الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
عودة: 884 مليون دينار إيرادات الضمان التأمينية للنصف الأول من العام الحالي   |   (رواتب متقاعدي الضمان الاثنين)   |   انطلاق فعاليات البرنامج الوطني الصيفي ((( بصمة ))) لمنطقة الزرقاء الاولى   |   للنائب يحيى السعود يستعد للمشاركة في سفن كسر الحصار   |   موقع ستات بيوت يطلق حملته الجديدة "ألف فرصة   |   اتفاقية بين جامعة عمان الأهلية ووزارة الصناعة والتجارة ... دورات تدريبية مجانية في الملكية الصناعية وبراءات الاختراع   |   والدة الاستاذ الدكتور صلحي فيصل الشخاتيت رئيس جامعة العقبة للتكنولوجيا في ذمة الله   |   إل جي إلكترونيكس تسخر عبقريتها الابتكارية وذكائها البيئي لتقديم تكنولوجيات خضراء لترفد بها مدن المستقبل المستدامة   |   خبراء الصحة يحذرون من الإفراط في استخدام المضادات الحيوية   |   إستحداث برنامج البكالويوس في (تكنولوجيا الوسائط المتعددة والجرافيك) في جامعة عمان الأهلية   |   اسامه الرنتيسي يكتب :النفط وتسعير المحروقات… أخطر أسرار الاْردن!   |   مخالفة محلي بيع دواجن بدير علا   |   الكرنفال الاحتفالي الاول لخريجي جامعة عمان الأهلية من كافة الافواج الـ "25" .. السبت المقبل   |   البنك الأهلي الأردني يصدر تقريره الأول للاستدامة لعام 2017   |   الضّمان تدعو ربّات المنازل والمغتربين الأردنيين للاستفادة من تطبيقها على الهاتف الذكي   |   الف مبروك تخرج صوفيا صالح العساف   |   بحضور حشد من الشخصيات العامة افتتاح مقهى كوفي بلاك   |   الصبيحي: المنشأة مُلزَمة بشمول من يعمل لديها بالضمان بعد إكماله سن الشيخوخة إذا لم يكن قد أكمل مدة الاشتراك اللازمة لاستحقاق راتب التقاعد   |   منتدى الفكر العربي يشارك في ندوة مأزق الوضع العربي الراهن بموسم أصيلة الثقافي الدولي   |   زين تواصل دعمها لمهرجان الفحيص في دورته السابعة والعشرين   |  

العمري : تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة - صور


العمري : تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة - صور

المركب الاخباري

اكد رئيس جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الأردني المهندس زهير العمري ان تطبيق نظام الأبنية الجديد له تداعيات اجتماعية خطيرة مثل انتشار العشوائيات والبناء غير المنظم وما يصاحب ذلك من تفشي ظواهر اجتماعية خطيرة وسلبية على بنية المجتمع .

وقال خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الأردني مساء أمس في غرفة تجارة الزرقاء ،ان الجمعية ستتوقف عن العمل خلال الفترة ما بين 22 وحتى 28 من شهر نيسان الحالي ، كما أنها بصدد اتخاذ مواقف تصعيدية أخرى في حال الاصرار على تطبيق نظام الأبنية الجديد .

وبين ان هناك العديد من المقترحات التي تقدمت بها الجمعية لتخفيض كلفة بناء الشقق السكنية مثل : الموافقة على ترخيص "بلاكين "في الارتدادات الأمامية والخلفية وعدم احتسابها ضمن النسبة المئوية للأبنية السكنية ، وتخفيض الارتدادات بمقدار 10 بالمائة وزيادة النسبة المئوية للبناء بمقدار 5 بالمائة .

كما يتعين عكس الارتداد الأمامي ليصبح ارتدادا خلفيا للتمكن من توفير مواقف في الارتداد الأمامي لا يقل عددها عن 10 مواقف ، وذلك لتأمين مواقف دون رفع تكلفة العقار ، والموافقة على ترخيص طابق " روف " على سطح البناء يرتبط بالطابق الأخير مباشرة ويتبع له ضمن درج داخلي ، اضافة الى الاستفادة من سطح البناء وزيادة جمالية الواجهات المعمارية واستخدام سطحه لتركيب خلايا انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية ، وزيادة عدد الطوابق المسموحة كطابق خامس وسادس في المناطق التي يتم التوافق عليها ومناطق لتنظيم الجديدة .

من جانبه بين رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم ان قطاع الاسكان يعتبر أساس عجلة التنمية الاقتصادية ، حيث أن زيادة تكاليف بسبب ارتفاع الضرائب يزيد من تكاليف القطاعات الانتاجية الأخرى ، مما ينعكس على ارتفاع تكاليف المعيشة على المواطن وزيادة الأعباء الاقتصادية .

وتحدث شريم عن الأثر الاقتصادي لزيادة الضرائب والرسوم على قطاع مهم وحيوي مثل قطاع الاسكان ، مشيرا الى رفض القطاع التجاري برمته لنظام الأبنية بصيغته الحالية نظرا لما يسببه من صعوبة التطبيق على أرض الواقع وانعكاساته الخطيرة على المجتمع .

بدوره تطرق رئيس فرع نقابة مهندسي الزرقاء المهندس سامي قاسم الى الأضرار التي ستلحق بالمهندسين والمواطنين عموما جراء تطبيق نظام الأبنية الجديد ،لافتا الى ان النظام اشترط وجود مصعد في كل بناء لديه طابق تسوية ، الأمر الذي يزيد من تكاليف البناء على المواطنين .

وأكد ان مضاعفة الرسوم والغرامات بشكل مبالغ فيه يثقل كاهل المواطن بالدرجة الأولى ، داعيا الى ضرورة اعادة النظر مجددا بنظام الأبنية الحالي .

كما اعتبر رئيس فرع نقابة المقاولين بالزرقاء المهندس فايز المحارمة ان نظام الأبنية الجديد جائر ولم يراع مصلحة الوطن والمواطن ولا يمكن تطبيقه على أرض الواقع ، مثلما بين المهندس عيادة الحسبان ضرورة ايجاد صيغة توافقية تخدم المستثمر والوطن والمواطن اذ ان البينة التحتية غير مهيأة لتطبيق نظام الأبنية بصيغته الحالية .

وجرى في ختام الجلسة التي شارك فيها العديد من العاملين في قطاع الاسكان نقاش وحوار تركز على صعوبة تطبيق نظام الأبنية الجديد بصيغته الحالية على أرض الواقع وعدم ملاءمته للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة .





















































































































  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها