مدير الامن العام اللواء الركن احمد سرحان الفقيه يكرم جامعة عمان الاهلية ممثلة بالدكتور ماهر الحوراني   |   جامعة مؤتة تنضم لحملة ’سما البيئية   |   زين تعلن عن إطلاق منصة ديزاين للتصميم   |   نتورك إنترناشيونال تطلق منصة "إن-أدفايسورز" المبتكرة للتحليلات والخدمات الاستشارية   |   سامسونج تحدث تغييراً جذرياً في غرف الاجتماعات الحديثة بإطلاقها اللوح الرقمي القلاب الجديد Samsung Flip   |   نستله الشرق الأوسط تعود مجدداً مع مبادرة اختر العافية، اختر نستله   |   لوفتهانزا تطلق باقة من الخدمات الجديدة والمحسنة لزوار صالات المطارات     |   كريم تطلق خدماتها فى جمهورية العراق   |   شركة تي بي– لينك تطرح الهاتف الذكي الجديد نيفوس سي 7 المزود بشاشة كبيرة لعشّاق التصوير   |   اكتشف عالم من المكافآت على تطبيق PAUL الجديد   |   جائزة زايد لطاقة المستقبل تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية   |   شركة الإمارات للرعاية الصحية تُطلق مركز الريف الطبي بحلته الجديدة كجزء من خطط التوسع في إمارة رأس الخيمة   |   وفد من جامعة عمان الأهلية يزور مستشفى المركز الوطني للصحة النفسية   |   البنك العربي في المرتبة الأولى من حيث القيمة السوقية حتى نهاية العام الماضي‎   |   انطلاقاً من استراتيجيته الهادفة لتعزيز التمكين المجتمعي البنك الأهلي الأردني يوقع اتفاقية مع شركة نوى للتنمية المستدامة   |   نتورك إنترناشيونال تنظم دورة تدريبية لموظفي شركة مدفوعاتكم في مجال أمن المعلومات   |   تقنية الذكاء الاصطناعي  (AI)من سامسونج تحول أي محتوى من محتويات الفيديو لدقة 8K   |   آسيا والشرق الأوسط تقودان نمو الطلب على الغاز خلال السنوات العشر القادمة   |   تي سي إل ملتيميديا تكشف عن مجموعة منتجاتها لعام 2018 في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018   |   مطارات دبي ومجموعة آي تي بي الإعلامية يطلقان علامة تجارية إعلامية غير مسبوقة   |  

بدران: التعليم النوعي عامل مهم للخروج من الأزمة العربية


بدران: التعليم النوعي عامل مهم للخروج من الأزمة العربية

المركب 

 

اعتبر المستشار الأعلى لجامعة البترا دولة الدكتور عدنان بدران أن التعليمُ النوعيُّ هو أحد أهم السبل للخروج من الأزمة العربية الراهنة مشيرًا إلى أن "بناءُ القدراتِ البشريةِ وتطويرُ العمليةِ التربويةِ هي الأساسُ لأي مشروعٍ نهضويٍ تنموي، ولا يمكنُ للأردنِّ أنْ يواكبَ مسيرةَ الأممِ في نهضةٍ اقتصاديةٍ واجتماعيةٍ وثقافيةٍ شاملة إلا من خلالِ تطويرِ عملية التعلم.

وقدم بدران محاضرة بعنوان "نحن تائهون: كيف نخرجُ من الأزمة"، استضافتها جمعية الصداقة الأردنية الهولندية خلال اجتماعها السنوي قال فيها إن "مجابهة الأزمةَ والاعتماد على الذاتِ في النموِ والتقدم يتطلب في أحد محاوره اعتماد مناهجِ ومنهجيةٍ متقدمةٍ، منذ الطفولةِ المبكرةِ وحتى نهايةِ التعليمِ الجامعي"، معتبرًا أن من شأن ذلك أن يعزز "الفكرِ الناقدِ والتحليلِ والاستنتاجِ، وحل المشكلاتِ ويبني فكرًا خلاقًا، يقود إلى البحثِ والاستقصاءِ والإبداعِ والابتكار، ويساهم في تجاوز الأزمة والنهوض بالأمة".

وقال بدران الذي يرأس حاليًا المجلس الأعلى لتطوير المناهج إن "عندما نتمعّنُ في أسبابِ نهوضِ الأممُ من حولنا وتقدّمِها، نجدُ أن ذلكَ يعودُ بالدرجةِ الأولى إلى تنميةِ العقلِ، والفكرِ الناقدِ، والذكاءِ البشريِّ من خلالِ التعليمِ النوعيِّ المميّزِ، الذي يطلقُ الفكرَ من عقالِهِ إلى مداراتٍ جديدةٍ خلاقةٍ"، مضيفًا "بالفكر المستنير نجابه تحديات العصر من خلال العلم والمعرفة، ونخرج من أزمة التخلف ونحافظ على حقوقنا ومكتسبات التنمية والتراث".

وأوضح بدران أن تنميةِ القدراتِ البشرية من خلال التعليم يعتبرُ اللبنةَ الرئيسةَ في بناءِ الأمةِ مضيفًا "يستطيع الأردن كما كان سابقاً، أن يكونَ نقطةَ تحولٍ إقليميٍ من خلالِ التعليمِ والبحثِ العلمي، لقيادةِ ثورةٍ بيضاء في عالمنا العربيِّ نحو الاقتصادِ المعرفي، من خلالِ حاضناتِه في المدارسِ والكلياتِ والجامعاتِ لتحقيق مخرجاتِ تعليمية أفضل، تقودُ عمليةَ التغييرِ والتحولَ من مجتمعٍ ريعيٍ إلى مجتمعٍ إنتاجي".

وأضاف بدران "انتصرتْ إرادةُ التغيير في المناهج في ماليزيا، وكوريا، وسنغافورة، وفنلندا، وايسلندا، وايرلندا، ودولٍ أخرى، وتحولَتْ تبعاً لذلك، إلى دولٍ صناعيةٍ رائدةٍ في مقدمةِ الأمم في بناءِ الثروةِ والدخلِ القومي، وتحسينِ مستوى دخلِ الفرد، وفرصِ العمل، والوصولِ إلى التقدمِ والازدهارِ والاستقرارِ".

وأكد بدران أن المدرسةُ والجامعةُ هي حاضناتُ الفكرِ المبدعِ والمبتكرِ، قائلا "تبدأ عملية بناءِ الفكرِ المبدعِ الذي يحللُّ كلَّ شيءٍ منذ الطفولةِ المبكرةِ، من رياضِ الأطفالِ حيثُ يتمُ توجيهُ رغباتِ الطفلِ، وتنميةُ اتجاهاتهِ وسلوكياتهِ وأخلاقياتهِ وتغرس فيه مفاهيمَ المنطقِ ومفاهيم الفكرِ النقديِّ الموضوعيِّ.

وتابع بدران "ينمو تبعاً لذلك، جيلٌ كاملٌ لمجتمعِ المعرفة، بفكرٍ تنويري، يحلِّلُ ويدرسُ ويحلُّ المشكلاِت، ويمثّلُ رافعةً هائلةً للتقنيةِ والاختراعِ والتجديدِ بفكرٍ خلاقٍ مستدام.  هذه هي مخرجاتُ التعليمِ ومخرجاتُ مناهجَ حديثةٍ ومتطورة.

وقدم رئيس جمعية الصداقة الأردنية الهولندية وزير الإعلام الأسبق سمير مطاوع درع الجمعية إلى بدران.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها