الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
د. وائل النعسان ينضم إلى فريق النخبة في مستشفى العيون التخصصي   |   محاضرة في جامعة عمان الأهلية حول معايير ضمان الجودة والبرامج الأكاديمية   |   شركة كريم تواصل جهودها في بناء قدرات جيل المستقبل ضمن برنامجها سفراء كريم   |   مستشفى العيون التخصصي يعقد مُحاضرة علمية حول أبرز التطورات في علاج إرتفاع ضغط العين   |   جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا تنظم مسابقة هالت برايز2018 وتتأهل للمنافسة الوطنية والاقليمية   |   رئيس قسم البصريات بـ عمان الاهلية يلقي محاضرات لإختصاصين بالسودان   |   الأمير الحسن يرعى تأبين العين المرحوم حيدر عيسى مراد   |   مِنَح فورد للمحافظة على البيئة تقدّم مساعدات ماليّة تتخطّى قيمتها100 ألف دولار لتسع منظمات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   غروندفوس تطلق مجموعة منتجات سي آر الجديدة، لدفع حدود مضخات سي آر العمودية متعددة المراحل   |   خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير الخميس القادم   |   دائرة المالية المركزية بالشارقة تتسلّم شهادة الآيزو في نظام إدارة الجودة   |   رأس الخيمة تستعد مجدداً لدخول   |   في عالم تقني متسارع يعتمد على الصورة... GALAXY A9 رفيقك الأمثل   |   حملة توعوية بمرض السكري نظمتها كليتي الصيدلة والهندسة بجامعة عمان الاهلية   |   شركة كريم توسع نطاق خدماتها وتطلق منصة كريم ناو لخدمات التوصيل ابتداءً بخدمات توصيل الطعام في دبي وجدة   |   مختبرات مدلاب – المؤسسة المتكاملةإعادة إحياء الجوهر الأخلاقي بثقافة مؤسسية   |   توقيع اتفاقية خدمات مرفقية بين اللوجستية للمرافق النفطية جوتك والمناصير للزيوت والمحروقات   |   سامسونج تعلن تعاونها مع 3 متاحف عالمية بارزة لتعزيز الميزات الفنية والجمالية التي يقدمها تلفاز The Frame   |   مجموعة جديدة من الرابحين مع سيتي مول بحملة شو مخبيلك سيتي مول؟   |   محاضرات وفعاليات طلابية بكليتي التمريض والاعمال وبقسم البصريات بجامعة عمان الاهلية   |  

الضمان: مهنة الحِدادة من المهن الخطرة


الضمان: مهنة الحِدادة من المهن الخطرة

 

أشارت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي إلى أن مهنة الحدادة صنّفت من المهن الخطرة لدى الضمان الاجتماعي وفقاً لجدول المهن الخطرة الملحق بالنظام المعدل لنظام المنافع التأمينية رقم 120 لسنة 2016 الصادر بموجب قانون الضمان الاجتماعي رقم 1 لسنة 2014، وتشمل حدّاد الصفيح، والحدّاد العربي، وحداد المكبس، وحدّاد الإنشاءات المعدنية، وحدّاد التسليح، وحدّاد أجسام المركبات، والعامل في مجال تشكيل المعادن.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي بأن حدّاد الصفيح يقوم بتشكيل وتجميع مشغولات الصفيح المعدني ولحام الصفيح السميك بلحام القوس الكهربائي اليدوي، ويقوم الحدّاد العربي بتشغيل كير الحدادة وتسخين المشغولات وتشكيلها بالمطارق اليدوية والمعالجة الحرارية، ويقوم حدّاد المكبس بتجهيز وتشغيل وخدمة المكبس وفرن التسخين وتشكيل المشغولات المعدنية، ويقوم حدّاد الأثاث المعدني بتجهيز الصفيح وتشغيل آلات ومعدات قص وتشكيل الصفيح وربطه ووصله بالطرق الميكانيكية واللحام، ويقوم حدّاد الإنشاءات المعدنية بتشغيل معدات اللحام بالقوس الكهربائي اليدوي واللحام والقص وتشغيل معدات تشكيل المقاطع الفولاذية والألواح المعدنية وقص وتشكيل وتجميع المقاطع المستخدمة في الإنشاءات المعدنية، ويقوم حدّاد التسليح بأعمال تسليح الخرسانة وتركيب قضبان التسليح وتوزيع الحزم الفولاذية الخاصة بالخرسانة وتثبيتها، كما يقوم حدّاد أجسام المركبات بمعالجة الضربات وتشغيل معدّات اللحام ونزع الأجزاء المتضررة وتجليسها أو استبدالها.

وعن مبرّرات اعتبار مهنة الحدادة بأشكالها المذكورة مهنة خطرة، قال الصبيحي بأن مزاولي هذه المهنة يعملون في بيئة عمل صعبة وتشكّل خطراً على صحتهم وحياتهم نتيجة الإرهاق الشديد والتعرض لأنواع متعددة من أغبرة وألياف المعادن، وأبخرة وأغبرة اللحام، وتأثيرات الغازات والمعادن الثقيلة، وتأثير المذيبات واللواصق والمنظفات، إضافة إلى تعرضهم لنسب عالية من أول أكسيد الكربون ونسب مرتفعة من الأشعة فوق البنفسجية، وكذلك التعرّض الدائم للضجيج والاهتزازات، والعمل بأوضاع جسدية غير مريحة ولفترات طويلة.

ودعا الصبيحي مختلف المنشآت والشركات التي تُشغّل عاملين في المهن المذكورة إلى تزويد مؤسسة الضمان الاجتماعي بكشوفات بأسماء العاملين في هذه المهن وأجورهم، وتواريخ عملهم في هذه المهنة، وإلى الالتزام بتأدية ما نسبته (1%) من أجر كل عامل في هــــــذه المهنـــــة زيــــــادة علــــــى

الاشتراكات المترتبة عليهم وفقاً للقانون، إضافة إلى أن القانون يُلزم كل مَنْ يعمل لحسابهم الخاص في أي من هذه المهن بتسجيل أنفسهم بالضمان، لحمايتهم من المخاطر التي يتعرضون لها، وهذا يشمل محلات الحدادة في المناطق الحرفية والصناعية التي يعمل فيها أصحابها ممن يمتهنون هذه المهنة..
وبين بأن قانون الضمان الاجتماعي النافذ حالياً رقم (1) لسنة 2014 ميّز العاملين في المهن التي يتم اعتمادها رسمياً كمهن خطرة وفقاً لنظام المنافع التأمينية الصادرة بموجب القانون، حيث أتاح للمؤمن عليه ذكراً كان أو أنثى إمكانية التقدم للحصول على راتب تقاعد مبكر إذا انتهت خدماته بعد إكمال سن (45) من عمره، على أن يكون له فترة اشتراك لا تقل عن (180) اشتراكاً للأنثى و (216) اشتراكاً للذكر، وأن تكون المنشأة التي يعمل فيها قد قامت بتأدية ما نسبته 1% من أجره زيادة على اشتراكات تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة وذلك لعمله في إحدى المهن الخطرة ولمدة لا تقل عن ستين شهراً خلال السنوات العشر السابقة على طلبه تخصيص هذا الراتب، مشيراً بأن المؤسسة بدأت بتطبيق الأحكام الخاصة بالتقاعد المبكر للعاملين في المهن الخطرة اعتباراً من مطلع آذار 2015.
ويشار إلى أن قانون الضمان الاجتماعي عرّف المهن الخطرة بأنها (المهن التي تؤدي إلى الإضرار بصحة أو حياة المؤمن عليه نتيجة تعرّضه لعوامل أو ظروف خطرة في بيئة العمل على الرغم من تطبيق شروط ومعايير السلامة والصحة المهنيّة).

 

*******************



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها