رئيس جامعة العلوم التطبيقية الخاصة يكرم المهندس سامر السمان   |   وفد برلماني بلغاري يزور جامعة عمان الأهلية   |   المعاصرون للمشاريع الاسكانية تقر بياناتها المالية وتنتخب مجلس ادارة جديد – شاهد الصور   |   الحوراني رئيسا ً لنادي الارينا   |   سطو مسلح على البنك التجاري الأردني بمنطقة ياجور وسلب مبلغ مالي وفرار المنفذ   |   2ر1 مليار دولار عائدات قطاع السياحة   |   السعودية: مقترح بإرسال قوات عربية إلى سورية   |   بدء التحقيق بـ"كيماوي دوما" السورية   |   الأغوار الوسطى: اتساع رقعة الفقر يفاقم من أوضاع الجمعيات الخيرية   |   طوني قطان يتألق في بيت جالا   |   دعوة من عدة منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان في دول عربية للإفراج عن المعتقلين في انتفاضة إيران   |   بنوك مرتبطة بالسعودية تنضم للمرة الأولى إلى خطة تسوية ديون القصيبي   |   عصابة متخصصة بسرقة الاغنام بالبادية في قبضة الامن ..صور   |   مجلس النواب يتجاهل اقتراحات خوري حول صندوق الاستثمار   |   النزاهة العراقية " تثمن تسليم الاْردن لمسؤولٍ عراقي سابق فاسد   |   د . باسم عوض الله ينشر توضيحا حول ما نسب له من اتهامات .. تفاصيل   |   الطراونة : رئاسة جلالة الملك للقمة العربية أعادت الزخم للقضية الفلسطينية   |   من هو «الشبح الخفي» الذي يخشاه الدغمي   |   النائب الخوالدة: باسم عوض الله طلب 500 مليون من أموال الضمان   |   بالصور :كتاتيب تعقد مؤتمرها التربوي التاسع للمدارس الخاصة (صور)   |  

بدران: التعليم النوعي عامل مهم للخروج من الأزمة العربية


بدران: التعليم النوعي عامل مهم للخروج من الأزمة العربية

المركب 

 

اعتبر المستشار الأعلى لجامعة البترا دولة الدكتور عدنان بدران أن التعليمُ النوعيُّ هو أحد أهم السبل للخروج من الأزمة العربية الراهنة مشيرًا إلى أن "بناءُ القدراتِ البشريةِ وتطويرُ العمليةِ التربويةِ هي الأساسُ لأي مشروعٍ نهضويٍ تنموي، ولا يمكنُ للأردنِّ أنْ يواكبَ مسيرةَ الأممِ في نهضةٍ اقتصاديةٍ واجتماعيةٍ وثقافيةٍ شاملة إلا من خلالِ تطويرِ عملية التعلم.

وقدم بدران محاضرة بعنوان "نحن تائهون: كيف نخرجُ من الأزمة"، استضافتها جمعية الصداقة الأردنية الهولندية خلال اجتماعها السنوي قال فيها إن "مجابهة الأزمةَ والاعتماد على الذاتِ في النموِ والتقدم يتطلب في أحد محاوره اعتماد مناهجِ ومنهجيةٍ متقدمةٍ، منذ الطفولةِ المبكرةِ وحتى نهايةِ التعليمِ الجامعي"، معتبرًا أن من شأن ذلك أن يعزز "الفكرِ الناقدِ والتحليلِ والاستنتاجِ، وحل المشكلاتِ ويبني فكرًا خلاقًا، يقود إلى البحثِ والاستقصاءِ والإبداعِ والابتكار، ويساهم في تجاوز الأزمة والنهوض بالأمة".

وقال بدران الذي يرأس حاليًا المجلس الأعلى لتطوير المناهج إن "عندما نتمعّنُ في أسبابِ نهوضِ الأممُ من حولنا وتقدّمِها، نجدُ أن ذلكَ يعودُ بالدرجةِ الأولى إلى تنميةِ العقلِ، والفكرِ الناقدِ، والذكاءِ البشريِّ من خلالِ التعليمِ النوعيِّ المميّزِ، الذي يطلقُ الفكرَ من عقالِهِ إلى مداراتٍ جديدةٍ خلاقةٍ"، مضيفًا "بالفكر المستنير نجابه تحديات العصر من خلال العلم والمعرفة، ونخرج من أزمة التخلف ونحافظ على حقوقنا ومكتسبات التنمية والتراث".

وأوضح بدران أن تنميةِ القدراتِ البشرية من خلال التعليم يعتبرُ اللبنةَ الرئيسةَ في بناءِ الأمةِ مضيفًا "يستطيع الأردن كما كان سابقاً، أن يكونَ نقطةَ تحولٍ إقليميٍ من خلالِ التعليمِ والبحثِ العلمي، لقيادةِ ثورةٍ بيضاء في عالمنا العربيِّ نحو الاقتصادِ المعرفي، من خلالِ حاضناتِه في المدارسِ والكلياتِ والجامعاتِ لتحقيق مخرجاتِ تعليمية أفضل، تقودُ عمليةَ التغييرِ والتحولَ من مجتمعٍ ريعيٍ إلى مجتمعٍ إنتاجي".

وأضاف بدران "انتصرتْ إرادةُ التغيير في المناهج في ماليزيا، وكوريا، وسنغافورة، وفنلندا، وايسلندا، وايرلندا، ودولٍ أخرى، وتحولَتْ تبعاً لذلك، إلى دولٍ صناعيةٍ رائدةٍ في مقدمةِ الأمم في بناءِ الثروةِ والدخلِ القومي، وتحسينِ مستوى دخلِ الفرد، وفرصِ العمل، والوصولِ إلى التقدمِ والازدهارِ والاستقرارِ".

وأكد بدران أن المدرسةُ والجامعةُ هي حاضناتُ الفكرِ المبدعِ والمبتكرِ، قائلا "تبدأ عملية بناءِ الفكرِ المبدعِ الذي يحللُّ كلَّ شيءٍ منذ الطفولةِ المبكرةِ، من رياضِ الأطفالِ حيثُ يتمُ توجيهُ رغباتِ الطفلِ، وتنميةُ اتجاهاتهِ وسلوكياتهِ وأخلاقياتهِ وتغرس فيه مفاهيمَ المنطقِ ومفاهيم الفكرِ النقديِّ الموضوعيِّ.

وتابع بدران "ينمو تبعاً لذلك، جيلٌ كاملٌ لمجتمعِ المعرفة، بفكرٍ تنويري، يحلِّلُ ويدرسُ ويحلُّ المشكلاِت، ويمثّلُ رافعةً هائلةً للتقنيةِ والاختراعِ والتجديدِ بفكرٍ خلاقٍ مستدام.  هذه هي مخرجاتُ التعليمِ ومخرجاتُ مناهجَ حديثةٍ ومتطورة.

وقدم رئيس جمعية الصداقة الأردنية الهولندية وزير الإعلام الأسبق سمير مطاوع درع الجمعية إلى بدران.



  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها