الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
شركة دي إتش ال تدشن منشأة اللوجستيات فائقة التطور التابعة لها في المملكة الأردنية الهاشمية   |   سلسلة ورشات عمل في عمان الاهلية" للتعريف بكيفية كتابة اوراق علمية للنشر وفق معايير المجلات العالمية   |   الصبيحي: لم ندعُ إلى أي لقاء مع متقاعدي ضمان إربد   |   الممثل التركي أسمر يرفض هدية باهظة من رجل عربي.. ما قيمتها   |   خوري: الإفراج عن ثلاثة أردنيين معتقلين في إيران خلال يومين   |   وزير إسرائيلي يهدد الأسد   |   البوتاس تحقق رقما قياسيا بالإنتاج   |   الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون تنشر تغريدة جديدة فماذا قالت   |   جراحات السمنة بالاردن على ابواب انطلاقة واعدة.. جوهرها مستشفى الكندي وعميدها الدكتور محمد خريس   |   تعيين 3 مساعدين لمدير عام الضريبة / أسماء   |   ترجيح تثبيت أسعار الوقود الشهر المقبل   |   النائب العرموطي: 12 ألف دينار قيمة مخالفات سير على مواطن   |   واتساب يحارب انتشار الشائعات!   |   إعادة صيني للحياة بعد توقف قلبه لـ 150 دقيقة   |   في وقت قياسي ....القبض على منفذ السطو على البنك الأهلي في سحاب اليوم   |   مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تبدأ أولى دوراتها المجانية لعام 2019   |   الأميرة سمية رئيساً لمجلس أمناء المركز العربي لتمكين الشباب.. والخوالدة والرفاعي عضوين   |   كوزمسيرج: إقبال متزايد على عمليات التجميل الرجالية   |   جامعة عمان الأهلية تشارك بورشة صندوق البحث العلمي والابتكار في وزارة التعليم العالي   |   بيان صادر عن البنك الأهلي الأردني   |  

العمري : تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة - صور


العمري : تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة - صور

المركب الاخباري

اكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الأردني المهندس زهير العمري ان تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة مثل انتشار العشوائيات والبناء غير المنظم وما يصاحب ذلك من تفشي ظواهر اجتماعية خطيرة وسلبية على بنية المجتمع .

وقال خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الأردني مساء أمس في غرفة تجارة الزرقاء ،ان الجمعية ستتوقف عن العمل خلال الفترة ما بين 22 وحتى 28 من شهر نيسان الحالي ، كما أنها بصدد اتخاذ مواقف تصعيدية أخرى في حال الاصرار على تطبيق نظام الأبنية الجديد .

وبين ان هناك العديد من المقترحات التي تقدمت بها الجمعية لتخفيض كلفة بناء الشقق السكنية مثل : الموافقة على ترخيص "بلاكين "في الارتدادات الأمامية والخلفية وعدم احتسابها ضمن النسبة المئوية للأبنية السكنية ، وتخفيض الارتدادات بمقدار 10 بالمائة وزيادة النسبة المئوية للبناء بمقدار 5 بالمائة .

كما يتعين عكس الارتداد الأمامي ليصبح ارتدادا خلفيا للتمكن من توفير مواقف في الارتداد الأمامي لا يقل عددها عن 10 مواقف ، وذلك لتأمين مواقف دون رفع تكلفة العقار ، والموافقة على ترخيص طابق " روف " على سطح البناء يرتبط بالطابق الأخير مباشرة ويتبع له ضمن درج داخلي ، اضافة الى الاستفادة من سطح البناء وزيادة جمالية الواجهات المعمارية واستخدام سطحه لتركيب خلايا انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية ، وزيادة عدد الطوابق المسموحة كطابق خامس وسادس في المناطق التي يتم التوافق عليها ومناطق لتنظيم الجديدة .

من جانبه بين رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان قطاع الاسكان يعتبر أساس عجلة التنمية الاقتصادية ، حيث أن زيادة تكاليف بسبب ارتفاع الضرائب يزيد من تكاليف القطاعات الانتاجية الأخرى ، مما ينعكس على ارتفاع تكاليف المعيشة على المواطن وزيادة الأعباء الاقتصادية .

وتحدث شريم عن الأثر الاقتصادي لزيادة الضرائب والرسوم على قطاع مهم وحيوي مثل قطاع الاسكان ، مشيرا الى رفض القطاع التجاري برمته لنظام الأبنية بصيغته الحالية نظرا لما يسببه من صعوبة التطبيق على أرض الواقع وانعكاساته الخطيرة على المجتمع .

بدوره تطرق رئيس فرع نقابة مهندسي الزرقاء المهندس سامي قاسم الى الأضرار التي ستلحق بالمهندسين والمواطنين عموما جراء تطبيق نظام الأبنية الجديد ،لافتا الى ان النظام اشترط وجود مصعد في كل بناء لديه طابق تسوية ، الأمر الذي يزيد من تكاليف البناء على المواطنين .

وأكد ان مضاعفة الرسوم والغرامات بشكل مبالغ فيه يثقل كاهل المواطن بالدرجة الأولى ، داعيا الى ضرورة اعادة النظر مجددا بنظام الأبنية الحالي .

كما اعتبر رئيس فرع نقابة المقاولين بالزرقاء المهندس فايز المحارمة ان نظام الأبنية الجديد جائر ولم يراع مصلحة الوطن والمواطن ولا يمكن تطبيقه على أرض الواقع ، مثلما بين المهندس عيادة الحسبان ضرورة ايجاد صيغة توافقية تخدم المستثمر والوطن والمواطن اذ ان البينة التحتية غير مهيأة لتطبيق نظام الأبنية بصيغته الحالية .

وجرى في ختام الجلسة التي شارك فيها العديد من العاملين في قطاع الاسكان نقاش وحوار تركز على صعوبة تطبيق نظام الأبنية الجديد بصيغته الحالية على أرض الواقع وعدم ملاءمته للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة .





















































































































  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها