الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
جامعة عمان الاهلية تقيم يوما طبيا مجانيا بمنطقة ام جوزة في مدينة   |   الرحاحلة: حادث عمل كل (40) دقيقة ووفاة ناجمة عن حادث عمل كل يومين   |   زين تهدي النشامى أغنية الرقم الأصعب بصوت الأردن صوت زين الفنان عمر العبداللات   |   وفد من جامعة كوينز البريطانية يزور جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا   |   وفد من جامعة عمان الأهلية يزور جمعية الأسرة البيضاء دار الضيافة للمسنين   |      تأخير بدء الدوام بجامعة عمان الاهلية يوم غد الخميس  لغاية العاشرة صباحا   |   البنك الأهلي الأردني يصدر كتاباً جديداً يحكي قصة نشأة النقود ويوثق بعض موجودات متحف النُميّات   |   دورة تدريبية لسيدات المجتمع المحلي بعنوان التسويق الالكتروني في جامعة عمان الاهلية   |   كلية الحقوق في جامعة عمان الأهلية تستقبل وفدا من الشبكة القانونية للنساء العربيات   |   وفد من عمان الاهلية يشارك في حفل تخريج طالبات كلية الزهراء للبنات في سلطنة عمان ويزور جامعة قابوس وكلية الخليج   |   شركة كريم تحتفل بكباتنها الأفضل أداء لعام 2018   |   الناطق باسم الضمان: مليار و(110) ملايين دينار نفقات الضمان التأمينية لعام 2018   |   الطراونة: العفو العام يشمل جميع مخالفات السير وغرامات الوافدين   |   جيمالتو تساهم في تطوير اتصالات إنترنت الأشياء من خلال منصة وحدة شبكات الطاقة المنخفضة واسعة النطاق استناداً إلى أحدث حلول إنترنت الأشياء والتطور طويل الأمد من كوالكوم   |   حملة توعوية صحية متنوعة في مكة مول لطلبة الصيدلة و العلوم الطبية من جامعة عمان الاهلية   |   الرحاحلة يعلن بدء تطبيق نظام إدارة الجودة العالمية الأيزو 9001:2015 في فرع ضمان جبل الحسين   |   الضمان تلتقي متقاعديها والمقبلين على التقاعد في محافظة المفرق   |   كرمت جامعة جنوب فلوريدا الشريك الإداري لشركة ستيل وود اندستريز   |   د. منذر حدادين يحاضر في منتدى الفكر العربي حول موارد المياه واستعمالاتها وتداعياتها   |   سامسونج تكشف عن كمبيوترها المحمول المخصص للألعاب Notebook Odyssey بمواصفات عالية   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية

دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية


دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية

حطت على مكاتب المركب الاخباري  وثائق لارقام ( 70 ) سيارة صالون خصوصي نوع ( MITSUBISHI ) و ( HYUNDAY )  و ( BMW )  ذات اللوحة البيضاء التي تعود لاحدى الشركات الاردنية  وتؤجرها كـ سيارات سياحية , وهذا مشهد متكرر في الاردن لم تستطيع وزارة النقل او هيئة قطاع النقل او حتى مديرية السير في الامن العام ضبطه , فـ تأجير سيارات الصالون الخصوصي ذات النمره البيضاء لم تكن حكرا على المواطن فقط , بل هناك دهامير من التجار الذين خصصوا اسطولا من السيارات يقومون بتاجير سيارات لوحة بيضاء علناً وبلا خوف لسياح منهم من يعمل في الاردن ومنهم يكون زائرا للاردن لفتره محدودة ضاربين عرض الحائط كل التعليمات والقوانين والقرارات بهذا الشأن , مخالفين القوانين والضوابط دون حسيب أو رقيب، حتى تجاوز عددها السيارات التي تؤجر كـ سيارات سياحية تفوق في اعدادها السيارات التي تعمل في مكاتب تاجير السيارات السياحية ذات اللوحة الخضراء السياحية في الاردن .

قطاع تأجير السيارات السياحية التي تضررت من هؤلاء التجار وقدمو عدة شكاوى الا انهم لم يجدوا آذن صاغية لمطالبهم للحد من استخدام السيارات الخصوصي للتاجير السياحي .

لابدّ من توضيح أننا نكتب اليوم حرصاً منا على امن الوطن والمواطن وحماية المستثمرين اصحاب مكاتب تاجير السيارات السياحية التي تعد هذه المكاتب رزقتهم الاساسية التي يعتاشون منها هم وعدة موظفين يعملون لديهم يعيلون اسرا كبيرة .

والتساؤل ؟؟؟

هل يعقل ان مؤجر السيارات الصالون الخصوصية ذات اللوحة البيضاء لا يعلم انه يخالف القانون ؟؟

وهل يعلم أن العمل بمهنة فيها مخالفة للقانون فيه مشكلة امنية قد يتعرض لها ؟؟

الامر لا يقتصر على المخالفة القانونية لمؤجر السيارات ذات اللوحة البيضاء بل يساهم في تضليل رجال الامن لأن الامن العام يعامل سائقها معملة المواطن الاردني الذي يثق به جيدا ويعلم مدى ولائه للبلد , فعندما يكون سائح مستاجر سيارة صالون خصوصي اردنية نمره بيضاء ولا نعلم اتجاهاته الفكرية , فإن المؤجرين يساهمون بشكل كبير في مخالفة القوانين ولا نعلم ما اتجاهات هذا السائح ونحن مجاورين لدول ملتهبة أمنيا ونتمنى لهم الامن والامان .

وحتى لا نكون قد غفلنا عن السبب الرئيسي وراء هذه الفوضى العارمة لتاجير سيارات النمرة البيضاء ، فإن سبب هذه المشكلة يعود أولاً وأخيراً إلى وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل التي أهملت هذا الموضوع الهام , وأفقرت مكاتب تاجير السيارات السياحية من أبسط حقوقها المهنية بحق العيش الكريم .

 ويحدثنا بحسرةٍ أحد اصحاب مكاتب تاجير السيارات السياحية كيف قام برهن منزله قبل سنة لتحديث سيارات مكتبه للعمل تحت سقف القانون من أجل تحصيل لقمة العيش, يحدّثنا عن رفاقه، الذين يعانون المشكلة ذاتها .

ملاحظة : الوثائق تحتفظ بها وكالة عكاظ الاخبارية  الاردنية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 











  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها