الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
للسنة العاشرة على التوالي الجمعية الأردنية للماراثونات تعلن إطلاق سامسونج ماراثون عمّان الدولي   |   لتوفير خدمات زين كاش لزبائن المركز زين تُبرم اتفاقية تعاون مع المركز الأردني للتجارة الدولية   |   انتقال فرع مجموعة الخليج للتأمين - الأردن /العقبة إلى موقعه الجدي   |   مصدر أمني عراقي: البغدادي ميت سريريا   |   توقيع مذكرة تفاهم بين منتدى الفكر العربي ومنظمة النهضة العربية للديمقراطية والتنمية   |   الدكتور تيسير عماري يكتب :هذا وطنا   |   مجموعة فنادق ماريوت الدولية في الأردن تقيم حملة ركوب الدراجات الهوائية الثابتة كجزء من مبادرة "الطريق إلى التوعية" الخيرية السنوية   |   مبادرة سياحية جديدة لتطوير وسط عمان والمغطس والبحر الميت   |   يضيف الى محصلته من الأجهزة المتطورة مستشفى العيون التخصصي يدرج أحدث جهاز للأشعة المقطعية   |   بشرى زيد الكيلاني مبروك النجاح   |   جامعة عمان الأهلية تقدم ثلاث منح دراسية للاعبي برنامج الإعداد الأولمبي   |   فندق فيرمونت عمّان ينظم حملة تبرع بالدم لموظفيه بالتعاون مع بنك الدم الوطني   |   دولة فلسطين تحقق نجاحاً بارزاً بفضل متاجر غلوريا جينز كوفيز   |   فيورانو توسّع بصمتها في قطاع الخدمات المصرفية من خلال شراكة استراتيجية مع الشركة العالمية المتخصصة آي تي إس إس   |   الصبيحي: الظروف الاقتصادية الصعبة تستدعي مدّ مظلة الضمان فوق الجميع   |   إل جي إلكترونيكس المشرق العربي تطلق أحدث ثلاجاتها الذكية InstaView في المملكة   |   عودة الصرايرة للبوتاس ...ضمانة لاستمرار التميز في الأداء والنمو الاستثماري للشركة   |   كريم تقدم 6 سيارات مكافئة لكباتنها من خلال إطلاق   |   محاضرة بعنوان العمالة الاردنية بين الوفرة و الندرة والتشغيل والبطالة لمعالي الدكتور ابراهيم بدران   |   نشر في: 07 آب/أغسطس 2018 الزيارات: | طباعة | هوليدي ان البحر الميت يزهوا بالبدارين   |  

العقبة ورائحة الموت عند وداع الميناء وإداراة مرتجفة ..


العقبة ورائحة الموت عند وداع الميناء وإداراة مرتجفة ..

- في العقبة صورة فارقة لتقاعس المسؤول وإهمال الواجبات ، فبينما سعى الأردنيون الذي هدهم الفقر والبطالة العمل في مشروع إزالة الأبنية كان الموت يصنع لهم .
حادثة الصوامع في العقبة ، إهمال لشروط السلامة العامة ، واغفال لحقوق العمال ، ومسؤولون يعاملون المواطن كأنه سلعة اذا تلفت يتم رميها .
لقد رسمت تصريحات سلطة العقبة عن الحادثة أوضح صورة لغياب الشفافية ، وجسدت حقيقة المسؤول المرتجف الذي أحاط نفسه بجوقة تعظم الصغائر وتصغر العظائم ، فصدق الوهم إلى ان صفعته الحقيقة .
السلطة تصرح عن ثلاث إصابات خفيفة وتنشر صور رئيس السلطة يزور مصابين لا يظهر احد منهم في الصور !!!
وشركة تطوير العقبة المسؤول المباشر عن عطاء إزالة وهدم الميناء صمتت صمت القبور ؟!!!!
فيما أهالي المصابين يستفزهم تجاهل حياة أبنائهم بهذا الشكل المزري ، ويبحثون عن أمل بنجاة فلذات اكبادهم ، في ظل قصور كبير من كافة الجهات المعنية ، مشهد مؤلم دموع الأمهات وقهر الآباء لم تشفع كي يخرج اي مسؤول في العقبة يتكلم بوضوح وصراحة او يعلن عن إجراء تحقيق لفهم أسباب الكارثة الانسانية .
صمتت جميع الجهات عن التصريح ، حتى هز الاسماع وفاة أحد المصابين امس ، الأمر الذي أكد تهاوي كافة الروايات الرسمية عن الحادثة ، وحرك الأمر من جديد ودفع الادعاء العام لإجراء تحقيق بالحادثة .
الأنباء تؤكد مباشرة المدعي العام التحقيق اليوم مع عدة جهات ، والموقف يزداد تعقيدا ، وأيدي الناس على القلوب تحسبا لأي وفيات جديدة ، فالحالات كما يؤكد شهود عيان وعدد من أهالي المصابين حرجة وخطيرة جدا .
ما جرى يؤكد أن العقبة تحتاج إدارة جديدة تتوافق بشكل حقيقي مع رؤية جلالة الملك ، وتنفض عن العقبة هالة موهومة لإدارات مكتبية اعتاشت على انجازات غيرها وجلبت بتقصيرها الموت لابناء الأردن...

 

 

 





  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها