الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
عودة: 884 مليون دينار إيرادات الضمان التأمينية للنصف الأول من العام الحالي   |   (رواتب متقاعدي الضمان الاثنين)   |   انطلاق فعاليات البرنامج الوطني الصيفي ((( بصمة ))) لمنطقة الزرقاء الاولى   |   للنائب يحيى السعود يستعد للمشاركة في سفن كسر الحصار   |   موقع ستات بيوت يطلق حملته الجديدة "ألف فرصة   |   اتفاقية بين جامعة عمان الأهلية ووزارة الصناعة والتجارة ... دورات تدريبية مجانية في الملكية الصناعية وبراءات الاختراع   |   والدة الاستاذ الدكتور صلحي فيصل الشخاتيت رئيس جامعة العقبة للتكنولوجيا في ذمة الله   |   إل جي إلكترونيكس تسخر عبقريتها الابتكارية وذكائها البيئي لتقديم تكنولوجيات خضراء لترفد بها مدن المستقبل المستدامة   |   خبراء الصحة يحذرون من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية   |   إستحداث برنامج البكالويوس في (تكنولوجيا الوسائط المتعددة والجرافيك) في جامعة عمان الأهلية   |   اسامه الرنتيسي يكتب :النفط وتسعير المحروقات… أخطر أسرار الاْردن!   |   مخالفة محلي بيع دواجن بدير علا   |   الكرنفال الاحتفالي الاول لخريجي جامعة عمان الأهلية من كافة الافواج الـ "25" .. السبت المقبل   |   البنك الأهلي الأردني يصدر تقريره الأول للاستدامة لعام 2017   |   الضّمان تدعو ربّات المنازل والمغتربين الأردنيين للاستفادة من تطبيقها على الهاتف الذكي   |   الف مبروك تخرج صوفيا صالح العساف   |   بحضور حشد من الشخصيات العامة افتتاح مقهى كوفي بلاك   |   الصبيحي: المنشأة مُلزَمة بشمول من يعمل لديها بالضمان بعد إكماله سن الشيخوخة إذا لم يكن قد أكمل مدة الاشتراك اللازمة لاستحقاق راتب التقاعد   |   منتدى الفكر العربي يشارك في ندوة مأزق الوضع العربي الراهن بموسم أصيلة الثقافي الدولي   |   زين تواصل دعمها لمهرجان الفحيص في دورته السابعة والعشرين   |  

اسْتَطَاعُوا .... اسْطَاعُوا ...


اسْتَطَاعُوا .... اسْطَاعُوا ...

اسْتَطَاعُوا .... اسْطَاعُوا ...
بقلم: محمد فؤاد زيد الكيلاني
اسْتَطَاعُوا ، اسْطَاعُوا كلمتين ذكروا في القرآن الكريم ، من حيث الأحرف نفس الحروف ولكن الاختلاف في زيادة حرف –التاء- في استطاعوا ، بما أنهم ذكروا في القرآن الكريم المبهر المعجز إذا يكون لهما معنى أو فكرة وقصد.
وبالرجوع إلى الآيات التي ذكرت فيها هاتين الكلمتين لوجدناهم ذكروا في أكثر من موقع وأود أن اشرح عن واحدة منهم فقط ، قال تعالى : "فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا". (الكهف : 97).
اسطاعوا في هذه الآية تستعمل للعلو لان السد المدفون به هؤلاء القوم المخربين لا يمكن أن يعلوا عليه أو يخرجوا منه إلى ظهر هذا السد وما اسطاعوا أن يعلوه لان ملمسه ناعم، والله اعلم.
واستطاعوا : كما هو واضح من سياق الآية أنهم لم يستطيعوا نقبا أي ثقبه لكي يخرجوا من السد بعمل فتحة والخروج منه. هذا كلام الله ووصفه كما جاء في القرآن المبهر الرائع.
والقرآن الكريم معجز ومبهر على مر العصور والأزمان ودائماً هناك اكتشافات ومدلولات كثيرة فيه ، والله تعالى اعلم .



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها