الناطق باسم الضمان: تشكيلة مجلس إدارة الضمان ثلاثية متوازنة  
الرئيس التنفيذي لنفط الهلال يؤكد الحاجة إلى نماذج جديدة للاستثمار لتعزيز تنافسية قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا   |   الممثل السعودي ناصر القصبي يعلق ساخرا على هزيمتي مصر وبلاده أمام روسيا   |   55 عامًا معدل أعمار وزراء الحكومة الجديدة   |   خبراء: رفع الفوائد يعيق الاستثمار   |   الصحة المدرسية والتأمين الصحي الشامل.. ملفات ساخنة تنتظر الحل   |   وزارة المالية : تم الاستماع و التباحث مستمر بخصوص الضريبة المفروضة على سيارات الهايبرد   |   الزرقاء: معن القضاه نحرص على تنفيذ رؤيا وزارة التنمية الاجتماعية لمعالجة الفقر .؟   |   الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر   |   اسْتَطَاعُوا .... اسْطَاعُوا ...   |   عبد الحكيم الهندي يكتب : إلى ابناء الشعب الأردني الأغر...   |   تكليف ياسين مديراً عاماً بالوكالة لمؤسسة الضمان   |   الناطق باسم الضمان: ليس من حق صاحب العمل الامتناع عن إبلاغ الضمان عن إصابات العمل في منشأته   |   تبناها النائب خليل عطية ... 70 نائبا يطالبون الحكومه بتبني مشروع قانون العفو العام   |   قرارات حكومية هامة بشأن المدارس الخاصة...؟   |   إلزام محطات المحروقات بموقع لشحن المركبات الكهربائية   |   وزير المياه عويس يلغي معلوليته!   |   القبض على (4) اشخاص سلبو مصاغ ذهبي ومبلغ مالي من «عربي» داخل منزله في عمان   |   بالوثيقة ... عودة المطالبات النيابية باصدار قانون عفو عام   |   الصفدي: جهود مكثفة لإطلاق تحرك فاعل حول حل الدولتين   |   إنفينيتي تحصد جائزة عالمية للعلامات التجارية الأكثر موثوقية للمركبات   |  

  • الرئيسية
  • نكشات
  • بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟

بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟


بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟

المركب 

تعرض احد المواطنين الى للنصب والاحتيال من قبل احد افراد اسرة مسؤول رفيع سابق كان قد شغل منصبا حساسا للغاية.

فصول القضية بدأت بقيام صاحب القضية بدفع مبلغ (110) الاف دينار لاحد افراد اسرة المسؤول المشار اليه بموجب اربعة شيكات بنكية موقعة رسميا، من اجل تمويل مشروع استثماري، لتمضي الشهور شهرا تلو الاخر ودون ان يظهر "المشروع المزعوم" الى حيز الوجود، ليكتشف الممول انه وقع ضحية نصب بامتياز.

وعند مطالبته باستعادة نقوده ، وتقديمه الشيكات للادعاء العام بعد رفعه دعوى قضائية، وبعد تدخل "الوسطاء" من قبل المسؤول المذكور خشية "الفضيحة" وليس بقصد اعادة الحقوق لاصحابها، تم الاتفاق على اجراء مخالصة لشكين اثنين والبالغ قيمتهما (60) الفا، لتنتهي المخالصة بدفع (20) الفا فقط عل قاعدة الخروج باقل الخسائر.

وبحسب لائحة الادعاء التي تقدم بها محامي المتضرر، فقد تمت المطالبة باشكين الاخرين، والبالغ قيمتهما (50) الفا، حيث امتنعت عائلة المسؤول عن دفعها بحجة عدم توفر المبلغ !

فصول القضية لم تنته عند انكار حق صاحب القضية، حيث تم الايعاز من قبل المسؤول السابق لجهاز امني في منطقة صاحب القضية بجلبه وتوجيه تهمة "الابتزاز" له ، وذلك منتصف شهر رمضان الماضي، في استثمار سافر للوظيفة، ورغم اظهاره الأوراق والشيكات التي تثبت حقه لدى عائلة المسؤول تم زجه بنظارة الجهاز الامني لمدة 12 يوما ودون وجود اي شكوى رسمية بحقه او تنسيب من المحافظ، بوصفه "توقيفا اداريا" .

 

 
 
 
 
 

 
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها