الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
تجربة استثنائية للعائلات في منتجع رمادا البحر الميت خلال أيام عيد الأضحى المبارك   |   ابو عين وعائلته يباركون للدكتور محمد محيسن حصوله على درجة الدكتوراه   |   النجمة اللبنانية جيسي تُلهب سماء قبرص و عمان بصوتها   |   للسنة العاشرة على التوالي الجمعية الأردنية للماراثونات تعلن إطلاق سامسونج ماراثون عمّان الدولي   |   لتوفير خدمات زين كاش لزبائن المركز زين تُبرم اتفاقية تعاون مع المركز الأردني للتجارة الدولية   |   انتقال فرع مجموعة الخليج للتأمين - الأردن /العقبة إلى موقعه الجدي   |   مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريريا   |   توقيع مذكرة تفاهم بين منتدى الفكر العربي ومنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية   |   الدكتور تيسير عماري يكتب :هذا وطنا   |   مجموعة فنادق ماريوت الدولية في الأردن تقيم حملة ركوب الدراجات الهوائية الثابتة كجزء من مبادرة "الطريق إلى التوعية" الخيرية السنوية   |   مبادرة سياحية جديدة لتطوير وسط عمان والمغطس والبحر الميت   |   يضيف الى محصلته من الأجهزة المتطورة مستشفى العيون التخصصي يدرج أحدث جهاز للأشعة المقطعية   |   بشرى زيد الكيلاني مبروك النجاح   |   جامعة عمان الأهلية تقدم ثلاث منح دراسية للاعبي برنامج الإعداد الأولمبي   |   فندق فيرمونت عمّان ينظم حملة تبرع بالدم لموظفيه بالتعاون مع بنك الدم الوطني   |   دولة فلسطين تحقق نجاحاً بارزاً بفضل متاجر غلوريا جينز كوفيز   |   فيورانو توسّع بصمتها في قطاع الخدمات المصرفية من خلال شراكة استراتيجية مع الشركة العالمية المتخصصة آي تي إس إس   |   الصبيحي: الظروف الاقتصادية الصعبة تستدعي مدّ مظلة الضمان فوق الجميع   |   إل جي إلكترونيكس المشرق العربي تطلق أحدث ثلاجاتها الذكية InstaView في المملكة   |   عودة الصرايرة للبوتاس ...ضمانة لاستمرار التميز في الأداء والنمو الاستثماري للشركة   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية

دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية


دهامير تأجير السيارات الخصوصي ذات اللوحة البيضاء يعصفون في قطاع تأجير السيارات السياحية

حطت على مكاتب المركب الاخباري  وثائق لارقام ( 70 ) سيارة صالون خصوصي نوع ( MITSUBISHI ) و ( HYUNDAY )  و ( BMW )  ذات اللوحة البيضاء التي تعود لاحدى الشركات الاردنية  وتؤجرها كـ سيارات سياحية , وهذا مشهد متكرر في الاردن لم تستطيع وزارة النقل او هيئة قطاع النقل او حتى مديرية السير في الامن العام ضبطه , فـ تأجير سيارات الصالون الخصوصي ذات النمره البيضاء لم تكن حكرا على المواطن فقط , بل هناك دهامير من التجار الذين خصصوا اسطولا من السيارات يقومون بتاجير سيارات لوحة بيضاء علناً وبلا خوف لسياح منهم من يعمل في الاردن ومنهم يكون زائرا للاردن لفتره محدودة ضاربين عرض الحائط كل التعليمات والقوانين والقرارات بهذا الشأن , مخالفين القوانين والضوابط دون حسيب أو رقيب، حتى تجاوز عددها السيارات التي تؤجر كـ سيارات سياحية تفوق في اعدادها السيارات التي تعمل في مكاتب تاجير السيارات السياحية ذات اللوحة الخضراء السياحية في الاردن .

قطاع تأجير السيارات السياحية التي تضررت من هؤلاء التجار وقدمو عدة شكاوى الا انهم لم يجدوا آذن صاغية لمطالبهم للحد من استخدام السيارات الخصوصي للتاجير السياحي .

لابدّ من توضيح أننا نكتب اليوم حرصاً منا على امن الوطن والمواطن وحماية المستثمرين اصحاب مكاتب تاجير السيارات السياحية التي تعد هذه المكاتب رزقتهم الاساسية التي يعتاشون منها هم وعدة موظفين يعملون لديهم يعيلون اسرا كبيرة .

والتساؤل ؟؟؟

هل يعقل ان مؤجر السيارات الصالون الخصوصية ذات اللوحة البيضاء لا يعلم انه يخالف القانون ؟؟

وهل يعلم أن العمل بمهنة فيها مخالفة للقانون فيه مشكلة امنية قد يتعرض لها ؟؟

الامر لا يقتصر على المخالفة القانونية لمؤجر السيارات ذات اللوحة البيضاء بل يساهم في تضليل رجال الامن لأن الامن العام يعامل سائقها معملة المواطن الاردني الذي يثق به جيدا ويعلم مدى ولائه للبلد , فعندما يكون سائح مستاجر سيارة صالون خصوصي اردنية نمره بيضاء ولا نعلم اتجاهاته الفكرية , فإن المؤجرين يساهمون بشكل كبير في مخالفة القوانين ولا نعلم ما اتجاهات هذا السائح ونحن مجاورين لدول ملتهبة أمنيا ونتمنى لهم الامن والامان .

وحتى لا نكون قد غفلنا عن السبب الرئيسي وراء هذه الفوضى العارمة لتاجير سيارات النمرة البيضاء ، فإن سبب هذه المشكلة يعود أولاً وأخيراً إلى وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل التي أهملت هذا الموضوع الهام , وأفقرت مكاتب تاجير السيارات السياحية من أبسط حقوقها المهنية بحق العيش الكريم .

 ويحدثنا بحسرةٍ أحد اصحاب مكاتب تاجير السيارات السياحية كيف قام برهن منزله قبل سنة لتحديث سيارات مكتبه للعمل تحت سقف القانون من أجل تحصيل لقمة العيش, يحدّثنا عن رفاقه، الذين يعانون المشكلة ذاتها .

ملاحظة : الوثائق تحتفظ بها وكالة عكاظ الاخبارية  الاردنية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 











  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها