الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
والد الزميل ابراهيم الحلبي في ذمة الله   |   4 وزراء ينفون إشاعات تم إطلاقها عليهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي   |   ميسي يتسبب في تعثر الارجنتين أمام ايسلندا   |   هشام الخصاونة ( ابو محمد ) في ذمة الله   |   العمر كله للزميله نهى أيوب   |   وتعالت الخطابات من النواب ... بعد رحيل الحكومة....   |   ماكدونالدز الأردن يحقق حلم 24 مشجع برحلة للسفر لروسيا وحضور المباراة الافتتاحية لكأس العام 2018   |   حملة السلامة المرورية تتمنى للسائقين في نهاية شهر رمضان الاحتفال بعيد الفطر السعيد بسلامة   |   ماكدونالدز الأردن يحقق حلم 24 مشجع برحلة للسفر لروسيا وحضور المباراة الافتتاحية لكأس العام 2018   |   جمعية كلنا الخير الأردنية تنهي برنامجها الرمضاني بنجاح وتطعم الآلاف   |   مازيراتي تنضم إلى جولة كاش آند روكيت 2018   |   تكشف أديداس كرة القدم عن مصدر الطاقة الجديد Predator 18+ سينتعل الحذاء بول بوبغا وميزوت اوزيل خلال مباراة كأس العالم لكرة القدم 2018 الّتي ستجري في روسيا   |   نقل سمية الخشاب إلى العناية المركزة   |   الفيفا تُخيِّب آمال مِصر.. وتمنعها من بث مباريات المونديال   |   موسى الصبيحي يكتب : الجلسة رقم (1) لمجلس الوزراء   |   لبناني في دبي يفوز بجائزة يانصيب قيمتها مليون دولار للمرة الثانية!   |   ابراهيم سيف يعتذر عن الدخول بحكومة الرزاز ويغادر الى عُمان   |   ترامب يتوعد كندا بان تدفع ثمن تصريحات ترودو   |   تعرف على استعدادات فيسبوك لنهائيات كأس العالم لكرة القدم   |   تعرف على سبب انتحار الشاب الفرنسي من أصل جزائري في الحرم المكي؟   |  

  • الرئيسية
  • منوعات
  • حلق الرؤوس .. عقاب ينتظر المتسكعين أمام مدارس الفتيات بالأردن

حلق الرؤوس .. عقاب ينتظر المتسكعين أمام مدارس الفتيات بالأردن


حلق الرؤوس .. عقاب ينتظر المتسكعين أمام مدارس الفتيات بالأردن

المركب الاخباري 

تواجه السلطات الأردنية، المتسكعين أمام مدارس الفتيات، بحلق الرؤوس وتوقيع التعهدات، وذلك ضمن إجراءات وضعتها بهدف "تأديب المتسكعين وردعهم".

آخر تلك الشواهد، كان إيقاف 30 متسكعا أمام مدارس الإناث بعمّان، وحلق رؤوسهم، بقرار من الحاكم الإداري للواء "القويسمة" التابع للعاصمة الأردنية، بحسب وسائل إعلام محلية.

مظاهر التسكّع هذه دفعت إلى تسيير دوريات أمنية راجلة وثابتة أمام عدد من المدارس، بتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.

وخلال حديث للأناضول، قال مصدر مطّلع في وزارة الداخلية، إن حكام المناطق الإداريين وضعوا إجراءات "لتأديب الأحداث (أشخاص لم يبلغوا سن الرشد القانوني) وردعهم".

وأضاف في توضيحه تلك الاجراءات، أنها تشمل "تعهدات بحضور أولياء أمورهم، والتوقيف لساعات وحلق رؤوس أولئك المتسكعين".

المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، اعتبر أنها "ليست ظاهرة، وإنما حالات فردية من قبل بعض الأحداث، تحدث بين حين وآخر".

ووصف الأمر بأنه "طيش شباب، وهو ليس جديدا".

في الموضوع ذاته، قال المتحدث الإعلامي في مديرية الأمن العام، المقدم عامر السرطاوي، إن "التسكع يرتقي في بعض المرات إلى جريمة".

وأوضح السرطاوي أنه إذا "كان هناك تصرفات تشكل جريمة كالتلفظ بألفاظ سيئة ومخلة للآداب يتم ضبطه (المتسكع)، ويستوجب تحويله للمحكمة".

واستدرك في حديثه للأناضول: "أما التسكع العادي للأحداث، فيتم ضبطه وتحويله للحاكم الإداري مع ولي أمره؛ لربطه بتعهدات وكفالات لعدم تكرار الأمر".

وأضاف: "هناك تواصل مستمر بين مديرية الأمن العام ومدراء التربية والمدارس لتمرير أي ملحوظة من هذا القبيل".

ونوّه إلى "وجود دوريات تقوم بواجبها (في متابعة الأمر) صباحا ومساء أمام مدارس البنات".

بدوره، أكد المتحدث الإعلامي في وزارة التربية والتعليم، وليد الجلاد، وجود "تنسيق مستمر مع الأمن العام والإدارات المدرسية للحد من هذه المظاهر".

وأشار الجلاد إلى دور الإرشاد التربوي مع أولياء أمور الطلبة من خلال مجالس البرلمان المدرسية ومجالس التطوير التربوي.

وقال إن ذلك يهدف إلى "مناقشة سلبيات هذه المظاهر الخارجة عن عاداتنا وتقاليدنا الأردنية".

وأضاف: "نسعى لتوفير البيئة المناسبة في مدارسنا، ونثمن دور الأجهزة المعنية ومجالس المجتمع في التصدي للأمر".

وينظر الأردنيون إلى انتشار التسكع أمام مدارس البنات، على أنه "سلوك غير حضاري منتشر تجدر محاربته".



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها