف بيار قائلاً: " يمكن للتكنولوجيا أن تخفف العبء الإداري الذي تفرضه الضريبة على القيمة المضافة بشكل ملحوظ من خلال الأتمتة وإدارة البيانات المبسطة. وسلّط استبيان عام 2017  الضوء على حقيقة أن الكثير من الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي لا تزال بحاجة إلى معالجة استعداد أنظمتها التقنية للضريبة على القيمة المضافة، بحيث أفادت 29 في المائة منها فقط أن أنظمjها قادرة على دعم عمليات تطبيق الضريبة على القيمة المضافة. وسألنا هذا العام الاشخاص الذين شملهم الاستبيان كيف قاموا بتحديد تقديرات الضريبة على القيمة المضافة خاصتها. وقد وجدنا أن 4 في المائة فقط من الذين شملهم الاستبيان يملكون محركاً ضريبياً مخصصاً. وكان أكثر من الثلثين (67 في المائة) يستخدمون نظام تهيئة للضريبة على القيمة المضاقة في أنظمة ’إس إيه بيه‘ و’أوراكل‘ وغيرها من أنظمة تخطيط موارد المؤسسات ’إي آر بيه‘ القديمة".

 

كما سلّط التقرير الضوء على أهمية الحرص على إدارة الضريبة على القيمة المضافة كعملية تحسين مستمرة، وتم تشجيع الشركات على النظر إلى نظام الضريبة على القيمة المضافة باعتباره فرصة مستمرة بدلاً من كونه عبئاً على عاتق الأعمال.

 

هذا واستندت أسئلة الاستبيان إلى بعض من" المبادئ الأساسية ال12 الخاصة بالضرائب" التابعة لجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA)، حيث سلط التقرير الضوء على المبادئ الرئيسية التي يجب أن تأخذها الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي بعين الاعتبار أيضًا من أجل المساعدة على الامتثال.

 

لقراءة التقرير الكامل، يرجى الضغط هنا.

 

-انتهى-

 

لمحة عن  جمعية المحاسبين المعتمدين القانونيين (ACCA)

تُعتبر جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA) هيئة دولية للمحاسبين القانونيين تقدم مؤهلات مرتبطة بقطاع الأعمال ومُختارة للأفراد الذين يتمتعون بالقدرة على التطبيق، والإمكانيات والطموح في جميع أرجاء العالم، والذين يسعون كذلك للحصول على حياة مهنية مجزية في مجال المحاسبة والخدمات المالية والإدارة.

 

وتدعم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA) أعضاءها الذين يتجاوز عددهم 200 ألف عضو بالإضافة إلى 486 ألف طالب في 180 دولة لتساعدهم على تطوير حياة مهنية ناجحة في مجالات المحاسبة والأعمال، عن طريق امتلاكهم للمهارات التي يطلبها أرباب الأعمال. وتعمل الجمعية عن طريق شبكة مكونة من 101 مكتباً ومركزاً وأكثر من 7,200 من جهات توظيف معتمدة في العالم، والتي تقدم معايير عالية لتعلم وتطور الموظف. وتقوم الجمعية من خلال اختصاصها بالصالح العام، بتعزيز الأبحاث المتعلقة بالتشريعات المناسبة للمحاسبة والسلوكيات لضمان استمرار نمو سمعة ونفوذ المحاسبة.

 

وتقدم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية حالياً ابتكارات هامة على برامج شهاداتها الرائدة للحرص على أن يبقى أعضاؤها، من المهنيين المختصين في مجال المحاسبة الحاليين والمستقبليين، موضع تقدير ومعاصرين ومطلوبين حول العالم. 

 

ولطالما حملت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية التي تأسست عام 1904، قيماً أساسية مثل تكافؤ الفرص والابتكار والمصداقية والمسؤولية. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي:

www.accaglobal.com

 

لمحة عن "تومسون رويترز"

تعد "تومسون رويترز" المصدر الرائد عالمياً للمعلومات الذكية للشركات والمهنيين. نقوم بالجمع ما بين الخبرة في القطاع والتكنولوجيا المبتكرة لتقديم معلومات بالغة الأهمية لكبار صنّاع القرار في الأسوال المالية والمخاطر والأسواق القانونية والضريبية والمحاسبية والملكية الفكرية والعلوم والإعلام، مدعومة من قبل وكالة الأنباء الأكثر ثقة في العالم. كما أن أسهم "تومسون رويترز" مدرجة في كلّ من بورصة تورنتو ونيويورك للأوراق المالية (الرمز: TRI). للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.thomsonreuters.com

 

لمحة عن "تومسون رويترز وان سورس"

تعتبر "تومسون رويترز وان سورس" برمجية التكنولوجيا الضريبية الخاصة بالشركات الرائدة في القطاع. تمكّن مجموعة "وان سورس" الامتثال الضريبي العالمي وصنع القرارات في مجال المحاسبة. تساعد "وان سورس" الشركات في 180 دولة على الحفاظ على الامتثال، وتجنب العقوبات ومراجعة الحسابات، وتوفير الوقت، وزيادة الكفاءة من خلال كل مرحلة من مراحل دورة الحياة الضريبية، بما في ذلك ضريبة دخل الشركات، والضريبة غير المباشرة، ووالضريبة على الممتلكات، وضريبة الاستئمان، والإبلاغ عن المعلومات الضريبية، والتسعير التحويلي، وإدارة البيانات والعمليات الداخلية.

 

* المصدر: "ايتوس واير"



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها

آخر الأخبار