بالصور: الهيئة العامة تقر البيانات المالية لشركة التأمين الإسلامية وتوافق على توزيع أرباح نقدية بنسبة 8 %   |   انجازات غرفة تجارة العقبة   |   (JOMC) تنتخب مجلس إدارة جديد وتربح نصف مليون دينار وتوزع أرباح 10% على المساهمين   |   وائل زعرب:أرقام ميزانية الأردنية الفرنسية للتأمين مشرفة وتتحدث عن نفسها... والمساهمون يصادقون على بياناتها المالية   |   مناقشة وإشهار كتاب الحركات المتطرفة في الوطن العربي للمؤرخ د. علي محافظة في منتدى الفكر العربي   |   تعافي الثقة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط في ظلّ الإصلاحات والتوقّعات العالمية القوية   |   بهدف تحفيز بيئة ريادة الأعمال في الشمال منصة زين للإبداع-فرع شمال ستارت تقيم فعالية ZINC Ideathon   |   كلمــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي بمؤتمرالنهضة العربية: تجديد الرسالة الحضاريّة   |   بنك الاستثمار الفلسطيني وشركه مدفوعاتكم للدفع الالكتروني الأردنية يوقعان مذكرة تفاهم   |   شركة كريم تصدر بيانا توضيحيا حول تعليق خدماتها في الاردن   |   دعوة لتجار العقبه ...صورة   |   هيومن رايتس تنتقد الأردن بسبب قانون يحرم المتزوجات من غير أردنيين من حق نقل الجنسية   |   الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات   |   النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة   |   قانون قضايا الدولة يعود إلى   |   لوفتهانزا تحصد جائزة أفضل ناقلة أوروبية تخدّم الشرق الأوس   |   كوزمسيرج تحتفل بالذكرى السنوية السادسة عشرة لتأسيسها مع مواصلة الإمارات تعزيز مكانتها كمركز للسياحة العلاجية والاستشفائية   |   «تجارة العقبة» تستضيف أكبر تظاهرة صناعية لخدمة متطلبات القطاع الصناعي والتجاري   |   إس دي آي توقّع خطاب نوايا مع مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير   |   إطلاق فينابلر بهدف تسريع الابتكارات التكنولوجية القائمة على العملاء   |  

  • الرئيسية
  • اخبار محلية
  • د. أبوحمور: مشاركة عربية واسعة في المؤتمر لبحث التداعيات المتسارعة والأوضاع الإنسانية في ظل التحولات الدولية والإقليمية

د. أبوحمور: مشاركة عربية واسعة في المؤتمر لبحث التداعيات المتسارعة والأوضاع الإنسانية في ظل التحولات الدولية والإقليمية


د. أبوحمور: مشاركة عربية واسعة في المؤتمر لبحث التداعيات المتسارعة والأوضاع الإنسانية في ظل التحولات الدولية والإقليمية

 

برعاية الأمير الحسن بن طلال

الإثنين 16/4/2018  في عمّان افتتاح المؤتمر الدولي حول التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للإرهاب

د. أبوحمور: مشاركة عربية واسعة في المؤتمر لبحث التداعيات المتسارعة والأوضاع الإنسانية في ظل التحولات الدولية والإقليمية

د. أبوحمور: دور المفكرين ضروري في التصدي للتطرف والإرهاب لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والحفاظ على مستقبل التنمية

د. أبوحمور: الإرهاب من أخطر الظواهر التي تواجه المجتمع الدولي ومكافحته هي معركة الوعي لمجتمعاتنا

 

المركب الاخباري 

عمّان– برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال، ورعاية فخرية لصاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد آل سعود، تبدأ الاثنين 16/4/2018 في العاصمة الأردنية عمّان أعمال المؤتمر الدولي السادس للعلوم الإنسانية "التداعيات الاجتماعية والاقتصادية للإرهاب في ظل التطورات الإقليمية والتحولات الدولية"، الذي يستضيفه وينظمه منتدى الفكر العربي بالتعاون مع مركز البحوث للدراسات والاستشارات الاجتماعية/ لندن، الذي تترأس مجلس إدارته وفرعه في إمارة الشارقة الشيخة ميسون محمد خالد القاسمي، ويستمر ثلاثة أيام.

