الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
إل جي إلكترونيكس تحصد ذهبية معرض iF Design للتصميم عن تلفاز OLED E9 و16 جائزة أخرى عن العديد من المنتجات   |   الرفاعي يمثل الجامعات الأردنية المشاركة في اتحاد الجامعات المتوسطية   |   أهمية البرامج التدريبية للطلاب ولسوق العمل   |   سامسونج إلكترونيكس المشرق العربي ترعى احتفال مركز هيا الثقافي بعيد الأم   |   جولة ميدانية تطبيقية لطلبة قسم هندسة العمارة بجامعة عمان الأهلية   |   فريق كلية الآداب والعلوم بجامعة عمان الاهلية بطلاً لدوري الكليات بخماسي كرة القدم   |   مستشفى سارة التخصصي المفرق يحصىل على الايزو: 9001:2015   |   113 ألف مؤمن عليه أردني بالضمان على الحد الأدنى للأجور   |   منتجع حياة ريجنسي العقبة أيلة يعلن عن افتتاح كافة مرافقه   |   مبروك افراح ال العبداللات .. حمد يدخل القفص الذهبي   |   رئيس جامعة عمان الأهلية يترأس الاجتماع الأول للجنة المجالس والمراكز باتحاد الجامعات العربية في شرم الشيخ   |   تحديث... وزير الأوقاف : مجموع تبرعات دعم الغارمات تجاوز 1.4 مليون دينار   |   بسبب فاجعة العبّارة .. الرئيس العراقي ينجو من اعتداء محتجين في الموصل - فيديو   |   الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية   |   المستثمر حسن ناصر جعفر اللامي يلبي نداء الملك ويتبرع بـ (مئة الف دينار اردني ) للغارمات   |   استجابةً للمبادرة الملكية زين تقدّم ٥٠ ألف دينار لحملة دعم الغارمات   |   في ذكرى معركة الكرامة ويوم الأمزين تستذكر معركة الكرامة وتحتفي مع القوات المسلحة بأمهات الشهداء   |   أهمية البرامج التدريبية للطلاب ولسوق العمل   |     فعاليات وحفل اختتام الأسبوع العلمي للكليات بجامعة عمان الأهلية   |   انتخاب رئيس جامعة عمان الأهلية رئيساً للجنة المجالس والمراكز في اتحاد الجامعات العربية   |  

الفناطسة يحمل الحكومة مسؤولية البطالة"وابو صعيليك: الاستثمار وصفتنا السحرية


الفناطسة يحمل الحكومة مسؤولية  البطالة"وابو صعيليك: الاستثمار وصفتنا السحرية

أظهرت نتائج الاحصاءات في موقع Trading Economics أن الأردن حققت أعلى نسبة بطالة لدى مقارنتها مع تونس ولبنان باعتباهما الأقرب من ناحية الظروف الاقتصادية والمعيشة للمملكة، حيث أشارت الدراسة، أن نسبة البطالة بين الشباب الأردني وصلت إلى 18.5 في نهاية عام 2017، في حين أنها تبلغ في لبنان 6.7، وفي تونس 15.5 لذات العام.

ويحتل الأردن مرتبة متقدمة ضمن مؤشر البطالة، مقارنة بباقي الدول العربية حسب ذات الموقع.

ولا يمكن اغفال دور "أم الرذائل" - بحسب وصف المثل الفرنسي للبطالة، في خلق مساحة فراغ خصبة للانخراط في الإرهاب والتطرف وارتكاب الجرائم والانتحار، وتأثيرها على الصحة النفسية للمواطنين و فقدان تقديرهم لذاتهم

وفي هذا السياق قال رئيس لجنة العمل النيابية النائب خالد الفناطسة، إن غياب الخطط الحكومية الجادة في معالجة ملف "البطالة" ساهم في تفاقمها وانتشارها، موضحاً أن البطالة باتت سما زعافاً يقض مضاجع الشباب الأردني، ويجب استئصاله من من جذوره.

وأضاف الفناطسة لـ الأردن24، إن مخرجات التعليم لا تواكب سوق العمل الأردني، مشيراً الى أن هناك خللاً جلياً في المواءمة بين ما يتطلبه سوق العمل الحقيقي وبين النظام التعليمي في المدارس والجامعات، مبيناً أن المشكلة ستزداد تعقيداً مع تزايد افواج الخريجين.

وبين أن القرارات الحكومية الخشنة المتضمنة رفع الأسعار والضرائب على المواطنين أفراداً وقطاعات ساهم في تطفيش الاستثمار وتعطيل الجهود الجاذبة له، وما تبع ذلك أيضا من اغلاقات بالجملة لمؤسسات كانت تعيل آلاف الأسر.

وأشار الفناطسة، إلى أن ارتفاع اسعار الطاقة بشكل خاص، أدى لتهجير الاستثمارات على عكس ما تتغنى به الحكومة حول جهودها الجاذبه للاستثمار، مشيرا إلى أنه "لولا الوظائف التي تؤمنها الأجهزة الأمنية بكافة مسمياتها للبعض من أبناء الشعب الأردني، لارتفعت النسبة إلى الضعف على أقل تقدير".

وحذر الفناطسة من تداعيات انتشار البطالة التي لا تعود على الشعوب الا بالخراب، ودورها في انتشار الجرائم والرذائل الأخلاقية والارهاب.

ابو صعيليك: الاستثمار هو الوصفة السحرية

من جانبه وصف رئيس اللجنة الاقتصادية خير أبو صعيليك، الاستثمار بـ "الوصفة السحرية"، لكل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية وعلى رأسها البطالة.

وأضاف أبو صعيليك إن فرص العمل مرتبطة تصاعدياً مع نسبة النمو الاجمالي المحلي الناتجة عن الاستثمارات بشقيها المحلي والأجنبي.

ولفت إلى أن المنتدى الاقتصادي الأردني الأخير جاء تحت عنوان "تسريع وتيرة تطبيق خطة تحفيز النمو الاقتصادي"، والتي ترتكز بشكل أساسي على الاستثمار المعني بخلق قيمة مضافة للاقتصاد الاردني، مشيراً إلى عدة اتفاقيات تمخض عنها المنتدى بقيمة 176 مليون دينار برعاية مجلس النواب.

وفي ذات السياق، أكد أبو صعيليك، على ضرورة تمكين المرأة اقتصادياً، حيث تشير الدراسات إلى نسبة بطالة الإناث في الأردن الأعلى في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وختم حديثه بالإشاره إلى أن نتائج المنتدى ونسبة تحويلها الى واقع مرهونه بمقدار تجاوب الحكومة والتزامها بالتوصيات المتمخضه عنه.




  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها