أكاديمية الشارقة للبحوث وجامعة الشارقة وبلدية الشارقة يوقعون اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع لإجراء البحوث العلمية للمعالجة الإضافيــــة   |   يسلّط المؤتمر الضوء على أهمية التعاون في القطاع لتعزيز الاستثمار في مجال الشحن والتجارة   |   كالزيدونيا تتعاون مع الممثّلة جوليا روبرتس للمرّة الثالثة   |   (مَن لا يَشكُر الناس، لا يَشكُر الله)) ...قلوب كبيرة ترعى قلوب صغيره   |   الطفل سيف احمد الحريبي على سرير الشفاء   |   واحة آيلة تعيد استزراع شعابا مرجانية للحفاظ على الحياة البحرية   |   الرحلة نحو تطبيق ضريبة القيمة المضافة لا تتوقف في الأول من يناير 2018، ولكنها تبدأ فحسب" وفقاً لتومسون رويترز وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية   |   الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تنظم ورشة عمل عن تحديات ريادة الأعمال والابتكار في القرن الحادي والعشرين   |   فالترانس تعلن افتتاح (منزلنا) وهي منشأة من الدرجة الأولى لسكن الموظفين   |   إيجل هيلز الأردن تبدأ تسليم ذا سكاي لاين رزيدنسز المخدومة من W عمّان   |   محاضرة بعنوان:   |   شاهد بالصور...اضراب شامل لسائقي التاكسي الأصفر   |   إل جي إلكترونيكس السباقة في تقديم الإبهار المرئي والمسموع في أجهزة تلفاز OLED   |   مكتبة "ريدرز" تستضيف حفل توقيع كتاب "Tunisia: An Arab Anomaly" للكاتب الدكتور صفوان المصري   |   الرئيس التفيذي لمجموعة فاين: تحقيق الطموح يتطلب الإيجابية واغتنام الفرص   |   حقوق جامعة عمان الأهلية تستضيف مسابقة المحاكمات الصورية في القانون الدولي بمشاركة13 جامعة   |   رئيس جامعة البترا يرعى تخريج دورات مركز التعليم المستمر لمرتبات الأمن العام وقوات الدرك   |   استمتع بمشاهدة جمال مدينتك من منظور جديد عبر هاتفGalaxy Note8   |   لافارج تؤكد وحرصها على حقوق الموظفين   |   عقد اجتماع مجلس إدارة جلفار في 9 نوفمبر 2017   |  

  • الرئيسية
  • عقارات
  • بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟

بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟


بقيمة (110) الاف دينار .. مواطن يتعرض للاحتيال من اسرة مسؤول سابق!؟

المركب 

تعرض احد المواطنين الى للنصب والاحتيال من قبل احد افراد اسرة مسؤول رفيع سابق كان قد شغل منصبا حساسا للغاية.

فصول القضية بدأت بقيام صاحب القضية بدفع مبلغ (110) الاف دينار لاحد افراد اسرة المسؤول المشار اليه بموجب اربعة شيكات بنكية موقعة رسميا، من اجل تمويل مشروع استثماري، لتمضي الشهور شهرا تلو الاخر ودون ان يظهر "المشروع المزعوم" الى حيز الوجود، ليكتشف الممول انه وقع ضحية نصب بامتياز.

وعند مطالبته باستعادة نقوده ، وتقديمه الشيكات للادعاء العام بعد رفعه دعوى قضائية، وبعد تدخل "الوسطاء" من قبل المسؤول المذكور خشية "الفضيحة" وليس بقصد اعادة الحقوق لاصحابها، تم الاتفاق على اجراء مخالصة لشكين اثنين والبالغ قيمتهما (60) الفا، لتنتهي المخالصة بدفع (20) الفا فقط عل قاعدة الخروج باقل الخسائر.

وبحسب لائحة الادعاء التي تقدم بها محامي المتضرر، فقد تمت المطالبة باشكين الاخرين، والبالغ قيمتهما (50) الفا، حيث امتنعت عائلة المسؤول عن دفعها بحجة عدم توفر المبلغ !

فصول القضية لم تنته عند انكار حق صاحب القضية، حيث تم الايعاز من قبل المسؤول السابق لجهاز امني في منطقة صاحب القضية بجلبه وتوجيه تهمة "الابتزاز" له ، وذلك منتصف شهر رمضان الماضي، في استثمار سافر للوظيفة، ورغم اظهاره الأوراق والشيكات التي تثبت حقه لدى عائلة المسؤول تم زجه بنظارة الجهاز الامني لمدة 12 يوما ودون وجود اي شكوى رسمية بحقه او تنسيب من المحافظ، بوصفه "توقيفا اداريا" .

 

 
 
 
 
 

 
 


  • التعليقات

كن أول من يعلق على هذا الخبر
اضافة تعليق
التعليقات تخضع للرقابة قبل نشرها