وقال الأمين العام لمنتدى الفكر العربي د. محمد أبوحمور: إن المؤتمر سيفتتح بكلمة رئيسية لرئيس المنتدى وراعيه سمو الأمير الحسن بن طلال، كما سيلقي عضو المنتدى دولة الأستاذ حيدر أبو بكر العطاس رئيس وزراء اليمن الأسبق كلمة المشاركين، إضافة إلى كلمة رئيس مركز البحوث للدراسات والاستشارات الاجتماعية/ لندن د. ناصر الفضلي، وكلمة الأمين العام للمنتدى، ويدير حفل الافتتاح وزير الإعلام الأسبق وعضو المنتدى د. نبيل الشريف. ويشارك في المؤتمر أكثر من 500 شخصية عربية اقتصادية وسياسية ودبلوماسية وأكاديمية وإعلامية، فضلاً عن ممثلي مختلف قطاعات المجتمع المدني وقادة الرأي وقيادات شبابية ونسوية وناشطين في العمل الاجتماعي والإنساني، وحوالي 70 باحثاً من الأردن والإمارات والجزائر والسعودية والسودان وسورية والعراق وفلسطين والكويت ومصر واليمن ، يقدمون حوالي 60 بحثاً من خلال 10 جلسات تتناول موضوع الإرهاب من جوانبه النفسية والاجتماعية والاقتصادية والإعلامية، وضمن محاور ستة تبحث في السياسات الاقتصادية ودورها في اتساع الفجوة بين الفقراء والأغنياء كمدخل لاعتناق الفكر المتطرف، والخوف والفزع والقلق لدى المهجّرين والنازحين جراء العمليات الإرهابية وسُبل الحد منها، والتداعيات الاقتصادية والاجتماعية للأقليات في ظل الحرب على الإرهاب، والاستغلال غير المشروع للحرب بدعوى القضاء على الإرهاب تحقيقاً لتغيير ديموغرافي وأثره في مكونات المجتمعات، ووسائل الإعلام الاجتماعي وتوجهها العدواني في التجنيد والدعاية للإرهاب، والنظام الاقتصادي الدولي ودوره في إيجاد حالات من العداء والتوتر بين شعوب العالم.

وأضاف د. أبوحمور: أن الدورة السابقة من المؤتمر الدولي للعلوم الإنسانية التي استضافها ونظمها منتدى الفكر العربي بالتعاون مع مركز لندن للبحوث والاستشارات بعمّان في نيسان/ إبريل 2016 حول الاتجاهات المعاصرة في مؤسسات التعليم إصلاحاً وتطويراً، أكدت ترابط التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية في ضوء الظروف التي تمر بها الدول العربية في هذه المرحلة؛ موضحاً أن العالم ومنه عالمنا العربي يشهد تداعيات متسارعة وبالغة التأثير في ظل التحولات الدولية والتغيرات الإقليمية في البنى الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وفي الأوضاع الإنسانية، وقد زاد من حدّتها وتأثيراتها الإرهاب بامتداداته الفكرية، ومغالطات التفسير الإيديولوجي للنصوص الدينية، وما نتج عنه من تبرير قتل المدنيين الأبرياء والعبث بأمن المجتمعات الإنسانية، وتخريب البنية التحتية ومقومات الدول والشعوب.

وأشار د. أبوحمور إلى أن هذا الواقع فرض على المفكرين والباحثين التصدي لظاهرة الإرهاب، والإسهام في تصحيح المفاهيم الخاطئة عن سماحة الإسلام وتقبله للآخر، إضافة إلى القيام بدورهم في تعميق الجوانب الإنسانية والحضارية للرسالة الإسلامية؛ مؤكداً أهمية التصدي لظاهرتي التطرف والإرهاب وتطوير آليات العمل لمواجهتهما حفاظاً على مستقبل التنمية وتحقيق أهدافها.

كما أشار إلى أن المؤتمر ينظر إلى الإرهاب على أنه أصبح ظاهرة عالمية تسبب انهيار مجتمعات، فضلاً عن أنه لا يرتبط بمنطقة أو ثقافة أو مجتمع أو جماعات دينية أو عرقية معينة، فمفهومه أشمل بكثير، ومواجهته هي معركة الوعي التي تعيشها مجتمعاتنا، نظراً لأن الإرهاب يعد من أخطر الظواهر التي تواجه المجتمع الدولي حالياً، وتبدو خطورته واضحة من خلال تنامي أعداد ضحاياه وعظم الخسائر المادية الناجمة عنه.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها