الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة ضيف الشرف في منتدى المفكرون العالميون السادس لجائزة التميز في لندن   |   مدير الدفاع المدني يكرّم شركة زين   |   الجمعية الأردنية للمُحاسبين الإداريين تعقد اجتماع المسؤولين الماليين الأول في المملكة   |   مذكرة تفاهم بين شركة الحوسبة الصحية والجامعة الهاشمية   |   تكريم جامعة عمان الاهلية في حفل جامعة صوفيا بمرور 130 عاما على تأسيسها   |   مركز فقيه للإخصاب يوسع خدماته في دولة الإمارات مع إطلاق مركز جديد بمدينة العين   |   مراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية تُخرّج ما يقارب الـ 1000 طالب وطالبة   |   البنك الأهلي الأردني الراعي الرسمي لموسم الأعياد في البوليفارد   |   تعيين زيد الظاهر رئيساُ لقسم الحجوزات في منتجع رمادا البحر الميت   |   زين تُقيم يوماً وظيفياً خاصاً بالأشخاص ذوي الإعاقة في منصة زين للإبداع ZINC   |   محاضرة طبية تجميلية للدكتورة فريدا طنوس في جامعة عمان الأهلية   |   الجامعة الأمريكيّة في رأس الخيمة تحتفل بالصداقات العالميّة   |   تطوير مصادر الطاقة المستدامة؛ العراق يخطو على طريق الاقتصاد الأخضر   |   مدير عام غرفة تجارة العقبة عامر المصري يعلن اسماء المتقدمين للترشح لعضوية مجلس ادارتها   |   تطور تقنيات المسابك المتقدمة تدفع بالثورة الصناعية الرابعة   |   زين تقدم انترنت فائق السرعة من خلال "زين فايبر" في 20 منطقة في عمّان   |   اليوم العلمي الالماني في جامعة عمان الاهلية بالتعاون مع نادي الهمبولدت الاردني   |   وريكات يدعو الأردنيين في البحرين للاشتراك بالضمان الاختياري   |   كوزمسيرج يستقطب نجمة سيدات لندن كارولين ستانبري سفيرة جديدة لعلامته   |   دمج تقنيّات إنترنت الأشياء الصناعيّة يتيح فرصاً للنموّ في قطاع الأمن الإلكتروني الصناعي   |  

  • الرئيسية
  • منوعات
  • الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية تعاون مع جامعة

الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية تعاون مع جامعة


الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة توقع اتفاقية تعاون مع جامعة

رأس الخيمة، الإمارات العربية المتحدة، -("ايتوس واير")- وقّعت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة اتفاقية تعاون مع جامعة "وين ستيت" في ديترويت، في ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية، لتضمّ بذلك الجامعة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها إلى قائمة شركائها الدوليين.

 

وركزت الاتفاقية، التي بادرت بها كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وكلية الهندسة في جامعة "وين ستيت"، على برنامج انتقال الطلبة، الذي يمكنهم من خلاله الحصول على الشهادات من الجامعتين على السواء. وينقسم برنامج انتقال الطلبة إلى مرحلتين. في المرحلة الأولى، ينبغي على الطلبة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة إستكمال  ثلاثة أعوام من برنامج شهادة الهندسة المعتمد مسبقاً الذي يدوم أربعة أعوام، والحصول على معدل عام تراكمي للدرجات يبلغ 3.0 و/أو أن يكونوا بين الأربعة الأوائل خلال الأعوام الثلاثة الأولى من دراستهم، بالإضافة إلى تحقيق مستوى الكفاءة اللغوية المطلوب من قبل جامعة "وين ستيت". وسيتم السماح لهؤلاء الطلبة بالانتقال إلى جامعة "وين ستيت" في إطار المرحلة الثانية لإستكمال عامين من المناهج المعتمدة مسبقاً. وخلال العام الأول في جامعة "وين ستيت"، سينجزون ست عشرة ساعة من الساعات الدراسية المعتمدة، بالإضافة إلى العمل على مشروع بحثي يخوّلهم التخرج من الجامعة. وخلال العام الثاني، سيقوم الطلبة إما بإنهاء ست عشرة ساعة كاملة من الساعات الدراسية المعتمدة أو ثماني ساعات من الساعات الدراسية المعتمدة وثماني ساعات أخرى في العمل على مشروع بحثي لأطروحة الماجستير. وعند إتمام برنامج الدراسة، سيحصل الطلاب على درجة البكالوريوس في الهندسة من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة وعلى درجة الماجستير في الهندسة من جامعة "وين ستيت".

 

وقد سافر كلّ من البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، والبروفيسور ستيفن ويلهايت، كبير المسؤولين الأكاديميين للجامعة، ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، إلى جامعة "وين ستيت"، حيث وقعوا الاتفاقية مع البروفيسور كيث ويتفيلد، كبير المسؤولين الأكاديميين في جامعة "وين ستيت"، إلى جانب البروفيسور فرشد فتوحي، عميد كلية الهندسة، والبروفيسور أمبيكا ماثور، عميد كلية الدراسات العليا في جامعة "وين ستيت".

 

وتتطلع المؤسستان إلى تطوير برامج التعاون في الأعوام المقبلة، مع التركيز على التعاون المستمر ونجاح الطلبة. واختتم البروفيسور حسن حديثه قائلاً: "نحن نعتبر جامعة ’وين ستيت‘ شريكاً أكاديمياً متميزاً سيساهم في تزويد طلابنا بالامكانات اللازمة ليتمكنوا من تحقيق النجاح والتقدم."

 

هذا وتتعاون الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة حالياً مع مجموعة من الشركاء الدوليين في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، مما يساهم في توفير طيف واسع من الإمكانات للطلاب، بما في ذلك برامج التبادل والدراسة في الخارج لمدة تصل الى عام واحد، فضلاً عن دورات صيفية لوقت أقصر.

 

المصدر: "إيتوس واير"

 



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها